الوقاية من البواسير.. وفوائد التفاح التي لا يعرفها الكثيرون

التفاح نوع من الفاكهة التي تجمع بين المذاق الحلو والحموضة وتتوفر أنواع وألوان كثيرة منها مثل الأصفر والأحمر والأخضر، وهو يمتاز بقشره الرقيق ولبه الداخلي السميك، كما تتركز المواد الغذائية بالأخص في تلك الأجزاء، ومن خلال هذا المقال سوف نتناول أهم فوائد التفاح والآثار الجانبية الناتجة عن كثرة تناوله.

القيمة الغذائية للتفاح

التفاح هو فاكهة لذيذة تحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات مثل فيتامين K، فيتامين C، الريبوفلافين وفيتامين B6 والنحاس والبوتاسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والحديد والبوتاسيوم والزنك والنحاس وحمض الفوليك وفيتامين ب1 وفيتامين ب 2 وفيتامين ب 3 وفيتامين ب 5 وفيتامين ب 6 وفيتامين ج وحمض البالمتيك وحمض اللينولينيك وحمض الستريك والماليك والبكتين، كما يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والكربوهيدرات والبروتين.

فوائد التفاح

تتعدد فوائد التفاح الصحية، فهو يعد علاجا طبيعيا للكثير من الأمراض، ومن أهم فوائده:

علاج سرطان البروستاتا

تعمل المركبات الطبيعية الموجودة بقشور التفاح مثل حمض أورسوليك على وقف نمو السرطانات مثل سرطان البروستاتا وتقليل الالتهاب المصاحب له والذي يصيب الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية والسمنة فهم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

جعل الأسنان أكثر بياضًا

يساعد مضغ التفاح على زيادة إنتاج اللعاب بالفم ومنع تسوس الأسنان من خلال التخلص من البكتيريا المتراكمة عليها.

منع حصوات المرارة

يقلل من نسبة الكوليسترول الموجود في الصفراء ويمنع حصوات المرارة، لذا يمكنك اتباع نظام غذائي محتوٍ على التفاح وتناوله على وجبة الفطور أو الغداء.

علاج متلازمة القولون العصبي

تسبب متلازمة القولون العصبي بعض الأعراض مثل الإمساك والإسهال وآلام البطن والانتفاخ، لذا يمكن تناول الأطعمة عالية الألياف مثل التفاح.

الوقاية من البواسير

تنتج البواسير عن تورم الأوردة في القناة الشرجية والتي تسبب الضغط على منطقة الحوض والمستقيم، مما يجعل الشخص المصاب بها يعاني من الإمساك، ويمكن أن تساعد الألياف المتوافرة بهذا النوع من الفاكهة على علاج ذلك والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

وقاية المخ من ألزهايمر

يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة مثل مركب الكيرسيتين الذي يمنع الإجهاد التأكسدي الذي يسبب الإصابة بمرض ألزهايمر وهو مرض يسبب فقدان الذاكرة نتيجة لزيادة إنتاج أميلويد بيتا بالمخ وخاصة أن هذا المركب موجود في قشر التفاح، لذا يمكن تناول تفاحة واحدة في اليوم أو وضعه على الأطعمة والسلطات.

تقوية المناعة

توجد بالتفاح نسبة كبيرة من الألياف القابلة للذوبان والتي تزيد من إنتاج بروتين إنترلوكين 4 المضاد للالتهابات المصاحبة لمرض السمنة، كما أنها تساعد على تقوية جهاز المناعة ويقي التفاح أيضًا من الإصابة بداء السكري وتسهيل حركة الطعام في الجهاز الهضمي.

علاج السمنة

يتميز بأنه غني بالمركبات غير القابلة للهضم والتي تقاوم السمنة، كما أنه مفيد لنمو البكتيريا النافعة بالمعدة ويحسن عملية التمثيل الغذائي التي تمنحك الإحساس بالشبع.

علاج داء السكري

تعمل مادة البوليفينول الموجودة في التفاح على تقليل امتصاص الكربوهيدرات، مما يخفض نسبة السكر في الدم، كما أنه يزيد من إفراز الأنسولين من البنكرياس، لذا فإن تناول تفاحة واحدة في اليوم يمكن أن يقلل من الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

مفيد لمرضى الربو

تصاب خلايا الجهاز التنفسي بالتهاب الخلايا ويمكن أن يصل الأمر إلى الإصابة بالربو، لذا يمكن تناول التفاح فهو من الفاكهة المضادة للالتهابات لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة في علاج ذلك.

تقوية الذاكرة

يساعد العصير المستخلص منه على زيادة إنتاج الناقل العصبي المسمى أسيتيل كولين بالمخ مما يؤدي إلى تقوية الذاكرة، لذا يمكنك تناوله كوجبة خفيفة ضمن وجبات النظام الغذائي.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول التفاح

على الرغم من أنه فاكهة يحبها الكثيرون إلا أنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية ومنها:
تحتوي بذور التفاح على نسبة ضيئلة من أميدالين وهو يسمى أيضًا جليكوسيد السيانوجين، لذا فإن تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يسبب أضرارا صحية.
يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من الحساسية من التفاح.
يمكن أن يسبب في بعض الأحيان بعض الأعراض مثل آلام البطن والقيء.
يؤدي مذاقه الحمضي إلى إلحاق الضرر بالأسنان إذا تم تناوله بكثرة.

مصدر مصدر 1

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status