فوبيا الطعام.. فتاة لم تأكل سوى شرائح البطاطس!

هانا ليتل، هي فتاة تجاوزت الـ20 من عمرها، دون أن تتناول في حياتها إلا شرائح البطاطس، حيث عانت من فوبيا عجيبة دفعتها إلى الإصابة بالهلع عند تناول الأطعمة الأخرى طوال حياتها، فهل تمكنت من التغلب على مخاوفها أخيرا؟

فوبيا الطعام

يبدو من الصعب على الإنسان العادي، أن يتناول نفس نوعية الطعام لأيام متتالية، فما بالك بسنوات طويلة؟! هذا ما يمكن أن تجيب عنه هانا ليتل، وهي الفتاة العشرينية التي اعتادت -منذ أن كانت في الـ5 من عمرها- على تناول طعام واحد فقط، هو البطاطس المقلية.

عانت هانا من اضطراب غذائي عجيب، يجعلها تشعر بالمرض لمجرد تناول أي طعام آخر بخلاف شرائح البطاطس، لذا تطور الأمر إلى اعتيادها تلك الأزمة، لتعتمد فقط على طعام واحد مخالفة بذلك قواعد المنطق والصحة.

تحكي هانا: “أخاف من شتى أنواع الأطعمة، أحيانا أصاب بالهلع لمجرد تخيل أنني أتناولها، حيث أشعر بعدم الراحة من تناول مزيج من المكونات، لذا اعتدت على مدار سنوات طويلة أن أرافق صديقاتي إلى الحفلات دون أن أحصل إلا على شرائح البطاطس“.

محاولة التغيير

استمرت هانا على حالها العجيب، حتى بدأت في ممارسة أولى وظائفها بعد التخرج في الجامعة، حيث وجدت نفسها هزيلة وغير قادرة على الالتزام، بسبب أسلوب حياتها غير الصحي على الإطلاق، والذي يعود إلى ذكرى قديمة وفقا لرأي الطبيب النفسي الذي ذهبت إليه هانا، من أجل إيجاد حل لأزمتها طويلة الأجل.

يقول الطبيب المعالج فيليكس إيكونوماكيس: “تعود الإصابة بهذا النوع من الرهاب والمرتبط بالطعام، إلى أسباب دائما ما تكون قديمة للغاية، بحيث لا يتذكرها المريض بسهولة، كما هو الوضع في حالة هانا، ربما واجهت صدمة ما تتعلق بالأطعمة منذ أن كانت رضيعة، خلفت لديها هذا القلق المبالغ الذي يتطلب البحث في الماضي لعلاج الأزمة من جذورها”.

الآن، ومع خضوع هانا لجلسات العلاج النفسي، بدأت أخيرا في تجربة أطعمة مختلفة، كان من بينها البيتزا، حيث صارت بين ليلة وضحاها هي الأكلة المفضلة لهانا،  ثم نجحت في التغلب على مخاوفها بتناول أكلات أخرى، على الرغم من أن علاج الأزمة بدا مستحيلا في بادئ الأمر.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد