5 فوائد مذهلة لزيت الزعتر

يأتي زيت الزعتر من العشبة الدائمة المعروفة باسم الزعتر. هذه العشبة هي عضو في عائلة النعناع، وهي تستخدم في الطهي وغسول الفم والعنبر العطري والعلاج العطري. موطنها جنوب أوروبا من غرب البحر المتوسط ​​إلى جنوب إيطاليا.

يعتبر زيت الزعتر أحد أقوى مضادات الأكسدة المعروفة، وقد استخدم كعشب طبي منذ العصور القديمة. الزعتر يدعم أجهزة المناعة والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي وغيرها. إنه أحد أفضل الزيوت الأساسية للهرمونات لأنه يوازن بين مستويات الهرمونات ومساعدة النساء المصابات بأعراض الحيض وانقطاع الطمث. كما أنه يحمي الجسم من الأمراض والأمراض الخطيرة، مثل السكتة الدماغية والتهاب المفاصل والالتهابات الفطرية والبكتيرية، والأمراض الجلدية.

نبات الزعتر والتركيب الكيميائي

الزعتر وفوائد غير متوقعة

نبات الزعتر عبارة عن شجيرات خضراء كثيفة كثيفة الأشجار ذات أوراق خضراء صغيرة وعطرية للغاية ومجموعات من الزهور الأرجوانية أو الوردية التي تزهر في أوائل الصيف. وعادة ما ينمو ليكون ما بين 6 إلى 12 بوصة وطول 16 بوصة. من الأفضل زراعة الزعتر في مكان حار مشمس مع تربة جيدة التصريف.

الزعتر يتعامل مع الجفاف بشكل جيد، ويمكن أن يتحمل التجمد العميق، حيث أنه ينمو في المناطق الجبلية المرتفعة. يزرع الزعتر في الربيع ثم يتواصل نموه بشكل دائم. يمكن استخدام بذور أو جذور أو قصاصات النبات للتكاثر.

لأن نبات الزعتر يزرع في العديد من البيئات والمناخات والتربة، هناك أكثر من 300 نوع من أنواع كيميائية مختلفة. على الرغم من أنها تبدو متشابهة، إلا أن التركيب الكيميائي يختلف إلى جانب الفوائد الصحية المقابلة. تشتمل المكونات الرئيسية لزيت الزعتر الأساسي عادةً على ألفا ثيون، ألفا بينين، كامفين، بيتا بينين، شبه سيمين، ألفا تربينين، لينالول، بورنيول، بيتا كاريوفيلين، ثيمول و كارفاكرول. يحتوي الزيت العطري على رائحة حار ودافئة قوية ومتغلغل.

يحتوي زيت الزعتر الأساسي على 20 في المائة إلى 54 في المائة من الثيمول، مما يعطي زيت الزعتر خصائصه المطهرة. لهذا السبب يشيع استخدام زيت الزعتر في غسولات الفم ومعاجين الأسنان. إنها تقتل الجراثيم والالتهابات في الفم بشكل فعال وتحمي الأسنان من البلاك والتحلل. الثيمول يقتل الفطريات ويضاف تجاريا إلى المطهرات والكريمات المضادة للفطريات.

يعالج أمراض الجهاز التنفسي

زيت الزعتر يعالج الالتهابات في الصدر والحلق التي تسبب نزلات البرد أو السعال. ينتج البرد الشائع عن أكثر من 200 فيروس مختلف يمكن أن يهاجم الجهاز التنفسي العلوي، وينتشر في الهواء من شخص لآخر.

إن قدرة زيت الزعتر على القضاء على الإصابات وتخفيف القلق وتخلص الجسم من السموم وعلاج الأرق بدون عقاقير تجعله العلاج الطبيعي المثالي لنزلات البرد. أفضل جزء هو أنه طبيعي ولا يحتوي على المواد الكيميائية التي يمكن العثور عليها في الأدوية.

مصدر المصدر

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status