فوائد الحضانة العشرون.. لكل البنات والبنين

أحيانًا يكون ذهابُ الطفل إلى الحضانة من الأمور الصعبة على الأم المتعلقة جدًا بوليدها، أو الخائفة عليه بدرجة شديدة، أو التى تريد لابنها أن يعيش منطويًا، وألا ينفتح على الآخرين، خشيةً عليه من تغير سلوكه للأسوأ، لذا يُعد قرار إسال الطفل فى هذه الحالة للحضانة قرارًا صعبًا، خاصة إذا كانت الأم ليس لها ولد سواه، وقد أنجبته على اشتياق وبعد رحلات ذهاب وعودة للأطباء بحثًا عن الإنجاب.

 

لكن الدراسات والأبحاث الحديثة تُطمئن هذا النوع من الأمهات، مؤكدة لهن أن هناك العديد من المزايا الإيجابية التى سيكون لها تأثير مباشر على نمو طفلك الآن ومع تقدمه إلى المدرسة.

 

فالحضانات اليوم تتبع منهج التأسيس فى السنوات الأولى، وهذا يوفر بنية التعلم والرعاية للأطفال من الولادة إلى سن الخامسة، وهذا يعنى أن الموظفين مدربون على خلق بيئة آمنة ومحفزة لطفلك للاستمتاع بها وتطويرها.

 

ويؤكد أساتذة طب الأطفال أن إلحاق الطفل بدور الحضانة يعتبر أمرًا مهمًا ويساعد على التربية الصحيحة.

 

فهي تسهم بصورة كبيرة فى تنمية العديد من مهارات النمو عند الطفل، مثل: الاختلاط بالآخرين واكتساب المفردات الجديدة، كما تساعده الحضانة على الخروج من عزلة البيت والتواصل والتكيف مع الآخرين، وتعد الحضانة فترة تمهيدية تسهل على الطفل بعد ذلك عملية دخول المدرسة، والابتعاد عن أمه وبيته.

 

ولقد أجمع علماء التربية على أهمية الحضانة فى تحديد الملامح الرئيسية لشخصية الطفل، وهنا بعض الفوائد للحضانة تعود على الطفل منها:

* الحضانة تُعد طفلك للمدرسة.

* البيت محدد بجدرانه وأثاثه وبالأبوين، أما دار الحضانة فهى رحبة بفنائها وأثاثها البسيط، ومن هنا تأتي الفرصة لاكتشاف عوالم أخرى فسيحة.

* سيكون لديهم فكرة جيدة عن كيفية التصرف.

* الحضانة تشجع على اللعب.

* تساعد الحضانة الأطفال على تنمية المهارات الاجتماعية وتكوين الصداقات

* يظل الطفل النشط نشطًا أثناء الحضانة وبعد عودته للبيت.

* للحضانة أيضا فوائد الوالدين، حيث يشعر الآباء بمزيد من الاسترخاء بعد قضاء إجازة من أطفالهم.

* الحضانة تعوض الأطفال عن الحب الذى يفتقده لبضع ساعات فى اليوم.

* مجتمع الحضانة يدفعه للاعتماد على النفس والثقة فيها، والفهم المبدئي لمسألة الحرية.

* يشعر الطفل بأن كل ما يطلبه ليس شرطًا أن يُستجاب، ويتعلم أن الحرية تقف عند حرية زميله.

* يتعلم معنى الملكية الفردية وكيف تُحترم ملكية الغير- هذا له وهذا ليس له- وهو تدريب على فهم الحق والواجب

* تفرح الكثير من الأمهات بدخول ابنها الحضانة؛ فهي فرصتها لمشاهدة طفلها ومقارنته بأقرانه بالمكان؛ فتتعرف على ما ينقصه وما يتميز به أيضًا.

* بالتحاور والأخذ والعطاء مع المشرفة، تتمكن الأم من التعرف على الكثير من سلوكيات طفلها السلبية والأخرى الإيجابية.

* أثناء وجود طفلكِ فى الحضانة سيتعلم مفهوم الاختيار لأن الخيارات بين الانشطة سيكون متاحاً فيها وسيشعر هو بالميل إلى نشاط أكثر من نشاط آخر.

* الذهاب إلى الحضانة سيعلم الطفل كيف يقدر ذاته وكيف يعتني بنفسه وبالآخرين كما سيتعلم أيضاً النظام لأن الأنشطة في الحضانة تساهم في تنمية مهاراته الخاصة بالمحافظة على أشيائه الخاصة كما أنه سيتعلم كيف يساعد زملائه.

* وجود الطفل في الحضانة سيسمح له بأن يطور مهاراته الحركية، مثل القص واللصق.

مصدر طالع الموضوع الأصلي:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد