منع سرطان الثدي.. وفوائد الدراق التي لا يعرفها الكثيرون

يعرف الدراق باسم فاكهة الخوخ وهو ينتمي إلى عائلة البرقوق والمشمش ويمتاز بلونه البرتقالي والأبيض والأصفر وطعمه الحلو اللاذع، كما يمكن تناوله بمفرده أو دمجه مع الأصناف الأخرى، فهو مليء بالعديد من الفوائد الصحية إليكم فوائد الدراق.

القيمة الغذائية للدراق

يعد الدراق فاكهة صغيرة غنية بالعديد من العناصر الغذائية مثل الألياف وفيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 3 وبيتا كاروتين والمنغنيز والحديد والزنك والفوسفور والنحاس فيتامين ك وفيتامين هـ وفيتامين ب 2، علاوة على ذلك، فإنه لا يحتوي على الكوليسترول والدهون المشبعة وتقل به نسبة السعرات الحرارية.

فوائد الدراق

تتعدد فوائد الدراق الصحية فهو يساعد على علاج الكثير من الأمراض وأجهزة الجسم، ومن أهم تلك الفوائد:

منع السرطان الثدي

تساعد المركبات الكاروتينية والفينولية الموجودة به في وقف نمو سرطان الرئة والثدي والقولون، كما تقضي على الخلايا السرطانية دون التأثير على الخلايا الحميدة، لذا يمكن تناول ثمرتين من الدراق أو ثلاث يوميًا فهو مضاد ممتاز للسرطان ومضاد للأورام.

تدعيم صحة القلب

يفيد البوتاسيوم في الدراق في تحسين أداء الأعصاب وتحسين عمليات التمثيل الغذائي وانتظام ضربات القلب والوقاية من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يساعد الدراق في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لاحتوائه على الألياف التي تقي من البواسير والإسهال والتهاب المعدة وقرحة المعدة والإمساك، كما يساعد على التخلص من السموم من الأمعاء ويقي من سرطان المعدة، كما تتوافر به خصائص ملينة تذيب حصوات الكلى والمثانة.

تهدئة الجهاز العصبي

يساعد المغنيسيوم الموجود به على تهدئة الجهاز العصبي وتنشيط الإشارات العصبية والعضلات ويعالج أعراض الاكتئاب أيضًا.

تقوية جهاز المناعة

يحتوي الدراق على نسبة عالية من الزنك وحمض الأسكوربيك الذي يقوي نظام المناعة، كما يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة التي تساعد على التئام الجروح وعلاج الالتهابات وبعض الأمراض مثل الملاريا والإسهال ونزلات البرد والالتهاب الرئوي.

تقوية العظام والأسنان

يحتوي على الفوسفور والكالسيوم اللازمين لتقوية الأسنان والعظام وتجديد أنسجة الجسم، كما يقي من هشاشة العظام في النساء بعد انقطاع الطمث ويحتوي على نسبة من فيتامين ج الذي يساعد على تقوية اللثة.

الحفاظ على صحة البشرة

يعتبر مصدرا غنيا بفيتامين ج الذي يمنع العدوى وأضرار الأشعة فوق البنفسجية، كما يحتوي على مضادات الأكسدة مثل لوتين وزياكسانثين التي تعالج الالتهابات الجلدية الناجمة عن تلك الأشعة، كما أنه يستخدم في صناعة منتجات التجميل ويرطب البشرة ويقضي على البقع والتجاعيد، لأنه يساعد على تكوين الكولاجين اللازم للجلد.

الحفاظ على صحة البصر

يحتوي الدراق على بيتا كاروتين الذي يصبح فيتامين أ اللازم لصحة البصر والوقاية من العمى وجفاف الملتحمة والضمور البقعي، كما تتوافر به الكاروتينات مثل زياكسانثين ولوتين التي لها آثار إيجابية في علاج تلك المشكلات.

مفيد للحامل والجنين

تتوافر به المعادن والفيتامينات الأساسية مثل فيتامين ج اللازم لصحة الطفل، حيث يساعد على نمو العظام والجلد والأوعية الدموية والأسنان، والفولات الذي يقي من عيوب الأنبوب العصبي والبوتاسيوم الذي يقي من التعب وانقباضات العضلات في تلك الفترة، علاوة على ذلك يحتوي على الألياف التي تحقق الهضم الصحي وتعالج الإمساك.

كيفية الإضافة للنظام الغذائي

تسهل إضافته إلى نظامك الغذائي وتناوله على أي حال، كما يضاف إلى الأطباق الدافئة أو الباردة مثل السلطات والزبادي والفواكه، ويدخل في صناعة الحلويات والعصائر.

اختيار وتخزين الدراق

تتعد أصناف الدراق ما بين الصنف الأبيض والصنف الأصفر الذي يمتاز بأنه ذو طعم لاذع.
ويجب عند اختياره أن يكون أكثر نضجًا وخاليا من اللون البني أو التجاعيد، ويفضل اختيار النوع الصلب والناعم.
يمكنك تخزين الخوخ الناضج لمدة سبعة أيام تقريبًا في درجة حرارة الغرفة أو في الثلاجة لتجنب زيادة نضجه وعند تجميده يجب تغليفه بمقدار من عصير الليمون لتجنب تحول لونه إلى اللون البني.

مصدر مصدر 1

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status