شائع

غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده.. أيهما أفضل؟

ندرك جميعا أهمية الحرص على غسل الأسنان بصفة يومية، كما يعلم البعض أن الإفراط في تلك العملية الروتينية قد يضر بمينا الأسنان، إلا أن الكثيرين لا يمكنهم حتى الآن الإجابة على تساؤل شهير حول عملية تنظيف الأسنان، وهو هل يفضل غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده؟ ما نجيب عليه في تلك السطور. 

المواعيد الأفضل

غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده.. أيهما أفضل؟

اتفق خبراء الصحة على أن هناك بعض الأوقات التي تبدو مثالية من أجل غسل الأسنان، حيث يشير الأطباء إلى أن أحد تلك المواعيد هو المساء، وتحديدا قبل الذهاب للفراش، حتى يحصل المرء على ساعات النوم بأسنان نظيفة خالية من المشكلات.

أما الموعد الثاني المفضل فهو المتمثل في الدقائق الأولى من الاستيقاظ، فهل يدعونا ذلك إلى غسل الأسنان قبل الإفطار وبعد الاستفاقة مباشرة أم بعد تناول وجبة الطعام في الصباح الباكر؟

غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده؟

غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده.. أيهما أفضل؟

من المعروف أن بكتيريا الفم تتضاعف عددا على مدار ساعات النوم الطويلة، حيث يؤدي ذلك إلى ظهور الترسبات، وهو الأمر الذي ينتج عنه المعاناة من رائحة الفم الكريهة فور الاستيقاظ.

يرى الخبراء إذن أن غسل الأسنان فور الاستيقاظ، وحتى قبل تناول وجبة الإفطار، يساهم في مد الأسنان بالفلورايد، وهو العنصر الذي يحمي الأسنان من أزمات عدة، فيما يمنع البكتيريا والترسبات من الوصول إلى وجبة الإفطار مع تناولها فيما بعد، ليصبح غسل الأسنان فور الاستيقاظ وقبل تناول الطعام هو الخيار الأفضل دائما.

وبينما يلجأ الكثيرون إلى فرشاة الأسنان فور الانتهاء من تناول وجبة الإفطار أو أي من الوجبات اليومية الأخرى، فإن تحذيرات المتخصصين تكشف عن ضرورة الانتظار لفترة تزيد عن الـ30 دقيقة من تناول الطعام، قبل الخضوع لهذا الإجراء الصحي، وخاصة إن كنا قد تناولنا الخبز المحمص أو القهوة أو البرتقال أو أي من الأكلات أو المشروبات الحمضية التي تشكل وجبات الإفطار، وإلا حدثت المشكلات.

يؤدي غسل الأسنان حينها إلى الإضرار بحالة مينا الأسنان، لتبدأ المشكلات الصحية في الظهور واحدة تلو الأخرى بمرور الوقت، لذا تتأكد لدى الكثير من البشر أفضلية غسل الأسنان قبل الإفطار.

نصائح عند غسل الأسنان بعد الإفطار

غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده.. أيهما أفضل؟

ربما يستحيل على البعض تناول الطعام وعدم غسل الأسنان بعدها، لذا فالمطلوب هو الحرص على الانتظار لفترة زمنية تتراوح بين 30 دقيقة وساعة كاملة بعد الانتهاء من تناول وجبة الإفطار، قبل القيام بمهمة تنظيف الأسنان، مع زيادة تلك المدة إن كانت تلك الوجبة تحتوي على الخبز أو الفواكه الحمضية أو الفواكه الجافة.

كذلك ينصح في بعض الأوقات بالاكتفاء ببعض الحيل القادرة على تحسين رائحة الفم، مثل شرب المياه ومضغ العلكات الخالية من السكر، حتى لا نقع في أزمة الإفراط في غسل الأسنان.

في الختام، تبدو عملية غسل الأسنان شأنها شأن أي إجراء صحي روتيني مفيد لنا، إلا أن الإفراط في ممارسته أو القيام به في الأوقات غير المناسبة دائما ما يصيبنا بالأزمات بدلا من المكاسب.

الكاتب
  • غسل الأسنان قبل الإفطار أم بعده.. أيهما أفضل؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications