الخمول.. وعلامات نقص الكالسيوم للرضع

تأتي أهمية الكالسيوم للرضع كونه يعتبر عنصرًا أساسيًا لضمان النمو السليم لأسنان وعظام الرضيع، ودعم بنائها وقوتها، بالإضافة إلى دوره الأساسي في العمليات الحيوية الأخرى في الجسم، مثل: تخثر الدم، وإرسال واستقبال الإشارات العصبية في الجهاز العصبي، وانقباض واسترخاء العضلات، وإفراز الهرمونات، والحفاظ على المعدل الطبيعي لنبضات القلب، ودعم مناعة الجسم بشكل عام.

ومن الجدير بالذكر أن نقص الكالسيوم عند الرضيع قد يعرضه للكثير من المشاكل الصحية، وفيما يلي سنتحدث عن أعراض وأسباب نقص الكالسيوم عند الرضيع، وطرق علاجه، واحتياجه اليومي من الكالسيوم، وأهم المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم للرضيع.

أعراض نقص الكالسيوم للرضع:

  • النمو المتأخر للأسنان، أو أن يكون بها عيوب كأن تكون لينة وضعيفة.
  • تشنج العضلات، وتنميل في اليدين والقدمين.
  • فقدان الشهية، وانخفاض في الوزن.
  • عدم انتظام أو تباطؤ ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • حركات الوجه غير الطبيعية، مثل: ارتعاش اللسان والشفاه، ورفة العين.
  • الانفعال والعصبية.
  • الخمول، وقلة النشاط والحركة لدى الطفل.
  • انقطاع أو تباطؤ النفس.
  • ضعف في نمو العظام والعضلات.
  • الإصابة بمشاكل في العظام، مثل: تشوه المفاصل، أو لين العظام، أو الكساح، أو تقوس الساقين.
  • اضطراب مزاج الرضيع، ومعاناته من البكاء والأرق وصعوبة النوم ليلًا.
  • تكسر الأظافر وجفاف في الشعر والبشرة.
الكالسيوم للرضع
الكالسيوم للرضع

أسباب نقص الكالسيوم للرضع:

  • تعرض الطفل لنقص الأكسجين خلال الولادة، أو ما يُعرف بالاختناق الوليدي.
  • انخفاض الوزن عند الولادة، والولادة المبكرة – ولادة الطفل قبل اكتمال مدة الحمل الطبيعية وقبل الأسبوع 37 من الحمل-، لأن الغدة الجاردرقية تكون أقل نضجًا، مما يؤدي إلى انخفاض في مستوى هرمون الغدة الجاردرقية المسؤول عن تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم، وبالتالي يؤثر على استجابة الهرمون لفيتامين د.
  • قد يؤدي قلة تعرض الطفل لأشعة الشمس إلى نقص في فيتامين د، والذي تتمثل وظيفته في امتصاص الكالسيوم، وبالتالي فإن نقص فيتامين د يؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • إصابة الرضيع بمتلازمة دي جورج الناتجة عن خلل جيني، والتي تؤثر على الغدة الجاردرقية وبالتالي تؤثر على مستويات الكالسيوم.
  • إصابة الأم بمرض السكري.
  • معاناة الأم من نقص الكالسيوم وفيتامين د أثناء فترة الحمل.
  • انخفاض نسبة المغنيسيوم، بحيث إن مستويات المغنيسيوم مرتبطة بالكالسيوم.

علاج نقص الكالسيوم للرضع:

لا بد من إخضاع الطفل الذي يعاني من نقص الكالسيوم، والذي تظهر عليه الأعراض للعلاج تحت الإشراف الطبي، حيث يقوم الطبيب بإجراء تحليل للكالسيوم في الدم، والتشخيص وتحديد السبب الرئيسي، وأما بالنسبة للعلاج:

إذا كان نقص الكالسيوم بنسبة بسيطة، ينصح الطبيب أولًا الأم بضرورة الحرص على الرضاعة الطبيعية، لأن حليب الأم يعتبر أهم مصدر للكالسيوم، أما إذا كان الطفل قد تم فطامه أو تجاوز مرحلة الرضاعة الطبيعية، فتُنصح الأم بإعطائه الحليب الصناعي والمصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم وتضمينها في نظامه الغذائي- سيتم ذكرها لاحقًا- ، بالإضافة إلى تعريضه لأشعة الشمس لمدة لاتقل عن 30 دقيقة وذلك لزيادة امتصاص فيتامين د الذي يساعد في امتصاص الكالسيوم.

أما في حالة نقص الكالسيوم الحاد، فقد يلجأ الطبيب إلى وصف مكملات الكالسيوم والتي تؤخذ عن طريق الفم، أو إلى حقن الكالسيوم في الوريد.

الكالسيوم للرضع
الكالسيوم للرضع

الاحتياج اليومي من الكالسيوم للرضع:

يحتاج الرضيع الذي يقل عمره عن 6 أشهر إلى 200 ميليغرام من الكالسيوم يوميًا، بينما يحتاج الرضيع من سن 6 أشهر إلى عام إلى 260 ميليغرام من الكالسيوم يوميًا، أما الطفل من عمر عام إلى 3 أعوام فإن احتياجه من الكالسيوم يعادل 700 ميليغرام في اليوم.

أهم المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم للرضع:

  • الرضاعة الطبيعية وحليب الأم، والغني عن القول بأنه مصدر رئيسي وطبيعي للكالسيوم، بالإضافة إلى الحليب الصناعي، فهي تعتبر أهم مصادر للكالسيوم للرضيع الذي يقل عمره عن 6 أشهر، والذي لا يمكنه تناول المصادر الغذائية الأخرى.
  • مع بداية تحول الطفل إلى تناول الأطعمة الصلبة، يمكنه تناول منتجات الحليب، مثل: اللبن، والجبن، لكن يُنصح بعدم إعطاء الطفل الذي يقل عمره عن عام الحليب البقري.
  • بعض الأطفال لديهم حساسية تجاه الحليب ومشتقاته، لذا يمكنهم أخذ الكالسيوم من المصادر الأخرى، مثل: حليب الصويا ومنتجاته، وحليب الأرز وحليب اللوز، وحبوب الإفطار المدعمة بالكالسيوم، والخضروات الورقية الغنية بالكالسيوم، مثل: السبانخ، والبازيلاء الخضراء، والبروكلي، والكرفس، والفاصوليا البيضاء.
  • بعض الفواكه تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم، مثل: البرتقال، والتين المجفف.
  • يمكن للطفل بعد عامه الأول تناول البيض والسمك، مثل: سمك السلمون والسردين، وتعبر مصادر مهمة للكالسيوم.
  • لا بد من تعريض الطفل لأشعة الشمس في الصباح الباكر، ليأخذ احتياجه من فيتامين د؛ لأن فيتامين د يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم.
الكالسيوم للرضع
الكالسيوم للرضع

تمت مراجعة هذه المادة طبيا من قبل الدكتور: أحمد عبدالهادي علي

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status