فوائد الخولنجان وأضراره وطرق استخدامه

فوائد الخولنجان الصحية عديدة حتى أصبح يستخدم في الطب البديل، يوجد بكثرة في شرق آسيا، وهو عبارة عن بذور تشبه الزنجبيل تحت الأرض لها لون مائل للون الخشبي، ويندرج من فصيلة الزنجبيل، ويتم استخدامه عن طريق غليه وخبزه، أو يستخدم في حالته الخام، كذلك له نوعان: الخولنجان الكبير وتكثر زراعته في إندونيسيا، والثاني يسمى بالخولنجان الصغير الذي يوجد في جنوب الصين، وله نكهة حامضية تشبه طعم حبوب الصنوبر وهي نوع من التوابل المستخدمة في المطبخ التايلندي بشكل خاص.

فوائد الخولنجان للجسم

  • يعتبر تناول الخولنجان بانتظام مفيدا جدًا في عملية هضم الطعام، حيث يساعد على زيادة إفرازات وعصارات الجهاز الهضمي، فيؤدي إلى تقليل الإمساك والقيء والغثيان.
  • ومن فوائد الخولنجان أن لديه القدرة على محاربة ومنع التهابات المعدة والأمعاء، بالإضافة إلى أنه يعمل على حماية المعدة والاثني عشر من القرحة.
  • يعمل الخولنجان على وقاية الجسم  وعلاجه من قصور الدورة الدموية الطرفية، كما له دور في تنظيم معدل التنفس في الجسم.
  • يحتوي على مضادات الالتهاب وخاصة التي تصيب الجهاز التنفسي، حيث إن له قدرة فائقة في وقاية الجسم من أعراض البرد والسعال.
  • ويتم استخدام الخولنجان المطحون للتخلص من رائحة الفم الكريهة، كما أنه يعمل كمسكن للآلام ويستخدم كخافض جيد للحرارة.
  • ويحتوي على مضادات البكتيريا والفطريات وله قدرته على محاربة العدوى البكتيرية والفطرية التي تصيب الجسم.
  • يحتوي على كمية كبيرة من المعادن مثل: البوتاسيوم والمغنسيوم والمنجنيز والنحاس، حيث إن البوتاسيوم يقوم بالسيطرة على ضغط الدم وضربات القلب.
  • يحتوي كذلك على المغنسيوم الذي يساعد على تكوين مضادات الأكسدة، التي لها دور في حماية الجسم من السموم والمواد الضارة.
  • يعد شرب كوب واحد من الخولنجان مع الحليب، مفيدا جدا للرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي، فهو يعمل على زيادة الرغبة الجنسية ومعالجة الحيوانات المنوية عند الرجال، وكذلك هو مفيد لخصوبة البويضة عند النساء.
  • يعمل الخولنجان على تدفئة الجسم ويمده بالطاقة اللازمة في فصل الشتاء، ويمنع برودة الأطراف وينشط الدورة الدموية.
  • من فوائد الخولنجان أنه يساعد على التخلص من الصداع، ويعمل على التخلص من الخمول والكسل، ويعيد للجسم الطاقة والحيوية.
  • يعتبر الخولنجان فاتحا للشهية للأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية.
  • يفيد الخولنجان في تنشيط القلب والشرايين، وله فائدة كبيرة للذين يعانون من ضعف الذاكرة وأمراض ألزهايمر، حيث إنه يعمل على تقوية الذاكرة وتنشيط الدماغ، ويساعد على قوة التركيز.
  • يستخدم للفتيات والنساء فهو يساعد على التخلص من الآم الدورة الشهرية، ويساعد على تنظيمها وعلاج مشاكلها.
  • مفيد للذين يعانون من آلام الظهر والرقبة والعضلات، حيث يعمل كمسكن للآلام، ويقاوم مشاكل البرد والسعال، ويعالج أمراض الجهاز التنفسي مثل أمراض الربو.
  • وللخولنجان فوائد جيدة للشعر، فهو يعمل على تقوية الشعر ويمنع تساقطه، كما يعمل على شفاء الهربس الفموي والتهابات اللثة وقرح الشفاه والحبوب التي تظهر داخل الفم.

فوائد الخولنجان لعلاج الضعف الجنسي لدى الرجال اثبتت فعاليتها

أضرار الخولنجان

ذكرنا أن فوائد الخولنجان كثيرة ومتعددة، ولا يجب الاستغناء عنها، إلا أن لديه بعض الآثار الجانبية خاصة عند الإفراط في تناولها بكميات، ولكن في الحد المعقول لم يثبت حتى الآن أية أضرار: ولكن قد ينتج عن الإفراط في تناولها أعراض تسمم مثل الإغماء وكثرة التبول والضعف العام وتساقط الشعر وفقدان الشهية والإسهال، وقد يكون لبعض من الناس حساسية ضد الخولنجان، وقد يسبب الخولنجان الإحساس ببعض من نوبات الصداع النصفي والكلي.

وقد يسبب الخولنجان ارتفاع ضغط الدم مثل الزنجبيل لذلك لا ينصح به لهم، وينصح كذلك بعدم تناوله للحامل والمرضع إلا باستشارة الطبيب، وكذلك مرضى الكلى ومن يعانون من الصداع النصفي.

كيفية استخدام عشبة الخولنجان

يتم استخدام الخولنجان في الكثير من وصفات الطعام، وعند استخدامه في الوصفة يجب ألّا يزيد عن ملعقة صغيرة، ويمكن أيضاً شربه مع الحليب ووضع نصف ملعقة صغيرة عليه للحصول على أقصى استفادة منه، ويمكن إضافته لعسل النحل وتناوله حتى يستفيد الجسم منه، كما يمكن تناوله مشروب في ماء ساخن، أو كتوابل على العديد من وصفات الطعام في المطبخ، وفي حالة استخدامه للشعر يمكن استخدام عصيره أو زيته وإضافته إلى أي زيت آخر وتطبيقه مباشرة على الشعر ويترك فترة من الزمن ثم يشطف بالماء الفاتر.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status