فوائد

تقليل الالتهابات.. وأبرز فوائد بذور الشيا

تعد بذور الشيا واحدة من أفضل المصادر الغذائية الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، فهي تمتاز بأنها غير معدلة وراثيًا وخالية من الغلوتين، كما أنها تدخل في تصنيع الحلوى والمشروبات سواء كانت مطحونة أو كاملة.. إليكم أبرز فوائد بذور الشيا

غنية بالمواد الغذائية

توفر بذور الشيا الدهون الصحية والبروتين والكالسيوم الضروري لصحة العظام والأوعية الدموية والأعصاب، كما تساعد على تخثر الدم والمحافظة على صحة القلب والمخ، علاوة على ذلك فإنها تحتوي على العديد من المعادن مثل المغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور، حيث يساعد المغنيسيوم على تحسين المزاج، بينما يساعد الفوسفور على بناء الخلايا ويقوم المنغنيز بتحفيز إنتاج الكولاجين.

مليئة بالألياف

تساعد الألياف المتوافرة في بذور الشيا على تغذية البكتيريا في المعدة، مما يزيد المناعة والحالة المزاجية الإيجابية وتحسين الهضم، كما تقي هذه الألياف أيضًا من الكوليسترول والدهون الضارة.

غنية بمضادات الأكسدة

تعمل مضادات الأكسدة الموجودة بها على تقليل الإجهاد التأكسدي ومنع تلف الخلايا، كما تقي من أمراض الشيخوخة التي تصيب المخ مثل ألزهايمر وباركنسون.

مفيدة لتنظيم مستويات السكر في الدم

إذا قمت بتناول بذور الشيا بعد الوجبات، فإنها تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، حيث لديها قدرة كبيرة على تحويل الجلوكوز إلى كربوهيدرات والشعور بالشبع، وبالتالي تحقيق فقدان الوزن الصحي.

إمكانية إضافتها إلى الوجبات

يكون من السهل عليك إدخالها في نظامك الغذائي من خلال وضعها على أطباق الحلوى والعصائر والمخبوزات، كما يمكنك وضعها فوق أطباق الأرز والزبادي والخضار والصلصات لتعطيها قواما جيدا، حيث إنها تعزز القيمة الغذائية لتلك الوصفات.

مليئة بالبروتين

تحتوي بذور الشيا على كمية جيدة من البروتين الذي له فوائد صحية عديدة ومن أهمها المساعدة على فقدان الوزن وتقليل تناول الطعام وخاصة في الليل، كما تساعد تلك البذور على توازن جيد للأحماض الأمينية الأساسية.

تقليل الالتهاب المزمن

ينتج هذا لالتهاب عن إصابة الجسم بعدوى أو إصابة ما، مما يؤدي إلى تكون البكتيريا والفيروسات، مما يجعل الجسم يدافع عن نفسه مسببًا الالتهاب، وعادة ما يسبب هذا الالتهاب خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وها هي بذور الشيا التي تساعد على تقليل الالتهابات المزمنة.

تقليل الشهية للطعام

يُنصح الذين يرغبون في إنقاص أوزانهم بتناول بذور الشيا لإبقائهم يشعرون بالشبع لفترة أطول، فهي غنية بالبروتين ومضادات الأكسدة مما يجعلها وجبة مثالية يمكن تناولها على وجبة الإفطار والغداء.

متعددة الاستخدامات

يمكن استخدامها سواء كانت كاملة أو مطحونة مع إمكانية إضافتها بسهولة إلى العديد من الأطعمة والمشروبات، لأنها لا تحتوي على نكهة قوية تؤثر على طعمها، وهي مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية، وينصح بنقعها لأنها تمتص كمية كبيرة من الماء، ويفضل شرب الكثير من السوائل بعد تناولها.

بديل طبيعي للبيض

يعاني البعض من حساسية من البيض، لذا يمكنك وضعها في وصفاتك المفضلة بدلا من البيض، حيث تخلط ملعقة كبيرة من بذور الشيا المطحونة مع 3 ملاعق كبيرة من الماء في الخلاط ليتم استخدامها بعد ذلك.

تعزيز الطاقة

تساعد على الحفاظ على الطاقة والقدرة على التحمل، حيث إنها فعالة مثل مشروبات الطاقة التي تحسن الأداء الرياضي، لذا يمكنك إضافتها إلى العصائر المفضلة لديك.

معبأة بأوميجا 3

تحتوي بذور الشيا على مستوى عالٍ من أحماض أوميغا 3 مثل حمض ألفا لينوليك (ALA) ، وهذا يفيد بالطبع في الوقاية من أمراض القلب، مما يجعلها مثل المكسرات كالجوز في احتوائها على تلك الأحماض.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام بذور الشيا

تسبب عددا قليلا جدًا من الآثار الجانبية ومنها:
يؤدي تناول الكثير منها إلى الإصابة بالإمساك.
كما يمكن أن يسبب تناولها خطرًا متزايدًا لصعوبة التنفس والبلع، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.
تؤدي بذور الشيا إلى ظهور بعض الأعراض مثل القيء والإسهال والحكة في الشفاه وضيق في الحلق والصدر.
يؤدي الإفراط في تناولها لخفض مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ، مما يتطلب استشارة الطبيب في تعديل جرعة دواء السكري.
يمكن أن تتفاعل بذور الشيا مع بعض الأدوية، لذا يجب تناولها تحت استشارة الطبيب إذا كنت تتناول أدوية.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى