فوائد

الوقاية من أمراض القلب.. وأبرز فوائد البابريكا

تعتبر البابريكا عنصرا هاما لا يخلو منه رف البهارات في منازلنا، يستخدمه جميع الطهاة لتلوين وتزيين الأطعمة، وفي أغلب الأحيان لا يعرف الكثير فوائد البابريكا المتعددة، فإضافة ملعقة صغيرة منها عند التتبيل والطهي تعطي مذاقًا ومظهرًا رائعًا، وفي الآونة الأخيرة وجد أن للبابريكا فوائد قيّمة عندما تعرفينها، من المحتمل أن تستخدميها كثيرًا في أطباقك، فهي تعد مصدرًا كبيرًا لمضادات الأكسدة، كما أنها تساعد جسمك على مكافحة الالتهابات والأمراض بشكل عام، والوقاية من أمراض المناعة الذاتية ومكافحتها، وعلاج أنواع معينة من السرطان، وعلاج السكري، وهي مفيدة لصحة العين.

 

ما هي البابريكا؟

فوائد البابريكا
فوائد البابريكا

تعتبر البابريكا أحد البهارات الشعبية الشهيرة، وهي عبارة عن مسحوق أحمر مصنوع من طحن الفلفل الأحمر الحلو المجفف. يتم استخدامها للتتبيل والتزيين، ويختلف لونها من الأحمر البرتقالي الساطع إلى الأحمر الغامق، وذلك يعتمد على لون الفلفل المستخدم، يتم التخلص من البذور الموجودة في ثمرة الفلفل، ثم يتم تجفيفها، ثم طحنها بعد أن تجف. تتخذ البابريكا أكثر من لون ومن ألوانها الشائعة الأحمر، والبرتقالي، والأصفر، والأخضر وهو غير شائع.

فوائد البابريكا
فوائد البابريكا

من أول من استخدم البابريكا؟

 

يُعتبر الهنود الحمر أول من استخدم البابريكا حيث كانوا يضعونها على الطعام للتتبيل والشفاء، وعلاج الحمى، وكان استخدامها منتشرا في جنوب المكسيك وأمريكا الوسطى في القرن الخامس عشر، ثم جلبها بعض الرحالة والمستكشفين إلى أوروبا وإفريقيا وآسيا، فأصبحت من البهارات المحببة للغاية في أنحاء العالم.

تعتبر المجر من أكبر الدول حاليًا إنتاجًا للفلفل الحلو عالي الجودة الذي يصنع منه البابريكا، كما يشتهر الطهاة المجريون بإعداد الجولاش بالبابريكا.

 

القيمة الغذائية للبابريكا

 

تحتوي ملعقة طعام واحدة من البابريكا على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة منها:

20 سعرا حراريا

3.8 جرام كربوهيدرات

1 جرام بروتين

0.9 جرام دهون

2.5 جرام ألياف

3560 وحدة دولية من فيتامين أ

0.3 ملليجرام من فيتامين ب 6

2 ملليجرام من فيتامين هـ

1.6 ملليجرام من الحديد

4.8 ملليجرام من فيتامين سي

5.4 ميكروجرام من فيتامين ك

0.1 ملليجرام ريبوفلافين

1 مليجرام نياسين

158 ملليجرام بوتاسيوم

 

ما هي فوائد البابريكا الصحية؟

 

يعتبر خبراء التغذية والعلاج بالطب الشعبي البابريكا كنزًا أهدته لنا الطبيعة، فملعقة كبيرة من هذا المسحوق الأحمر يمكن أن تحتوي على الكثير من الخير، ومن الفوائد الصحية.

تساعد البابريكا على تقليل مخاطر الإصابة بالقرحة، وتقليل أعراض التهابات المعدة المريء.

يمكن أن يساعد تناول البابريكا بشكل منتظم في تقليل الالتهاب، وخفض نسبة الكوليسترول الضار.

تساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، كما تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية وتجعلها في حالة جيدة، كما يساعد فيتامين ب 6 الموجود بها على خفض ضغط الدم المرتفع وشفاء الأوعية الدموية التالفة.

تحتوي ملعقة واحدة فقط من البابريكا على جرامين من الألياف، التي تساعد على نقل الطعام عبر نظامك وتنتج بكتيريا جيدة في الأمعاء.

تحتوي على الكابسيسين الذي يساعد في علاج أمراض المناعة الذاتية.

تحتوي البابريكا على الحديد الذي يساعد على حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، فتساعد على عدم الشعور بالإرهاق.

تساعد في علاج فقر الدم عن طريق إنتاج الهيموجلوبين خاصة إذا كنت لا تأكل اللحوم.

تحتوي البابريكا أيضًا على كميات صغيرة من الكالسيوم، والفولات، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.

قد يساعد الكابسيسين الموجود في البابريكا في علاج ومنع السرطان وخصوصًا سرطان المعدة، لذلك من الحكمة استخدام البابريكا كأحد مكونات نمط الحياة للوقاية من السرطان.

لديها القدرة على المساعدة في تنظيم مستويات السكر في الدم والمساعدة في علاج مرض السكري، فقد لوحظ أن مرضى السكري الذين يتناولون البابريكا بصفة منتظمة تتحسن لديهم عملية الهضم، وتنتظم نسبة السكريات في الدم.

تعتبر جيدة للعيون نظرًا للكمية الكبيرة من مضادات الأكسدة الموجودة بها، مثل فيتامين أ واللوتين والزياكسانثين، فمن الواضح بالفعل أن البابريكا تفيدك من خلال المساعدة في منع الأمراض التي تضر عينيك، بالإضافة إلى هذه العناصر الغذائية، فإن وجود فيتامين B6 في البابريكا يساعد أيضًا في الحفاظ على صحة عينيك.

 

كيف يمكن الحصول على فوائد البابريكا؟

 

يُعتبر من الصعب تناول البابريكا بالملعقة للحصول على فوائدها، لذلك من أفضل الطرق لتحقيق أقصى استفادة البابريكا هي استخدامها كتوابل لجميع الأطعمة اللذيذة تقريبًا مثل البيض والدجاج والأسماك، والشوربات، والخضروات المشوية والأرز، ويفضل إضافتها في نهاية عملية الطهي لأن الحرارة تغير لون ونكهة البابريكا.

 

الكاتب

  • ماجستير في التاريخ، ليسانس آداب من جامعة القاهرة، حاصلة على دبلوم تربوي ودبلوم المعلومات والتوثيق، كاتبة في عدد من المواقع والصحف، من هوايتها القراءة والكتابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى