الوقاية من السرطان.. وأبرز فوائد زيت الكتان

تتعدد فوائد زيت الكتان المستخرج من النبات الذي يحمل نفس الاسم، إذ يبدو قادرا على تقليل فرص الإصابة بالالتهابات والأمراض الخطيرة مثل السرطان والقلب، والسر في عناصره الغذائية المثالية والتي نكشف عنها الآن رفقة فوائده المتنوعة.

مكونات زيت الكتان

يمكن توقع أغلب فوائد زيت الكتان الصحية بالنظر إلى مكوناته المثالية، من المعادن والدهون الصحية والبروتينات، إذ يحتوي هذا الزيت على معادن شديدة الأهمية صحيا، وفي مقدمتها الكالسيوم والمغنيسيوم.

كذلك يتكون زيت بذر الكتان على دهون الأوميجا 3 الحمضية، ونسبة ليست بالقليل من البروتينات، والتي تعمل على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب الخطيرة.

أيضا لا يمكن تجاهل كم الألياف الغذائية المتاحة بهذا الزيت، والتي تكشف عن فوائد زيت الكتان المتعلقة بالوقاية من أزمات الهضم ومشكلات الإمساك، مع الوضع في الاعتبار أن مركبات الفينولات المتاحة بهذا الزيت لها دور في تقليل مخاطر المعاناة من الأمراض السرطانية.

فوائد زيت الكتان للالتهابات

تبدو فوائد زيت الكتان إذن شديدة التنوع بالنظر إلى عناصره المثالية السابق ذكرها، حيث ينجح في تقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات الخطيرة، في ظل دعمه بالأوميجا 3، ما أكدت عليه دراسة حيوانية أجريت بالهند، وتوصلت إلى العلاقة بين زيت الكتان ومنع الالتهابات، إلا أنها لم تثبت الأمر بالشكل الكافي على البشر حتى الآن.

فوائد زيت الكتان للسرطان

إن كان السرطان من أشرس الأمراض في هذا الزمان، فإن زيت الكتان يعتبر من الوسائل المثالية لتقليل مخاطر المعاناة منه، إذ يحتوي على مركبات linoorbitides المعروفة بدورها في مكافحة السرطانات وقدراتها المقاومة للتأكسد، وهو الأمر الرائع في ظل غنى هذا الزيت بمركبات الليغنان ذات القدرة على تقليل مخاطر المعاناة من سرطان الثدي، وعلما بأن حمض اللينولينيك المتاح بزيت الكتان له دور في إبطاء نمو الخلايا السرطانية وربما قتلها من الأساس.

فوائد زيت الكتان للقلب

يرى خبراء الصحة أن زيت الكتان يملك مزيجا مدهشا من المواد والمركبات المفيدة لصحة القلب، إذ يعمل الزيت الرائع على زيادة دهون الأوميجا 3 في الجسم، ومن بينها حمض الإيكوسابنتانويك وحمض الدوكوساهيكسانويك، وهي بعض من أشكال الدهون القادرة على تحسين صحة القلب وتخفيض فرص معاناته من الأزمات الصحية.

فوائد زيت الكتان للمعدة

يتمتع زيت الكتان بخصائص ملينة، لها دور مثالي فيما يخص تحسين صحة المعدة ومنع الإصابة بالإمساك، فيما تشير دراسة أجريت بجامعة كينج في إنجلترا إلى أن الزيت المشار إليه يمكنه تقليل أعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة، مثل الإمساك والإسهال.

فوائد زيت الكتان للبشرة

يرتبط تراجع مستويات حمض ألفا لينولينيك بأزمات لا حصر لها تتعلق بالجلد والبشرة، لذا يؤدي احتواء زيت الكتان على كميات مناسبة من هذا الحمض المميز، إلى تحسين حالة الجلد والبشرة، ذلك مع تقليل التهابات خلايا الجلد وزيادة نمو الخلايا الجديدة.

فوائد زيت الكتان للتخسيس

لا يمكن تجاهل العلاقة بين زيت الكتان والقدرة على إنقاص الوزن، حيث يساهم في مرور الأطعمة بسهولة داخل الجهاز الهضمي، ليسمح بتنظيف الجسم ومن ثم تخليصه من الوزن الزائد، علاوة على أنه يزيد من إحساس الشبع ويقلل من الرغبة في تناول الطعام.

آثار جانبية محتملة

يبدو زيت الكتان مفيدا للبالغين عند الحصول عليه بالفم بالطريقة الصحيحة ولفترات قصيرة، فيما يمكنه التسبب في أزمات تتعلق بالمعدة وتتمثل في المعاناة من الإسهال مع تناول كميات مبالغة منه.

تشير بعض الأبحاث إلى احتمالية تسبب زيت الكتان وتحديدا مكوناته من حمض ألفا لينولينيك، في زيادة فرص معاناة الرجال من سرطان البروستاتا، وهو أمر غير مؤكد في ظل وجود بعض الدراسات الأخرى التي تكشف عن دور الحمض في تحسين حالة البروستاتا وليس العكس.

في كل الأحوال، تبدو استشارة الأطباء قبل الحصول على تلك الزيوت الرائعة خيارا مثاليا، مع الوضع في الاعتبار أن الحصول على زيت الكتان يعتبر مرفوضا بشدة بالنسبة لكل من يعاني من اضطرابات بنزيف الدم، أو لمن هو على وشك الخضوع لعملية جراحية خلال أسبوعين تقريبا، أو بالنسبة للنساء الحوامل أو خلال فترات الرضاعة.

كذلك يبدو تناول زيت الكتان محفوفا بالمخاطر بالنسبة للأطفال الصغار نظرا لعدم وجود أدلة تثبت تأثيره بالإيجاب وليس بالسلب على صحة هؤلاء، ليبدو عدم تناوله هو الحل الأمثل في السن الصغير.

الكاتب

  • الوقاية من السرطان.. وأبرز فوائد زيت الكتان

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status