fbpx

فقدت أطرفها وهي رضيعة.. «هارموني» الطفلة التي هزمت إعاقتها

فقدت الطفلة الرضيعة “هارموني روس ألين” أطرافها الـ4 بسبب مرض خطير كان يهدد حياتها، إلا أن الأمور صارت مبهرة تماما على عكس التوقعات، مع مواجهتها للظروف القاسية رغم صغر سنها، لتصبح وهي في الـ5 فقط من عمرها، نجمة الرياضة البدنية ومتحدية الإعاقة الأشهر بين أطفال العالم.

بطلة رغم الظروف

هارموني روس ألين.. متحدية الإعاقة الأشهر بين أطفال الأرض

لم ترضخ الطفلة، هارموني روس ألين، إلى الإعاقة التي أصابتها جسديا، منذ أن كانت رضيعة لا تدرك شيئا عن مصاعب الحياة، حيث أصيبت قبل أن تكمل عامها الأول بمرض التهاب السحايا، الذي تسبب في فقدانها لذراعيها وساقيها وجزء من أنفها، ما لم يقلل من عزيمة الملاك الصغير، الذي يبدو وأنه صار أكثر قوة بمرور الوقت، على الرغم من أنها لم تكن تملك أي فرص للنجاة منذ عدة أعوام فحسب، وفقا للأطباء.

 

هارموني روس ألين.. متحدية الإعاقة الأشهر بين أطفال الأرض

اليوم، وهي في الـ5 فقط، تملك هارموني ابنة مقاطعة سومرسيت الإنجليزية، سجلا مثيرا للدهشة وحافل بالإنجازات، إذ تمكنت بدعم أسري من اقتحام عالم سباقات الماراثون، قبل أن تلتحق بإحدى مراكز الرياضة البدنية، لتمارس الأنشطة الحركية بكل رشاقة وسعادة، وتدفع الجميع إلى الاحتشاد حولها، وهي تواصل يوم بعد الآخر التقدم للأمام بكل صبر وتركيز.

أم فخورة

 

هارموني روس ألين.. متحدية الإعاقة الأشهر بين أطفال الأرض

تحكي الأم الشابة، فريا هال، تلك القصة الملهمة لفتاتها الصغيرة هارموني، قائلة: “طالبت هارموني بحقها في ممارسة الرياضة منذ الصغر، ما قابلناه جميعا بالتحفظ في بادئ الأمر، إلا أننا تشجعنا وقمنا بإلحاقها بإحدى الصالات الرياضية”، مضيفة: “شعرت هارموني بالتوتر للوهلة الأولى، إلا أنها لم تنظر للوراء فيما بعد منذ ذلك الحين”.

تشير الأم الفخورة بإعجاب إلى طفلتها الصغيرة، مؤكدة على قدرتها على أداء أكثر الحركات صعوبة، بدون أي خوف، موضحة: “إن أرادت القيام بشئ ما فإنها لا تتردد كثيرا قبل إتمام هذا الشئ، تلك هي هارموني”.

هارموني روس ألين.. متحدية الإعاقة الأشهر بين أطفال الأرض

الأروع من ذلك هو قدرة الطفلة الصغيرة على اكتساب الصداقات بمرور الأيام، حيث بدا من الواضح استمتاع هارموني برفقة أعوانها الصغار، الذين وجدوا مصدر إلهامهم في صديقتهم المفضلة هارموني، ما يزيد من سعادة الأم التي تعقب: “كل ما أحلم به، أن تظل هارموني كما هي، تؤمن بقدرتها على تحقيق أحلامها، دون أن ترى أي حواجر تعرقل مسيرتها في الحياة، هذا هو حلمي”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد