صحة ولياقة

كيف تستعيد حاستي الشم والتذوق بعد الزكام؟

بعد جائحة كورونا وانتشار حالات الزكام باستمرار، تعرض العديد من الأفراد إلى فقدان حاسة الشم، التي قد تكون حالة مؤقتة في بعض الأحيان أو تمتد لفترات زمنية أطول، لذلك يبحث الكثيرون عن كيفية علاج فقدان حاسة الشم سواء الناتجة عن الإصابة بالزكام أو فيروس كورونا، لذا جمعنا لكم كافة الأساليب التي من شأنها أن تساعدكم في استرجاع حاسة الشم والتذوق خلال هذا الموضوع.

أسباب فقدان حاسة الشم

بالطبع تحديد سبب فقدان الحاسة يساهم بشكل كبير في علاجها، وتتمثل أسباب فقدان حاسة الشم في النقاط التالية:

  • احتقان الأنف بسبب الحساسية والرشح أو الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية للجهاز التنفسي، على سبيل المثال: فيروس كورونا، والزكام، والإنفلونزا.
  • اللحمية الأنفية.
  • تضرر الخلايا الشمية في الأنف نتيجة التدخل الجراحي أو التعرض لصدمات الرأس.
  • كسور الأنف.
  • استنشاق المواد السامة، على سبيل المثال: التبغ، والمواد الكيميائية، والمبيدات الحشرية.
  • التدخين.
  • إهمال نظافة الأسنان والفم.

كيفية الكشف عن فقدان حاسة الشم

أسباب فقدان حاسة الشم

حتى يتمكن الطبيب المعالج من الكشف عن فقدان حاسة الشم لدى المريض، فهو يلجأ إلى عمل الاختبارات التشخيصية الآتية:

  • فحص الجيوب الأنفية والأنف من الداخل باستعمال المنظار.
  • إجراء اختبارات معملية لتشخيص وجود التهاب أو عدوى ميكروبية للجيوب الأنفية.
  • فحص الأعصاب عند الاشتباه بوجود خلل بها.
  • إجراء الاختبارات التصويرية المقطعية المحوسبة للأنف من الداخل.

قد يهمك أيضًا: بين الطب والوصفات المنزلية.. كيف تتخلصين من التجاعيد تحت العين؟

فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام

فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام

يتسبب الزكام ونزلات البرد في خسارة حاستي التذوق والشم بشكل مؤقت، ما يتسبب في خسارة الشهية وتعرض المريض لسوء التغذية، الأمر الذي ينعكس بالسلب على صحته عموما، لذلك يمكن علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام من خلال اتباع الخطوات التالية:

استعمال مرطب الهواء

يمكن لمرطب الهواء المساعدة في ترطيب الجو عند انسداد الأنف بسبب الزكام، إذ إنه يقلل من المخاط المتراكم في الأنف ويعالج الاحتقان والرشح، وبالتالي يساعد على استرجاع حاسة الشم والتذوق بشكل تدريجي.

تنظيف الأنف

يمكنك اللجوء إلى طريقة تنظيف الأنف باستعمال محلول المياه المالحة، بهدف علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام، وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • غلي 1/2 لتر ماء وبعدها يترك إلى أن يبرد.
  • مزج 1 ملعقة صغيرة الحجم من الملح، وأخرى من بيكربونات الصوديوم مع الماء.
  • غسل اليدين بشكل جيد ثم الوقوف باستقامة على الحوض ثم وضع محلول الماء داخل إحدى فتحتي الأنف، لتبدأ في النفاذ من فتحة الأنف الأخرى.
  • تكرار عمل تلك الخطوات داخل الفتحة الأخرى للأنف.

تجنب التدخين

يتسبب استخدام التبغ بصفة مستمرة في التأثير بالسلب على حاستي الشم والتذوق، لذلك يفضل الإقلاع عن التدخين، كطريقة فعالة في علاج فقدان الحاستين، إذ يمكن استعادتهما خلال 3 أيام فقط من التوقف عن عادة التدخين.

الاهتمام بنظافة الأسنان والفم

قد يكون إهمال نظافة كل من الفم والأسنان، عاملا يزيد من فقدان حاستي الشم والتذوق بسبب الزكام، لذلك ينصح بضرورة الاهتمام بتنظيفهما باستعمال الفرشاة والمعجون والخيط الطبي بصفة مستمرة، وبالتالي إمكانية استرجاع وعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

علاج فقدان الشم بسبب الزكام

لطالما كان للأعشاب الطبيعية دور مهم في علاج العديد من الاضطرابات الصحية الشائعة، على سبيل المثال: نزلات البرد، والإنفلونزا، وما إلى ذلك، لذلك يمكن الاستعانة بها في لإرجاع كل من حاسة الشم والتذوق بفعالية، حيث تتمثل طرق علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب الطبيعية في النقاط التالية:

قد يهمك أيضًا: قناع الطماطم.. وأفضل الوصفات الطبيعية لتبييض البشرة

الثوم

يتمتع الثوم بعدة خصائص مثالية ضد العدوى والالتهابات الفيروسية، والتي تسهم في التقليل من التهاب الجيوب الأنفية وتضخمها، بالإضافة إلى قدرته على التخلص من رواسب البلغم المتراكمة في الأنف، مما يؤدي إلى تسهيل عملية التنفس من خلال توسيع الممر الأنفي، ويمكن استخدام الثوم في علاج فقدان حاسة الشم والتذوق كما يلي:

  • يتم طحن 5 حبات من الثوم الطازج، ثم يتم إضافتها إلى كأس ماء.
  • يغلى المزيج حتى مرور دقيقتين، ثم يتم إضافة مقدار بسيطة من الملح له.
  • ينصح بضرورة شرب المزيج وهو ساخن مرتين في اليوم لاسترجاع حاستي الشم والتذوق.

الزنجبيل

يساهم الزنجبيل في تعزيز براعم التذوق وتحسين حاسة الشم بفعالية، بغض النظر عن كونه مقشعا طبيعيا لا غنى عنه، وله العديد من الخصائص القوية ضد الالتهابات والميكروبات، بجانب أنه يساعد على تسكين الآلام الناتجة عن الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية، لذلك ينصح بتناول الزنجبيل كشاي أو من خلال تقطيعه إلى قطع صغيرة ومضغها بشكل يومي، لتحفيز حاسة الشم وتعزيزها لدى المريض.

الليمون

يتمتع الليمون بأهمية كبيرة وفعالة في علاج الالتهابات والعدوى، المسببة لتجمع رواسب مخاطية داخل ممر الأنف، مما يسبب انسدادها وسيلانها وبالتالي فقدان حاسة الشم، وذلك بسبب احتوائه على نسب مرتفعة من فيتامين ج، بجانب وجود العديد من مضادات الأكسدة به، لذلك يمكن اللجوء إلى استعماله كطريقة فعالة في علاج فقدان حاسة الشم كما يلي:

  • يتم مزج 2 ملعقة من عصير الليمون مع كأس ماء دافئ.
  • يضاف إلى المزيج 1 ملعقة صغيرة الحجم من العسل الأبيض الطبيعي.
  • ينصح بضرورة شرب المزيج 2 مرة على مدار اليوم، لعلاج احتقان الأنف وسيلانها وبالتالي استرجاع حاسة الشم.

أوراق النعناع

تحتوي أوراق النعناع الطازجة على نسب مرتفعة من مادة المنثول النشطة والمطهرة، والتي تتمتع بخصائص قوية ومضادة للالتهابات والفيروسات، وبالتالي فهي تسهم في التقليل من حدة علامات السعال ونزلات البرد والإنفلونزا، التي تسب احتقان وسيلان الأنف وبالتالي فقدان حاسة الشم، لذلك ينصح باستعمال أوراق النعناع في علاج فقدان حاسة الشم بسبب الزكام كما يلي:

  • يتم غلي 15 ورقة نعناع مع كأس ماء.
  • يصفى المزيج المتكون ثم يضاف إليه 1 ملعقة صغيرة الحجم من العسل الطبيعي.
  • ينصح بضرورة شرب المزيج 2 مرة خلال اليوم لعلاج الزكام واسترجاع حاسة الشم.

علاج فقدان حاسة الشم بالقرنفل

علاج فقدان حاسة الشم بالقرنفل

من المعروف أن نبات القرنفل يتمتع بالعديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والفيروسات، بالإضافة إلى أنه يعزز الأعصاب الشمية في الأنف، وبالتالي فهو يعالج انسدادها واحتقانها وسيلانها، مما يؤدي إلى استعادة حاسة الشم بفعالية، وفي الواقع تعتمد طريقة علاج فقدان حاسة الشم بالقرنفل على عمل تمارين الاستنشاق والتي تتمثل في النقاط التالية:

قد يهمك أيضًا: كيف نتخلص من التهاب الجيوب الأنفية المزمن؟

المقادير

  • زيت القرنفل.
  • خلاصة الورد.
  • زيت الليمون.
  • خلاصة الكينا.

طريقة الاستعمال

  1. يتم فتح زجاجة زيت القرنفل أولًا ووضعه على مقربة من فتحتي الأنف.
  2. يبدأ المريض في محاولة استنشاق زيت القرنفل لمدة 1 دقيقة متواصلة، مع تحفيز المخ لتذكر رائحة زيت القرنفل.
  3. بعد انتهاء مدة استنشاق الزيت الأول يتم الانتقال إلى الزيت الذي يليه وهكذا.
  4. ينصح بضرورة تكرار تلك العملية لأكثر من مرة على مدار اليوم.

علاج فقدان حاسة الشم بسبب كورونا بالأدوية

في الغالب يحتاج علاج فقدان حاسة الشم بسبب كورونا إلى العلاجات الدوائية، نظرًا لكون السبب هو الإصابة بفيروس في الجهاز التنفسي، لذلك تتمثل العلاجات الدوائية المساهمة في علاج فقدان حاسة الشم الناتجة عن الإصابة بفيروس كوفيد-19 في النقاط التالية:

قد يهمك أيضًا: أعراض الإصابة بـ«عين السمكة» وطرق علاجها منزليا

  • مضادات الفيروسات.
  • المضاد الحيوي.
  • مضادات الهيستامين.
  • علاجات الاحتقان.
  • قطرات الأنف.
  • مكمل غذائي لمعدن الزنك.
  • مضادات الحساسية.

إن علاج فقدان حاسة الشم والتذوق الناتج عن الإصابة بالزكام، أو فيروس كورونا أو نزلات البرد، يحتاج إلى التحلي بالصبر في بعض الحالات لكونه يستلزم وقتًا طويلًا نوعًا ما، حتى تتمكن الأنف من شم الروائح مجددًا وبالتالي استرجاع كل من حاسة الشم والتذوق.

المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى