كيفية علاج سرعة القذف في المنزل

يصبح علاج سرعة القذف (PE) سريعًا وسهلًا عند معرفة الأسباب التي تؤدي لذلك، وتحدث سرعة القذف عند الوصول لتمام الإثارة قبل البدء في الجماع أو بعد مرور أقل من دقيقة من الإيلاج، ورغم أنه لا يوجد توقيت معين لحدوث القذف بشكل عام، ولكن حدوث ذلك في بداية الممارسة للعلاقة الزوجية يؤدي إلى ضعف الانتصاب أو العنانة، وتوقف العلاقة مما قد يسبب الإحباط والشعور بالحرج وقد يؤثر سلبًا على طبيعة العلاقة بين الزوجين.

سرعة القذف

هي مشكلة شائعة تحدث بين 30% – 40% من الرجال، في أي مرحلة من حياتهم، وهي حالة لا تستدعي القلق إذا كانت تحدث بعض الأحيان وليس بشكل مستمر، وغالبًا ما تحدث بسبب بلوغ الرجل لذروته قبل أن يبدأ في ممارسة العلاقة الزوجية، وأغلب من يحدث لهم ذلك عادة لديهم ضعف كبير في القدرة على تأخير القذف حيث يصلون إلى الذروة في أقل من دقيقة واحدة.

و تصيب هذه الحالة  1 من كل 3 رجال، والتي قد تسبب الإحباط والقلق، وقد يتجنب بعض الرجال ممارسة هذا الأمر، ولكن علاج سرعة القذف أصبح أمرًا بسيطًا خاصة عند معرفة الأسباب المؤدية لذلك سواء كانت عضوية أو نفسية.

أسباب سرعة القذف

ما زال حتى الآن السبب الدقيق المحدد لحدوث ذلك غير معروف، ولكن كيمياء الدماغ قد تكون مسؤولة جزئيًا عن ذلك، حيث يعاني الرجال ممن لديهم مستويات منخفضة من مادة السيروتونين الكيميائية في الدماغ، إلى قضاء وقت أقصر في القذف، وهذا لا يعني أن هذا هو السبب الوحيد ولكن يوجد أسباب أخرى تتمثل فيما يلي:

أسباب سرعة القذف العاطفية والنفسية

هذه الأسباب لها دور كبير ومؤثر ولا يمكن تجاهله عند علاج سرعة القذف مثل:

  • القلق حول مدى الأداء والكفاءة الجنسية.
  • الشعور بالاكتئاب وتأنيب الضمير والقلق والتوتر.
  • انعدام الثقة في النفس أو اللياقة البدنية ومظهر الجسم السيئ.
  • وجود نوع من المشاعر السلبية حول فكرة الجنس (القمع الجنسي).
  • أن تكون العلاقة بين الزوجين تمر بضغوط عصبية وخلافات زوجية، أو الزوج نفسه يعاني من ضغوط خارجية.

علاج سرعة القذف قد يكون فسي وعاطفي

أسباب سرعة القذف العضوية

  • قد يعاني الشخص من مستويات هرمون غير عادية.
  • وجود التهاب أو عدوى في البروستاتا أو في الأنبوب الخارج من المثانة والمسؤول عن خروج البول من الجسم.
  • وجود خلل في المواد الكيميائية في الدماغ، والمسؤولة عن نقل الإشارات والرسائل إلى أجزاء الجسم، ويطلق عليها حلة من المستويات غير المنتظمة من النواقل العصبية في الجسم.

أسباب سرعة القذف الوراثية

  • قد تكون الصفات الجينية التي يرثها الشخص من والديه مسؤولة عن حدوث ذلك، ولكن لا يعني ذلك استحالة علاج سرعة القذف في مثل هذه الحالات.
  • يمكن أن تحدث مشكلة سرعة القذف PE للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب (ED)، وهذا عندما لا يصبح القضيب ثابتًا بدرجة كافية لممارسة العلاقة الزوجية، وفي كثير من الحالات عندما تم علاج ضعف الانتصاب اختفت وكانت نتيجته علاج سرعة القذف أيضا.

علاج سرعة القذف في المنزل

يتم علاج سرعة القذف عند الرجال من خلال اتباع بعض الأساليب السلوكية التي تساعد في التحكم في القذف ومنها:

تمرين التوقف والبدء: يكون هذا التمرين بتحفيز وإثارة الرجل، حتى يشعر باقتراب القذف فيتم توقف الإثارة لمدة 30 ثانية تقريبًا أو حتى ينتهي الشعور بالإثارة ثم البدء مرة أخرى في التحفيز وتكرر العملية ثلاث أو أربع مرات أخرى قبل القذف.

تمرين التوقف والضغط: هو نفس فكرة تمرين البدء والإيقاف، ولكن الاختلاف هو عند الشعور بالوصول إلى ذروة الإثارة، يتم التوقف عن التحفيز والضغط على مقدمة العضو ليفقد الانتصاب، ويكرر هذا التمرين عدة مرات قبل القذف.

التفكير البعيد: بعض الرجال إذا فكروا في شيء آخر أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، يمكنهم الاستمرار لفترة أطول.

تمارين كيجل أو تمرين عضلات قاع الحوض الضعيفة: تساهم أحيانًا في علاج سرعة القذف PE، ويمكن عمل هذه التمرينات بتقوية العضلات عن طريق إيقاف البول في منتصف عملية التبول وشد العضلات بقوة لمدة 3 ثوان ثم إكمال التبول لمدة 3 ثوان، ويكرر ذلك 10 مرات على الأقل ثلاث مرات في اليوم.

ارتداء الواقي الذكري: حيث يقلل من قوة الاحتكاك التي تزيد من قوة الانتصاب وزيادة الإثارة، وحساسية الجسم بدرجة كافية حتى يمكن من الاستمرار لفترة أطول بنجاح.

إذا لم يساعد أي من هذه الطرق يمكن اللجوء لمساعدة من الطبيب النفسي للتعامل مع مشاكل مثل الاكتئاب أو القلق أو التوتر التي قد تساهم في علاج سرعة القذف PE.

وإذا لم يساعد أي من هذه المساعدات بشكل كافٍ، فقد يلجأ الطبيب للأدوية مثل أدوية علاج ضعف الانتصاب وغيرها على حسب ما يقرر الطبيب المعالج.

تمت مراجعة هذه المادة طبيا من قبل الدكتور: أحمد عبدالهادي علي

مصدر المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status