علاج مشكلة رفض الطعام عند الأطفال

الطفل الذي يرفض الطعام يسبب قلقا كبيرا لدى أي أم، لكن القاعدة الأولى في التعامل مع هذه الفئة من الأطفال هي عدم الهلع، وعدم أخذ الموضوع بجدية أكبر من اللازم حتى لا يستغل الطفل هذا الأمر بذكائه ويزيد منه إذا شعر أنها تشكل ضغطا على أمه لتنفيذ ما يطلبه؛ لذلك فالأمر الأول أنه يجب على الأم ألا تغضب وتصر على إطعام طفلها، لكن تتركه وتقدم له الطعام في وقت لاحق.

علاج مشكلة رفض الطعام عند الأطفال 1
الأمر الثاني: إذا كان وزن الطفل وطوله ضمن الحد الطبيعي فليس بمشكلة إذا تأكدنا من نشاط وحركة الطفل؛ وعندها لا داعي للقلق؛ فبعد سؤال الكثير من الأمهات ومعاينة الأمر يتضح أن القليل جدا من الأطفال لا يأكلون فعلا، بل هم يفضلون نوعا من الطعام على أنواع أخرى.

بعض الإرشادات

علاج مشكلة رفض الطعام عند الأطفال 2

إليكم بعض الإرشادات لترغيب الطفل الذي لا يحب الطعام:

1- علينا أن نقدم دائما حصص طعام صغيرة فهي تكفي لولد ضعيف الشهية حتى لو بدت لنا غير كافية، وإذا انتهى منها نقدم له المزيد إذا أراد حتى لا نجبره على أكثر مما يستطيع أكله.

2- علينا قدر المستطاع تحضير نوع الطعام الذي يحبه الطفل، يمكن أيضا أن يشارك هو باختياره أو إعداده.

3- عدم إعطائه البسكويت أو “الشوكولا” في حال امتنع عن الوجبة الرئيسية؛ حتى يشعر بالجوع ويضطر فعلا للأكل لأن مثل هذه الحلويات تسد شهية الطفل وتمنعه من أكل الطبق الرئيسي من لحم أو دجاج.

4- يتغير ذوق الطفل باستمرار، فإذا قدمتي له نوعا من الطعام ولم يتقبله حاولي مرة أخرى بعد فترة بطريقة أخرى، ولا تأخذي انطباعا من أول مرة.

فمثلا: حاولت إحدى الأمهات تقديم البيض لطفلها وقطعت القليل من الطماطم معه ولم يتقبلها طفلها، وحاولت مرة أخرى بنفس الطريقة ولم يتقبل الطفل، وبعد ذلك تم تقديمه بطريقة أخرى (مثلا مسلوق بدل المقلي وبدون طماطم معه، أو تقدميه على الإفطار بدل العشاء)، وفعلا تقبل الطفل هذه المرة البيض.

نصائح وتوجيهات

علاج مشكلة رفض الطعام عند الأطفال 3
إذا علينا ألا نظلم الطفل ونجزم بعدم حبه للأكل، لكن نحاول بشتى الطرق فلكل منا ذوقه الخاص، وربما ذوقنا يخالف ذوق الطفل.

كذلك اشتري له أطباقا ذات ألوان براقة، وأكوابا عليها صور أبطاله المفضلين؛ فهي طريقة لإغراء الطفل للإقبال على الطعام، وقطعي له الخضار بأشكال جميلة حتى تحببي له أكلها.

وأخيرا يتشجع الأطفال على الأكل برؤية الأطفال الآخرين وهم يأكلون، وربما تستغربين أن ابنك أكل عند الجيران أو المدرسة ما لا يحب أكله في البيت؛ لذلك من حين إلى آخر يمكن أن نتناول وجبة الغذاء مع الأقرباء أو الجيران، فيقدم الطفل على أكل أو شرب ما هو ليس معتادا على أكله.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد