فندق سيسيل.. حيث شيطان القتل المتسلسل والأشباح المرعبة!

تم تشييد فندق سيسيل الفخم في عام 1927 بمدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية وبالتحديد في شارع 640 وهو الشارع الرئيسي في تلك المدينة، وخلال فترة وجيزة بعد افتتاحه أصبح أحد أفخم الفنادق داخل الولايات المتحدة ومقصدا للأثرياء ورجال الأعمال، لكن سرعان ما تحول إلى مكان غير آمن، خاصة مع فترة الكساد الاقتصادي التي اكتسحت العالم بشكل عام والولايات المتحدة الأمريكية بوجه خاص حيث أصبح محاطا بما يقرب من 1000 متشرد لا يجدون مأوى لهم، كما شهد العديد من حالات القتل المروعة.

مقتل أليسا لام

فندق سيسيل بلوس أنجلوس مقر شيطان القتل المتسلسل وتاريخ مظلم مع الأشباح

في عام 2013 عثر على الطالبة الجامعية إليسا لام البالغة من العمر 21 عاما ميتة وعارية في خزان مياه على سطح فندق سيسيل، وعثر على ملابسها في مكان قريب من ذلك الخزان، وقد اكتشفت الجريمة بعد أن اشتكى ساكنو الفندق من انخفاض ضغط المياه، وسجل قاضي الوفيات وفاة لام على أنها حادث غرق عرضي، لكن الأحداث المحيطة بساعاتها الأخيرة كانت غامضة لدرجة أنها دفعت الكثيرين إلى التكهن بأن شيئا سيئا وغير متوقع وقع لها.

سافرت لوحدها من فانكوفر إلى لوس أنجلوس وذهبت بعد وقت قصير من وصولها المدينة إلى الفندق، وتم تسجيل لقطات لها في مصعد الفندق من خلال كاميرات المراقبة، حين سلوكها مزعجا للغاية ويبدو أنها كانت مذعورة لأنها تضغط الأزرار لعدة طوابق في كل مرة ثم تفتح الباب وتنظر برأسها خارج المصعد، وتبحث عن شيء غير معروف ثم تدخل مرة أخرى وتختبئ في أحد أركان المصعد.

وتظهر تلك اللقطات أنها كانت تتحدث إلى شخص ما خارج الكاميرا، ثم لا تغلق أبواب المصعد وتخرج منه ولا تعود للظهور مرة أخرى، ومن خلال تلك اللقطات يتضح أن هناك شيئا مجهولا كان يلاحق لام، وكانت هي بدورها تحاول الهروب منه لكن في النهاية لم تستطع الاستمرار في الهرب واستسلمت لمصيرها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد