غسيل المعدة.. متى نلجأ إليه وما أبرز مخاطره؟

غسيل المعدة هو إجراء طبي يتم اللجوء إليه في بعض الحالات، حيث يتم إفراغ محتوى المعدة بالكامل بسبب التسمم أو غيرها من الدواعي الأخرى التي سنوضحها معكم في هذا المقال، إذا كنت تريد أن تعرف الخطوات والمخاطر المحتملة لهذا الإجراء الطبي فإن هذا الموضوع سيفيدك كثيرا في فهم كل ما يخص عملية الغسيل للمعدة.

دواعي اللجوء لغسيل المعدة

يتم اللجوء إلى إجراء عملية غسيل المعدة في العديد من الحالات، والتي تتمثل فيما يلي:

  • يتم اللجوء لغسيل المعدة بشكل أساسي في حالات التسمم لأنواع عديدة من المواد.
  • أخذ جرعة مفرطة وزائدة من دواء معين، حيث توجد جرعة سامة للعديد من الأدوية ولذا يتم اللجوء لغسيل المعدة من أجل تفريغ محتوياتها من هذا الدواء.
  • القيام بعملية غسيل المعدة للتخلص من الدم الموجود بها في حالات النزيف.
  • قد يتم اللجوء لهذا الإجراء في بعض الحالات للتقليل من الضغط على الأمعاء الدقيقة في حالة وجود انسداد بها.
  • قد يتم اللجوء لهذا الإجراء قبل العمليات الجراحية لتقليل التعرض للالتهاب الرئوي التنفسي.

هذه هي الدواعي والحالات التي تحتاج إلى عمل غسيل المعدة وفي حالات التسمم لا بد أن يكون الغسيل في خلال 4 ساعات من التعرض للمادة المسممة أو ابتلاعها، وذلك لكي لا تنتشر إلى الجهاز الهضمي.

كيفية إجراء غسيل المعدة

أغلب الحالات التي يتم اللجوء فيها إلى غسيل المعدة تكون طارئة وبالتالي لا يكون هناك وقت للتحضير، أما في حالة اللجوء لهذا الإجراء بشكل ليس طارئ فهنا يفضل الصيام والابتعاد عن بعض الأدوية التي يحددها الطبيب.

فيما يلي نوضح خطوات القيام بإجراء غسيل المعدة

اقرأ أيضاً
  • في البداية يقوم الطبيب بإدخال أنبوب يسمى Ryle tube عن طريق الأنف لكي يمر إلى الحلق والمريء ثم بعد ذلك يدخل إلى المعدة، وهنا يكون هذا الأنبوب لينا عن طريق إضافة مادة مزلقة إليه من الخارج.
  • يتم إدخال الأنبوب بشكل تدريجي وبهدوء تام مع طلب الطبيب من المريض أن يكون هادئا ويساعده عن طريق البلع وعدم السعال.
  • بعد أن يدخل الأنبوب إلى المعدة يتم التأكد من ذلك عن طريق تزويد الأنبوب بالهواء والإحساس بالفقاعات الهوائية في منطقة المعدة أو سماعها باستخدام السماعة الطبية.
  • بعد ذلك يتم تشغيل الشفاط وسحب كل محتويات المعدة في الكيس الموجود بالخارج، وهنا يتم تكرار هذه العملية عدة مرات وإضافة محلول الملح حتى يخرج نقيا تماما.
  • هذه هي خطوات القيام بإجراء غسيل المعدة وبالطبع لا بد أن يقوم بها الطبيب المختص حيث توجد بها بعض الفنيات والتفاصيل الهامة لكي لا يحدث أي مضاعفات للمريض.

مخاطر القيام بغسيل المعدة

قد تكون هذه العملية ضرورية للغاية في بعض الأحيان ولذا يتم اللجوء إليها بشكل طارئ من أجل إنقاذ حياة المريض خاصة في حالات التسمم، ولذا قد لا يملك الطبيب خيارات أخرى.

وعملية غسيل المعدة وإدخال الأنبوب إلى حلق المريض تعد مزعجة للغاية حيث يشعر المريض بالرغبة في التقيؤ وينزعج تماما من مرور هذا الأنبوب في حلقه، لذا تعد عملية صعبة بالنسبة للكثيرين.

في بعض الحالات قد يحدث تهيج وحساسية في منطقة الحلق بعد القيام بعملية غسل المعدة ولذا لا يقتصر الأمر على صعوبة الإجراء بالنسبة للمريض فقط بل قد  تزعجه العملية حتى بعد الانتهاء منها.

من المضاعفات الخطيرة التي ربما تحدث بعد القيام بعملية غسيل المعدة الالتهاب الرئوي التنفسي والذي ينتج عن مرور جزء من محتوى المعدة إلى الرئتين وبالتالي قد يتطور الأمر إلى حدوث التهابات بكتيرية خطيرة.

قد تحدث بعض المخاطر والمضاعفات الأخرى مثل النزيف ودفع محتوى المعدة للأسفل داخل الأمعاء بدلا من إخراجها، كما قد يحدث ثقب في المريء عن طريق الخطأ.

من المضاعفات الخطيرة أيضا دخول الأنبوب في المجرى التنفسي بدلا من دخوله إلى المريء وبالتالي يطلب الطبيب من المريض أن يقوم بالبلع أثناء دخول الأنبوب لكي لا يحدث ذلك.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status