علاج انسداد الأنف بطرق منزلية بسيطة

علاج انسداد الأنف يتم بطرق عديدة ومتنوعة فهناك علاجات دوائية مثل مضادات الاحتقان وهناك علاجات منزلية والتي تكون فعالة وأقل في الأعراض الجانبية، وانسداد الأنف هو عبارة عن الشعور باحتقان وضيق في مجرى الهواء بالأنف وعدم القدرة على التنفس منه بشكل طبيعي ويحدث ذلك بسبب انتفاخ أنسجة الأنف والأنسجة المجاورة له وكذلك الأوعية الدموية نتيجة تراكم السوائل الزائدة بداخله، وليس بالضرورة حدوث سيلان ورشح مع احتقان الأنف.

أسباب انسداد الأنف

أسباب انسداد الأنف عند الأطفال تختلف عن البالغين فقد يحدث انسداد الأنف عند الأطفال بسبب:

  • التهاب الأنف أو الرشح حيث يعتمد الطفل في الأسابيع الأولى من حياته في التنفس على الأنف فقط ولذلك فإن أي التهاب في الأنف قد يسبب له صعوبة في التنفس.
  • تضخم الغداني أو اللوزة البلعومية (adenoids) وهي توجد في مؤخرة الأنف وعندما تتضخم تسبب انسدادا في الأنف ويؤدي ذلك إلى ظاهرة الفم المفتوح ومضايقات في الشهيق والكلام والشخير وقد تصل إلى توقف النفس أثناء النوم.

أما أسباب انسداد الأنف عند البالغين فمختلفة ومنها:

  • الحساسية: حيث إنه عند التعرض لمسببات الحساسية تنتفخ الأغشية المخاطية للأنف وتقوم بإفراز المخاط مسببة انسداد الأنف.
  • انحراف الحاجز الأنفي: ويوجد الحاجز الأنفي في المنتصف بين تجويفي الأنف، ويحدث هذا الانحراف لأسباب خلقية أو نتيجة إصابة في الأنف مسببا انسدادا في جهة من الأنف أو الجهتين معا، ولكن غالبا لا يسبب انحراف الحاجز صعوبة في التنفس إلا مع التقدم في العمر حيث ترتخي الأنسجة وتهبط في طرف الأنف، ويلزم التدخل الجراحي لإصلاح الحاجز وعلاج انسداد الأنف.
  • التهاب الجيوب الأنفية: وهي عبارة عن تجاويف في الجمجمة وفي حالة وجود تلوث جرثومي أو عدوى فيروسية يحدث انتفاخ في أغشية الأنف المخاطية وبالتالي انسداد الأنف.
  • تضخم المحارة الأنفية (nasal concha) التي توجد في كل من جهتي الحاجز الأنفي بهدف توسيع السطح الداخلي لغشاء الأنف.
  • وهناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى انسداد الأنف أيضا مثل نزلات البرد والهواء الجاف ودخول أجسام غريبة إلى داخل الأنف وغيرها.

أعراض انسداد الأنف

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تكون مصاحبة لانسداد الأنف مثل:

  • الصداع والشعور بألم في الأذن.
  • السعال وإفرازات مخاطية من الأنف.
  • الشعور بضيق في الصدر.
  • الإصابة بالحمى والشعور بألم في الوجه.

في حال استمرت هذه الأعراض لأكثر من 10 أيام وازدادت سوءا يجب الذهاب إلى الطبيب لعلاج انسداد الأنف ومعرفة السبب.

علاج انسداد الأنف

هناك طرق عديدة لعلاج انسداد الأنف ولكن في البداية إذا كان هناك مسبب واضح لانسداد الأنف يجب علاجه كإصلاح انحراف الحاجز الأنفي عن طريق التدخل الجراحي وعلاج التهابات الجيوب الأنفية، ومن العلاجات الأخرى لانسداد الأنف:

  • استعمال مضادات الاحتقان والتي تتوفر على هيئة بخاخات أو أقراص حيث تقوم بتخفيف التورم في الممرات الأنفية وبالتالي إزالة الاحتقان، ولكن لا يجب استخدام البخاخات أكثر من 3 أيام والأقراص أكثر من أسبوع إلا بوصف الطبيب كما لا تعطى للأطفال الذين أعمارهم أقل من 4 سنوات إلا بوصف الطبيب أيضا.
  • استخدام مضادات الهيستامين وخاصة إذا كان سبب انسداد الأنف الحساسية حيث تقوم بتخفيف الأعراض وعادة يتم استخدامها إلى جانب مضادات الاحتقان، ولكن ينصح باستخدام مضادات الهيستامين ليلا لأنها تسبب النعاس.
  • قد يتم استخدام مسكنات الألم لتخفيف الألم المصاحب لانسداد الأنف ولكنها لا تعالج الانسداد.

وهناك بعض الطرق والوسائل المنزلية لعلاج انسداد الأنف، وتكون هذه الوسائل فعالة بدرجة كبيرة وغير مكلفة ولا تسبب أضرارا جانبية ومنها:

  • استنشاق البخار الصاعد من الماء الدافئ وشرب السوائل بكثرة.
  • وضع منشفة رطبة ودافئة على الوجه حيث يفتح ذلك الممرات الأنفية ويقلل من الشعور بالألم.
  • الحفاظ على الأنف رطبا عن طريق استخدام مرطب أو بخاخات الأنف المالحة وعدم تعريضه للجفاف بالابتعاد عن استنشاق الهواء الجاف.
  • تجنب برك السباحة التي تحتوي على الكلور لأن الكلور يسبب تهيج الممرات الأنفية.
مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي
DMCA.com Protection Status