الأمراض النفسية

كيف تتخلص من القلق والتوتر النفسي؟

علاج القلق والتوتر يتأرجح بين العلاجات الطبيعية التي من الممكن أن تأتي بنتائج إيجابية منفردة، أو أن الأمر يستحق اللجوء لعلاج نفسي، مع اتباع إرشادات الأطباء وتناول أدوية معينة مع اتباع تقنيات سلوكية معينة، في كل الأحوال يظل علاج القلق والخوف والتفكير السلبي ممكنًا.

ما هو القلق؟

هناك العديد من الأنواع التي يشار إليها باسم القلق، دعونا نتعرف عليها وما بينها من فوارق في إيجاز قبل الخوض في طرق علاج القلق والتوتر والخوف الذي ينتاب الكثير منا، دون أن يعلم أنه في طريقه لاضطراب فعلي.

  • الرهاب الاجتماعي: وهو خوفك المفرط من الدخول في نشاط معين أو التعامل مع أشخاص معينين.
  • قلق الانفصال: حالة نفسية ما تنتاب الشخص عندما يأتي وقت الافتراق عن أشخاص يحبهم أو محيط ارتبط به كثيرًا، ونراه جليًا في حياة الأطفال أكثر من الكبار.
  • الوسواس القهري: هو نوع من أنواع القلق وفيه يكون الشخص عرضة لمشاكل كثيرة في حياته بسبب شكه في كل شيء وتكرار أفكار غير منطقية ولكنه يعتقد بمنطقيتها.
  • القلق من المرض: وهو أيضًا من أنواع القلق والوساوس التي تصيب الشخص، بحيث يشعر أنه معرض للمرض في أي لحظة.
  • الهلع: هو قلق مبالغ فيه لدرجة الذعر والهلع، حيث تسيطر عليه الفكرة ويعيش حياته في رعب من نوبة الهلع القادمة.
  • القلق الاجتماعي: يظهر في تردد الشخص كثيرًا في التعامل مع الآخرين أو مشاركتهم الحديث؛ خشيةً منه أن يتلقى النقد أو اللوم.

ما هي طرق علاج القلق والتوتر؟

علاج القلق والتوتر

كي تخفف من الكثير من قلقك وتوترك يمكنك تغيير نمط حياتك بالكلية، حيث يشجعك ذلك على التفكير في أمور مختلفة عن السابق ومحاولة التعايش مع النمط الجديد الذي ينبغي اختياره، مؤثرا السلام النفسي بعيدًا عن المشاعر السلبية.

اعتنِ بجسمك وشارك في أنشطة رياضية، ومن الأفضل لو كنت أحد المشتركين في مركز للياقة البدنية تحت إشراف متخصصين، حتمًا كل ذلك سوف يساعد في علاج القلق والتوتر والخوف الذي يسيطر عليك حاليًا بسبب ضغوط الحياة التي لا تنتهي.

علاج القلق والتوتر النفسي بدون أدوية

مع اعترافنا التام بأن الدواء فيه شفاء للكثير من الأمراض، إلا أن كل ما يتعلق بالناحية النفسية للإنسان من الأفضل اتباع النصائح لمنحه القدرة على مواجهة مشاكله، قبل أن يصل الأمر لتناول أدوية مساعدة طالما لا يحتاج الأمر لذلك حاليا، استمع لتلك التعليمات التي تبدو بسيطة للغاية، في حين أن لها تأثيرًا إيجابيًا رائعًا على المدى مع الالتزام.

  • لا تغفل عن ممارسة رياضة التأمل كواحدة من أسهل الأمور التي يمكنك القيام بها في كل زمان ومكان.
  • مارس رياضة تفضلها مثل السباحة وغيرها، بحيث تعمل على تعديل مزاجك الشخصي فضلًا عن جعلك دائم النشاط.
  • احرص على الطعام الصحي وابتعد عن الوجبات السريعة التي تزيد من الكوليسترول الضار في جسمك، وبالتالي تسبب القلق النفسي لك.
  • اذهب إلى السرير في وقتٍ محدد مبكرًا، ولا داعي للسهر الذي يجلب لك الهموم والأحزان التي تسهم في تفاقم مشكلتك.
  • أقلع عن عاداتك السيئة؛ حيث الإقلاع عن التدخين من الأمور المهمة جدًا في علاج القلق والتوتر والخوف لديك، ولا تعتقد أن أبخرة النيكوتين تقلل من القلق حقًا، بل على العكس.
  • الكحوليات من أكثر مسببات القلق النفسي والاجتماعي، فهي تأخذك من عالم الواقع وتلقي بك في غياهب الوحدة والعزلة التي تقودك إلى الاكتئاب يومًا ما، ولن نبالغ في قول إنها سبب قوي من أسباب الانتحار حسب الدراسات الواردة.
  • اكتب أفكارك وخواطرك ولا تحاول الاحتفاظ بها بداخلك، فقد يكون هذا الإجراء معينًا لك على التخلص من أسباب القلق بالفعل.

يمكنك متابعة الطريق نحو التعرف على اضطراب القلق العام وكيفية التعامل معه، واحرص دائمًا على الاحتفاظ بتفكيرك صافيًا بعيدًا عن التخبط والارتباك.

العلاقة بين القلق والاكتئاب

ما هو علاج القلق

حتمًا هناك علاقة قوية جدًا بينهما، فقد تكون في بداية طريق الاكتئاب لو تركت نفسك فريسة للقلق المفعم بالتوتر والخوف المبالغ فيهما، فقد يكون القلق واحدا من أعراض الاكتئاب الشديد أحيانًا، أو يؤدي إلى زيادة حدة أعراضه الأخرى بالفعل.

إنها علاقة معقدة بعض الشيء، ولكن اعلم عزيزي أن كل الأعراض يمكن التعامل معها وإدارتها بطريقة تؤول في النهاية إلى الشفاء التام منها، طالما كانت لديك الرغبة في ذلك.

القلق والمراهقون

كيف لنا أن نبحث عن طرق علاج القلق والتوتر النفسي والاجتماعي وننسى تلك الفئة من الشباب المراهق، الذين هم أكثر الناس عرضة للإصابة بشتى الاضطرابات النفسية؟!

الخجل أو العصبية قد يعتقد الوالدان أنهما من الأمور الطبيعية في مرحلة حرجة كتلك، متغاضين عن أنها علامات هامة من أعراض القلق الاضطرابي، فقد يتخطى المراهق كل الحواجز الاجتماعية التي تربى عليها، ويتصرف بطريقة غير لائقة في بعض الأمور ولا يدري من حوله أنه بحاجة إلى مساعدة ودعم حتى لا يصل الأمر بهم إلى الفكاك من كل القيود والسقوط في هوة الإدمان وغيره من السلوكيات غير الأخلاقية.

علاج القلق والتوتر والاكتئاب عند المراهقين عن طريق الكلام مع شخص موثوق له أهمية كبيرة، بجانب تعرف الوالدين على طرق التعامل السليمة معهم في تلك المرحلة، للمساعدة في حل أي مشكلة تواجههم قبل أن تتفاقم الأزمة.

كيفية علاج القلق والتوتر عند الأطفال

كيفية علاج القلق والتوتر الطفل من البديهي أن يشعر بالرهاب؛ فالخوف قد يتم زرعه في نفسه لأسباب عدة لتبدو أعراضه جلية في وقتٍ مبكر في من عمر الطفل، حيث يمكنك متابعة القراءة عن علامات مرض الرهاب الاجتماعي ولكن موضوعنا الآن عن طرق التعامل معه على كل حال، حتى لا يكون القلق الاجتماعي عند الأطفال مؤثرًا سلبيًا على الأنشطة الحياتية والمستوى الدراسي واعتبارهم شخصية مضطربة في تلك السن المبكرة، تابع معنا.

يمكن علاج القلق والتوتر عند الأطفال عن طريق المتابعة مع طبيب نفسي متخصص والذي يساعد الوالدين في اتباع أساليب صحيحة للتعامل معه مع تعليمهم بعض التقنيات المفيدة في تلك الحالة، ولكن على الجانب الآخر الأكثر إقبالًا من الذين يتخوفون من التعامل مع الأخصائي النفسي لأسباب تتعلق به، ما زالت هناك طرق أخرى ومنها علاج القلق والتوتر النفسي بالأعشاب، تعرف عليها معنا الآن.

علاج القلق والتوتر النفسي بالأعشاب

القلق والخوف والاكتئاب

منذ سنوات طويلة كانت الأعشاب هي الطب الوحيد لشتى الأمراض، ولكنها تعود الآن وتطل برأسها ثانيةً وتصنع لها دورًا متميزًا وسط تلك الهالة الكبيرة من العلوم والتكنولوجيا، نعم! الأعشاب تبدو فعالة في الكثير من الاضطرابات النفسية على وجه الخصوص، وليس لها أعراض جانبية مؤثرة كما هو الحال في الأدوية الكيميائية التي يتفاداها الكثيرون رغبةً في الهروب من أعراضها وتأثيراتها السلبية على الصحة، ومن هذه الأعشاب المفيدة ما يلي:

البابونج

هل جربت أن يكون من ضمن روتينك اليومي كوبان أو 3 أكواب من شاي البابونج! إن لم تفعل من قبل، فقد حان الوقت لفعل ذلك، فتلك العشبة تعمل على تهدئة العقل بصورة غير مسبوقة، يمكنك تناوله على الريق لبدء يوم مفعم بالنشاط العقلي، أو بعد عودتك من العمل بعد إنهاكك البدني والعقلي، حيث يجعلك تشعر بالهدوء والارتياح باقي يومك.

بلسم الليمون

يقلل كثيرًا من مشاعر الغضب والعصبية المبالغ بها والتي تقودك للمعاناة من اضطرابات نفسية على المدى مثل القلق والاكتئاب، يمكنك التعرف على مزيد من المعلومات عن أعراض القلق والتوتر والاكتئاب، وكيف أن استخدامك بلسم الليمون يقلل كثيرًا من تلك الأعراض، ولكن احذر من التمادي في استخدامه فترة طويلة؛ فقد يصيبك بعض أضراره مثل القيء والغثيان.

