علم الفراسة.. ما هو وكيف تطور؟

كان فيثاغورس يقبل أو يرفض الطلاب في مدرسته بناء على مظهرهم وينتقي منهم الموهوبين على حسب أشكالهم أيضا، وكتب أرسطو أن الأشخاص ذوي الرؤوس الكبيرة كانوا لطفاء، أما ذوو الوجوه الصغيرة فكانوا جامدين، والوجوه العريضة عكست الغباء، وكانت الوجوه المستديرة تشير إلى الشجاعة. ويعتبر علم الفراسة من العلوم ذات الجذور القديمة للغاية؛ حيث بدأ منذ عام 500 قبل الميلاد، فتعال لنتعرف على علم الفراسة ومؤسسيه، وكيف تطور عبر العصور.

ما هو علم الفراسة؟

علم الفراسة
علم الفراسة

علم الفراسة هو علم يعبر عن نظرية نفسية تستخدم لوصف شخصية الإنسان بناء على شكله ومظهره.

مؤسس علم الفراسة:

علم الفراسة
علم الفراسة

في أوائل القرن السابع عشر، كان الباحث الإيطالي ديلا بورتا (الذي يعتبر والد علم الفراسة) مهتما بنشر الأفكار حول الشخصية والمظهر في أوروبا. توصل ديلا بورتا إلى فكرة علم الفراسة من خلال تجاربه الكيميائية. كان كتابه المنتشر على نطاق واسع حول هذا الموضوع (De humana physiognomia)، مفيدا في نشر علم الفراسة في جميع أنحاء أوروبا، وتصور الرسوم التوضيحية في كتابه رؤوس البشر والحيوانات جنبا إلى جنب، مما يعني أن الأشخاص الذين يشبهون حيوانات معينة لديهم سمات تلك المخلوقات. كانت مثل هذه الصور قوية، وكانت الرسوم التوضيحية والمنحوتات والرسومات والأشكال المرئية الأخرى أساسية لانتشار علم الفراسة والأفكار الغريبة.

في النصف الثاني من القرن الثامن عشر، أصبح يوهان كاسبار لافاتر ملكا جديدا لعلم الفراسة. مزج لافاتر فحصا للصورة الظلية والملف الشخصي والبورتريه والنسب في كتابه الأكثر مبيعا، ونشر العديد من المقالات حول علم الفراسة، والتي تضمنت قراءة مفصلة للوجه مقسما إلى قطعه الرئيسية، بما في ذلك العيون والحواجب والفم والأنف. غالبا ما عبر لافاتر عن انحياز ثقافي واضح في قراءاته لوجوه الناس من دول أخرى، حتى أن أحد الناقدين كتب تعليقا على ذلك: «إن لافاتر يضفي المثالية على المألوف ويثني على ما يعرفه، لكنه يجد «أوجه القصور» في وجوه الأفارقة وأصحاب الجنسيات المختلفة عنه».

تطور علم الفراسة

علم الفراسة
علم الفراسة

تمت الإشارة إلى الروابط بين علم الفراغ وعلم الجمال في مقالات حول علم الفراسة، حيث كلف لافتر الفنان يوهان هنريش فوسيلي والشاعر ويليام بليك لتقديم الرسوم التوضيحية، وساهم هذا الاهتمام الفني بالمظهر والشخصية الجسدية في تطوير نظريات النسب الهندسية المثالية للوجه في أواخر القرن الثامن عشر من قبل منظرين مثل وليام هوغارث واللورد شافتسبري.

يمكن رؤية تأثير علم الفراسة على الفن الأوروبي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وتبنى الفلاسفة الطبيعيون السمات «المثالية» الموجودة في النحت الكلاسيكي، والتي كان يعتقد أنها تمثل «كيف بدأ القدماء بالفعل» ولكنه اعتقاد خاطئ. أصبح التفوق الثقافي المفترض لليونان القديمة مرتبطا بهذه الميزات، والتي اعتمدها الفنانون الأوروبيون وتم تصويرها مرارا وتكرارا. في ذلك الوقت كان غير الأوروبيين، مثل الآسيويين والأفارقة، بالنسبة لعلم الفراسة ليسوا أقل جمالا فحسب، بل أقل أخلاقية.

درس المصور كين غونزاليس داي هذه الظاهرة وابتكر صورا لمنحوتات بورتريه في مجموعات من المتاحف، لاستكشاف تقاليد التصوير الشخصي في الفن الغربي ونقد الاتفاقيات التصويرية والتنميط العنصري الذي قدمه لافاتر.

اليوم، لا يزال العلماء يدرسون علم الوجوه وكيف تؤثر الصفات والميزات والتعبيرات المختلفة على وصف الشخصية بالنسبة لعلم الفراسة. على سبيل المثال، من الثابت أن الوجوه المستديرة تجذبنا، لأنها تشير إلى الطفولة وتثير الغرائز الأبوية. حتى أن لدينا ميل إلى النظر إلى الأشخاص «ذوي الوجه الصغير» على أنهم أقل عرضة لارتكاب جرائم مع سبق الإصرار. لسوء الحظ، إذا كان لديك وجه زاوٍ، فربما يعتبرك علم الفراسة مجرما.

على الرغم من أن مصطلح «علم الفراسة» لم يعد له صدى، فإن افتراض المظهر الجسدي كمؤشر أخلاقي لا يزال قائما. عندما سألت دوروثي «الساحرة البيضاء» الجيدة في «The Wizard of Oz «عن جمالها الشديد، أجابت: «الساحرات السيئات فقط قبيحات».

ومع أن عالمنا الذي يحركه المستهلك قد استبدل الملابس والممتلكات المادية بشكل متزايد على أنها دلالات على الشخصية، إلا أننا نواصل تسمية بعض المواطنين بأنهم «ذوي رؤوس سميكة»، ويتم توقيف الناس في الشارع لأنهم «يبدون مريبين».

علم الفراسة
علم الفراسة

اليوم، يعتبر الناس أن علم الفراسة غير مريح، وفوضوي، وغالبا عنصري، لكن دوافعه مفهومه. إن الرغبة في تصنيف الأشخاص ودراستهم وتشخيصهم تقوم على الرغبة في فهم أنفسنا بشكل أوضح، ولكن مقابل كل وصف مثالي هناك شخصيات أخرى تريد أيضا استكشاف نفسها بشروطها الخاصة، دون أن يتم تصنيفها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status