ملهمات

قصص غريبة.. عندما يأتي العمل الطيب بثماره

رد الدين بعد 7 أعوام

قصص غريبة.. عندما يأتي العمل الطيب بثماره

كان الطفل ذو الـ10 سنوات، كيفن ستيفان، يلعب البيسبول مع الأصدقاء وأمام عدد بسيط من المتفرجين، حينما أخطأ أحد اللاعبين وألقى بمضرب البيسبول على صدره، حينها أصيب كيفن بأزمة مفاجئة في القلب كادت أن تودي بحياته لولا تدخل بيني، وهي ممرضة كانت من ضمن الحشود المتجمعة، نجحت في إنعاش قلبه قبل وصول الإسعاف.

مرت 7 سنوات كاملة، حيث كان كيفن الشاب في هذا الوقت يجلس بأحد المطاعم ليلاحظ سقوط سيدة على الأرض بعدما اختقنت بطعامها، لم يتردد كيفن طويلا قبل أن ينفذ إجراءات ضغط البطن القادرة اللازمة حينها لإنقاذ حياة السيدة، التي اتضح بعد عودة الحياة إليها أنها بيني، منقذة كيفن الصغير منذ عقد كامل من الزمان.

الكاتب
  • قصص غريبة.. عندما يأتي العمل الطيب بثماره

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

الصفحة السابقة 1 2 3 4 5الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى