التخلص من الوزن الزائد.. وأبرز فوائد العنزروت

ربما لم يسمع الكثيرون من قبل عن العنزروت، بالرغم من تعدد الفوائد المرتبطة بهذا النبات شديد الانتشار في إيران، والذي استخدم في الطب الصيني منذ سنوات طويلة، لذا نكشف الآن عن بعض من فوائد العنزروت لصحة القلب والكلى وكذلك دوره في التنحيف والتخلص من الوزن الزائد في الجسم.

فوائد العنزروت للقلب

يعتبر العنزروت من الوسائل الطبيعية القادرة على توسعة الأوعية الدموية وبالتالي زيادة كم الدماء المتدفق عن طريق القلب، الأمر الذي يعني تحسين وظائف القلب بما يضمن سلامته ووقايته من الأزمات.

أيضا تشير بعض الأبحاث إلى قدرة العنزروت على تقليل أعراض قصور أو فشل القلب لدى مرضاه، إلا أن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات لحسم موقف تلك الفائدة الحيوية للعنزروت.

فوائد العنزروت للمعدة

ترتبط فوائد العنزروت الخاصة بالمعدة بشكل أكثر وضوحا بمرضى السرطان، حيث يعمل مستخلص ذلك النبات على علاج بعض أعراض علاجات المرض اللعين، ومن بينها الإسهال الناتج في الأساس عن جلسات العلاج الكيميائي.

كذلك يبدو العنزروت مفيدا لمرضى السرطان، عندما يؤدي إلى علاج مشكلات المعدة الأخرى المتعلقة بالجلسات الكيميائية، مثل الغثيان والقيء، لذا ينصح بالحصول عليه يوميا ولمدة 3 أسابيع على مدار جلسات العلاج الكيميائي.

فوائد العنزروت للكلى

توصلت بعض الأبحاث إلى قدرة العنزروت على تحسين بعض وظائف الكلى عندما يستخدم جنبا إلى جنب مع الأدوية العلاجية الموصوفة لمرضى الكلى.

كذلك بدا أن عشبة العنزروت مفيدة لصحة الكلى لدى المصابين بداء السكري تحديدا، حيث يمكنها أن تحسن من الحالة الصحية للمرء عند المعاناة من الفشل الكلوي المرتبط بالسكري، إلا أن استشارة الأطباء واجبة دون شك قبل الحصول على هذا العلاج الطبيعي.

أيضا من الوارد أن يتم اللجوء إلى نبات العنزروت في حال الخضوع لعمليات القلب الجراحية، فبينما تزيد تلك الجراحات من فرص تعرض الكلى للفشل، فإن الحصول على العنزروت عن طريق الوريد سواء قبل أو بعد الجراحة من شأنه أن يقلل من فرص تحقق تلك المخاطر المقلقة صحيا.

اقرأ أيضا

فوائد العنزروت للمناعة

تعمل المركبات النباتية المتاحة بالعنزروت على تحسين الصحة بشكل عام، عبر تقوية الجهاز المناعي في الجسم، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالأمراض المختلفة.

يساهم العنزروت في زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء في الجسم، وهي الخلايا الخاصة بالجهاز المناعي والمعروفة بدورها في حماية الجسم من الأمراض، كما يبدو أن نبات العنزروت له القدرة على مقاومة بعض أنواع العدوى مثل البرد وعدوى الكلى، الأمر الذي توصلت إليه بعض الأبحاث.

فوائد العنزروت للتنحيف

من بين فوائد العنزروت التي توصل إليها الباحثون على نطاق ضيق، قدرتها على التنحيف وتخليص الجسم من الوزن الزائد، بالاستفادة من دورها المفترض في تحسين مستويات السكر في الدم.

يرى الباحثون أن دور العنزروت في تحسين عملية التمثيل الغذائي للسكريات في ظل تقليل مستويات السكر في الدم، قد يساعد على إنقاص الوزن، إلا أن الأمر يحتاج إلى إجراء مزيد من الدراسات أيضا للتأكيد على حقيقته من عدمها.

أعراض العنزروت الجانبية

في البداية، يرى خبراء الصحة أن قلة الأبحاث التي أجريت على العنزروت، تكشف عن ضرورة عدم حصول النساء خلال مرحلة الحمل أو الرضاعة على مستخلصات هذا النبات، حيث يمكن أن يؤثر في تلك الحالة على صحة الأم والجنين.

يمكن للعنزروت أن يفيد الجهاز المناعي في الجسم كما سبق وأن ذكرنا، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة لمن يعاني من أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة والتصلب المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يؤثر العنزروت على الحالة الصحية لهؤلاء المرضى بالسلب، علما بأن النبات المذكور قد يبطل مفعول الأدوية العلاجية التي يحصلون عليها.

كذلك يرى المتخصصون أن تأثير العنزروت قد يطال مستويات السكر في الدم والضغط، لذا ينصح مرضى داء السكري وكذلك من يعانون من مشكلات بالضغط، أن يستشيروا الأطباء قبل الحصول على تلك العشبة.

في الختام، تكشف فوائد العنزروت عن أهمية هذا النبات المستخدم طبيا منذ قديم الأزل، إلا أنه يحذر رغم كل ذلك من الحصول عليه خلال فترات الحمل والرضاعة أو في حالة المعاناة من أي من الأمراض المذكورة، ما يكشف عن ضرورة الاستشارة الطبية قبل تناوله حتى لا يصبح النبات المفيد للجميع مضرا بالصحة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي الأول من هنا طالع الموضوع الأصلي الثاني من هنا
DMCA.com Protection Status