مكملات زيت اللافندر

فوائد اللافندر لا تنتهي حقًا، لتطل تلك المكملات التي تم تصنيعها خصيصًا من أجل علاج القلق والتوتر والخوف والتفكير السلبي، ومنح الشخص فسحة من الراحة كي يرفع عن كاهله عناء كل تلك المشاعر المضطربة.

إذا تناولت تلك المكملات عن طريق الفم قبل النوم، فسوف تقضي ساعات من النوم الهادئ، فهي أيضًا فعالة في علاج الأرق المزمن إن كنت تعاني منه.

العلاجات الطبية للقلق

علاج التوتر والقلق

قد تحتاج الحالة إلى الجمع بين عدة خيارات في العلاج، بين الأدوية والتقنيات الحديثة والعلاجات السلوكية والمعرفية، كل هذا يتحدد بعد التعرف على أعراض القلق والاكتئاب لدى الشخص.

العلاج بالأدوية

هناك بعض الأدوية ذات الفعالية وهي في الأغلب من مضادات الاكتئاب الآمنة على الصحة طالما لا يتم تناولها إلا تحت إشراف المعالج المتخصص ومنها:

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية

هي من أوائل الخيارات لدى الطبيب، وهي من مضادات الاكتئاب الفعالة على المدى الطويل، والتي لا ننصح بتناولها دون وصف المختص والمسؤول عن حالتك شخصيًا، فقد تستمر في تناولها مدة أسابيع دون أن تحصد نتائجها، فلا تبتئس وتابع طبيبك دوريًا.

لاحظ جيدًا أن المعالج عندما يرى أنه حان وقت التوقف عن تناول الأدوية، يجب أن يتم تقليل الجرعة تدريجيًا والتخلي عن تناولها تدريجيًا، كي لا تكون معرضًا لمخاطر الانسحاب.

مثبطات امتصاص السيروتونين والنورادرينالين

إذا لم تجد المثبطات الانتقائية نفعًا مع حالتك، يأتي الخيار الثاني في هذا النوع من المثبطات، وبين هذا وذاك نجد بعض الأعراض الجانبية التي لا تدعو للقلق على كل حال، طالما كانت محدودة، ومنها: التعرق، النعاس والشعور بالدوار أحيانًا، جفاف الفم، اضطرابات النوم، الإمساك، عدم وضوح الرؤية.

إذا زادت الأعراض لديك يجب متابعة الطبيب على الفور للحصول على الدعم منه بطريقة صحيحة، حيث من الطبيعي أنها تقل تدريجيًا كلما استمر المريض في تناول العلاج بانتظام، أما لو طال الأمد فلا بد من استشعار الخطر.

البريجابالين

رغم أنه أحد أدوية الصرع المعروفة، إلا أنه قد أثبت فاعلية في علاج القلق والتوتر في أحيانٍ كثيرة، وقد تنتج عنه بعض الأعراض مثل زيادة في الوزن، شعور بالصداع والدوخة، وجفاف الفم.

البنزوديازيبينات

يلجأ الطبيب لوصف بعض المهدئات للمريض إذا زادت حدة الاضطراب وكان بحاجة إلى تلك الأدوية، والتي من مميزاتها أنها تهدئ من الحالة خلال نصف ساعة فقط أو أكثر قليلًا، مما يجعلها مفيدة حال ظهور أعراض غير محتملة.

لاحظ أنه لا يمكنك تناولها لفترات طويلة كي لا تدخل في حالة من الإدمان وفي نفس الوقت لن تنعم بفاعليتها المعتادة التي تفقدها بالفعل مع مرور الوقت، فلن تطول مدة تناولها أكثر من أسبوعين أو 4 أسابيع على الأكثر بمشورة الطبيب.

من الآثار الجانبية لأدوية البنزوديازيبينات، انخفاض الدافع الجنسي، عدم التركيز، الصداع، الشعور برعشة مفاجئة، فضلًا عن تفاعلها مع الأدوية المخدرة الأخرة التي قد يكون المريض مقبلًا عليها، بحيث تمثل خطرًا بالغًا عليه.

العلاج النفسي للقلق والاكتئاب

يأتي على الجانب الآخر من الأدوية، العلاج النفسي حيث يتم تقييم الحالة منذ ظهور الأعراض عليها وقبل ذلك التعرف على مسببات الاضطراب، وقد تقودك عدة جلسات مع طبيبك الخاص إلى الشفاء التام دون تدخلات دوائية، وقد يرى أنك بحاجة إلى دواء مساعد لمدة معينة.

يتوقف نجاح مهمة الطبيب النفسي أيضًا على مقدار ما يتلقاه الشخص من دعم نفسي من أهله وعائلته، بحيث يتناسب هذا الدعم طرديًا مع سرعة التعافي.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى