صحة ولياقة

فيروس الروتا.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

فيروس الروتا (Rotavirus) أو كما يعرف أيضا بفيروس العجلية هو عبارة عن فيروس شديد العدوى وسريع الانتشار يسبب الإصابة بالإسهال حيث إنه السبب الأكثر شيوعا للإسهال عند الأطفال والرضع، وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى الجفاف الشديد وبالتالي يشكل خطورة كبيرة على حياة الطفل وقد يؤدي إلى وفاته حيث يعد هذا الفيروس هو السبب الرئيسي لوفاة الأطفال في الدول النامية، ولكن معظم الحالات تشفى من تلقاء نفسها ولا تحتاج إلى علاج إلا تناول كميات كافية من السوائل لتجنب الإصابة بالجفاف، وهذا الفيروس قد يصيب البالغين كما يصيب الأطفال ولكنه لا يكون بنفس خطورته في الأطفال، كما يمكن وقاية الأطفال من الإصابة عن طريق تناول اللقاح المخصص لهذا الفيروس. 

أسباب الإصابة وعوامل الخطر

هذا المرض هو عبارة عن عدوى فيروسية شديدة الانتشار كما ذكرنا يسببها فيروس الروتا وينتشر بصورة كبيرة في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 شهور وسنتين، كما قد يصيب البالغين ولكن بنسبة أقل، وتزداد احتمالية الإصابة خلال فصلي الربيع والشتاء.

ويتواجد هذا الفيروس في براز الشخص المصاب من قبل ظهور الأعراض بعدة أيام وحتى 10 بعد زوال المرض، ولذلك ينتقل بسهولة عند عدم غسل اليدين جيدا بعد استخدام المرحاض، أو ينتقل إلى الأم إذا لم تغسل يدها بعد مساعدة الطفل على قضاء حاجته أو بعد تغيير الحفاضة، كما قد ينتقل إلى الأشياء التي يلامسها الشخص المصاب بيده كالأسطح والطعام والألعاب ولذلك عند ملامسة شخص سليم لهذه الأشياء ثم وضع يده في فمه وبالتالي يصاب بالعدوى حيث يبقى هذا الفيروس على الأسطح قادرا على الإصابة لعدة أسابيع في حال عدم تعقيمها.

ونتيجة وجود أكثر من سلالة مختلفة من هذا الفيروس قد يصاب نفس الشخص بالعدوى أكثر من مرة حتى إذا حصل على اللقاح ولكن في الغالب تكون العدوى الثانية أقل حدة.

أعراض فيروس الروتا

تبدأ أعراض فيروس الروتا في الظهور على الأطفال بعد التعرض للعدوى بحوالي يومين، وهذه الأعراض مشتملة على التالي:

  • ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) إلى 39.5 درجة أو كثر وتكون مصحوبة بالإسهال المائي والتقيؤ، وتستمر هذه الأعراض من 3 إلى 8 أيام.
  • إسهال دموي (خروج دم أو قيح مع البراز ويصبح أسود اللون).
  • الشعور بألم مزعج في البطن.
  • التقيؤ بصورة مستمرة تصل لمدة 3 ساعات متواصلة.
  • الإصابة بالجفاف الشديد مع ظهور أعراض الجفاف والتي تشمل جفاف ولزوجة الفم، انخفاض عدد مرات التبول، عدم نزول دموع عند البكاء، الخمول وعدم التفاعل، جفاف الحلق والشعور بالعطش الشديد.

وعند الإصابة بالجفاف إذا لم يتم تلقي العلاج في أسرع وقت وخاصة لدى الأطفال قد يؤدي إلى الوفاة.

ويمكن تشخيص الإصابة بفيروس الروتا عن طريق أخذ عينة من براز الشخص المصاب وفحصها أو إجراء اختبار المقايسة الامتصاصية للإنزيم المرتبط، وهناك بعض الحالات التي تحتاج فيها إلى مراجعة الطبيب كاستمرار الأعراض لمدة تزيد عن أسبوع، أو خروج دم مع البراز، وكذلك إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف بسبب الإصابة بالسرطان أو التعرض للعلاج الكيميائي.

علاج فيروس الروتا والوقاية منه

ليس هناك علاج محدد لفيروس الروتا حيث إنه في معظم الحالات يتم الشفاء خلال 3 إلى 8 أيام دون أي تدخل طبي، ولكن يجب الحذر من الإصابة بالجفاف حيث يتم منع حدوثه أو علاجه عند الإصابة به عن طريق شرب كميات وفيرة من المياه والسوائل التي تحتوي على الأملاح وفي بعض الحالات قد تحتاج للحصول على السوائل عن طريق الوريد، ولا يُنصح بتناول العصائر أو المشروبات التي تحتوي على السكر لأنها قد تزيد من حدة الإسهال.

وللوقاية من فيروس الروتا يجب العناية بالنظافة الشخصية بغسل اليدين بالصابون بصورة متواصلة وخاصة بعد استعمال المرحاض أو مساعدة الطفل في التبرز أو تغيير الحفاضات، كما يجب تطعيم الأطفال بلقاح فيروس الروتا الذي أصبح متوفرا الآن بصورة كبيرة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications