في البرازيل.. ملعب يقسم الكرة الأرضية إلى نصفين!

0 725

ملعب “الصفر الكبير”، هو أحد أشهر ملاعب البرازيل والعالم، ليس لاحتضانه مباريات حاسمة، أو لأن مدرجاته تتسع لعدد ضخم من الجماهير، بل لأنه يقسم الكرة الأرضية إلى نصفين!

ملعب يقسم الكرة الأرضية

لم يقتصر ولع البرازيليين بالرياضة -وتحديدا كرة القدم- بل امتد إلى بناء ملاعب الكرة بصورة ابتكارية، والدليل هو أحد ملاعب كرة القدم الذي يحمل اسم “Zerao” أو الصفر الكبير، ويقع في مدينة ماكابا البرازيلية، حيث صمم ليكون على خط الاستواء، ليصبح منتصف الملعب هو الحد الفاصل بين فريق وفريق آخر، وأيضا بين النصف الشمالي من الكرة الأرضية، والنصف الجنوبي منها.

قامت الحكومة البرازيلية بافتتاح ملعب “Zerao”، في عام 1990، وأطلق عليه أيضا اسم “ملعب ميلتون كوريه” بعد مرور نحو 4 أعوام على افتتاحه، وتحديدا في عام 1994، وذلك تيمنا باسم رئيس اتحاد كرة القدم في الولاية التي تحتضن الملعب، والذي رحل عن العالم في ذلك العام.

السعة الرسمية والفرق صاحبة الأرض

على الرغم من الشهرة الواسعة التي يتمتع بها ملعب الصفر الكبير -محليا وعالميا- فإن هذا الملعب القابع فوق خط الاستواء، لا يعد من الملاعب التي يمكنها احتضان أعداد غفيرة من الجماهير في البرازيل، كملعب الماراكانا على سبيل المثال، والذي سبق وأن شهد حضورا جماهيريا قياسيا في مونديال 1950، وصل لما يقترب من الـ200 ألف مشجع خلال مباراة النهائي بين البرازيل ومنتخب أوروجواي المتوج بالبطولة.

لا تتسع مدرجات ملعب الصفر الكبير إلا لنحو 13 ألف مشجع، كما شهد توقفا كبيرا للإصلاحات، جعله يخرج عن الخدمة، منذ عام 2007، حتى عاد من جديد في عام 2014، بعد 7 سنوات كاملة من التجديدات البطيئة للغاية.

الجدير بالذكر أن ملعب “Zerao” ليس مخصصا لفريق واحد أو حتى اثنين، بل يتشارك في أداء مباريات كرة القدم عليه 6 فرق، ما يفسر التوقف الطويل الذي تعرض له الملعب أملا في إعادته من جديد إلى سابق عهده.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد