فوائد

فوائد طبية مذهلة للوقوع في الحب

الكل يعلم أهمية الحب من أجل سعادة الإنسان وشعوره بالرضا، ولكن الأمر يتجاوز ذلك بكثير، حيث يشير العلم إلى أن الارتباط العاطفي ومشاعر الحب، تحمي الجسم من أمراض مختلفة، بل وتزيد من قدراته بصور غير متوقعة. لذا نوضح لك فوائد الحب الطبية المذهلة في هذا المقال.

علاج طبيعي للآلام

أكدت دراسة حديثة على أن هرمون الأوكسيتوكين، الذي يفرزه المخ ليشعر الجسم بالراحة والهدوء، والذي بإمكانه كذلك أن يكافح الألم، وخاصة المتعلق بالرأس، يمكن إفرازه بعد نحو 10 ثواني فقط من العناق مع الحبيب.

كما يشار إلى أن مجرد النظر لصورة فوتوغرافية لمن يشاركك مشاعر الحب، تعني تقليل مشاعر الألم، وزيادة القدرة على التحمل بنسب تصل أحيانا إلى 40%.

مقالات متعلقة

حماية القلب

تقول الدراسات إن مشاعر الحب تقلل من معدل دقات القلب إلى النصف، ما يحميه على المدى البعيد، ويساعده على تجاوز الضغط والتوتر.

أيضا فإن إفراز هرمون الأوكسيتوكين من شأنه أن يقلل من ضغط الدم بالجسم، كما يعمل كذلك على تصفية الذهن لأطول فترات ممكنة، وزيادة الصلابة فيما يخص تحد الأزمات.

تقوية المناعة

تساهم مشاعر الحب والمودة في زيادة إفرازات هرمون الإندورفين المذهل، ذو الأدوار المتعددة التي يأتي من بينها تقوية جهاز المناعة بالجسم.

في وقت تؤكد الأبحاث العلمية على أن الحب يمنح الحافز والتشجيع على تجاوز الأمراض المختلفة، سواء كانت نفسية أو جسدية، إذ يعمل هرمون الأوكسيتوكين على الوقاية من الأمراض العقلية والذهنية وكذلك الاكتئاب.

مواجهة الأرق

يعد الوقوف كحائط صد أمام إفراز هرمون الكورتيزول المزعج، والذي يتسبب في توتر وقلق الإنسان، من المسئوليات المشتركة لكل من هرمون الإندورفين وهرمون الأوكسيتوكين، حيث يقوما بها بنجاح مبهر، فيختفي الأرق فورا.

الأمر الذي تدعمه كذلك الدراسات المشيرة إلى الترابط بين وجود علاقة حب رومانسية، وبين النوم المريح الهادئ لأصحابها.

إطالة العمر

تشير الأبحاث إلى أن العلاقات العاطفية، وعلاقات الزواج الناجحة تحديدا، تساهم بإيجابية في اختيارات الطرفين، من ناحية الطعام الصحي وممارسة الرياضة وما شابههما.

وهي الأمور الصحية المذهلة التي تظهر نتائجها الإيجابية على المدى البعيد، مع تراجع مخاطر التعرض لمشكلات تقدم السن الصحية، ومن ثم زيادة فرص إطالة العمر.

الكاتب
  • فوائد طبية مذهلة للوقوع في الحب

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications