هل توقع فيلم I Am Legend نهاية العالم في 2021 بسبب مصل خاطئ؟

منشور واسع الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يؤكد أن أحداث فيلم أنا أسطورة I Am Legend قد توقعت نهاية العالم في عام 2021 بعد تحول البشر إلى كائنات زومبي، والسبب هو الحصول على مصل خاطئ، فما حقيقة هذا الأمر؟

فيلم أنا أسطورة ونهاية العالم في 2021

في وقت يتعايش فيه ملايين البشر مع انتشار فيروس كورونا في أنحاء العالم كافة، وفي ظل ترقب الكثيرين لكل ما يدور بشأن لقاح الفيروس المنتظر، جاء ظهور مجموعة من المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتكشف عن أمر ساخر ومخيف بهذا الشأن.

انتشرت عبر موقع فيسبوك منشورات تتحدث عن فيلم أنا أسطورة I Am Legend من بطولة النجم العالمي ويل سميث، والذي صدر في نهاية عام 2007، حيث أشارت إلى أن فيلم الخيال العلمي والرعب الذي يتحدث عن نهاية العالم وتحول البشر إلى موتى أحياء أو زومبي، كانت تدور أحداثه المستقبلية خلال عام 2021!

لم يكتف المنشور بذلك بل أشار إلى أن الكارثة التي حلت بالعالم لتحول مواطنيه إلى مجموعة من الجثث المتحركة، تمثلت في تفشي وباء غريب أدى إلى حصول البشر على مصل خاطئ، لتنقلب الأمور رأسا على عقب وتصبح الكرة الأرضية ملاذ الموتى الأحياء في سنة 2021، فهل هذا ما جاء بأحداث الفيلم فعليا؟

الحقيقة

بينما قابل رواد مواقع التواصل الاجتماعي من حول العالم وليس في مناطقنا العربية فقط هذا المنشور بنبرة ساخرة وقلقة، من احتمالية تسبب لقاح فيروس كورونا المنتظر في كارثة تشبه أحداث الفيلم، والذي يفترض أنه توقع نهاية العالم في 2021، فإن الواقع يكشف عن كذب ذلك الادعاء من الأساس.

يتبين أن فيلم أنا أسطورة بني عن قصة تحمل نفس الاسم ونشرت في عام 1954، فيما توقعت تفشي الوباء في عام 1970، أما عن الفيلم نفسه والذي دارت أحداثه في عصر حديث فقد تمثل زمنه في سنة 2012 وليس 2021 كما ادعى أصحاب المنشور الشائع.

كذلك يتضح أن أحداث الفيلم لم تشهد تحول البشر إلى موتى أحياء أو زومبي من الأساس، بل إلى مصاصي دماء، علما بأن هذا التحول الكارثي خلال الفيلم لم يحدث جراء حصول البشر على مصل خاطئ بل نتيجة تفشي المرض العجيب، لنكتشف في النهاية عدم صدق المنشور الذي وإن أضحك المتابعين فإنه بني على معلومات زائفة.

الكاتب

  • هل توقع فيلم I Am Legend نهاية العالم في 2021 بسبب مصل خاطئ؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status