كثرة التبول.. عندما تكشف الأسباب عن العلاج

يعاني الكثيرون من أزمة كثرة التبول المزعجة، والتي تضطر الشخص إلى الذهاب للحمام لأكثر من مرة خلال وقت قصير، نظرا لشعوره الدائم بامتلاء المثانة لديه، ما يتطلب معرفة أسباب المشكلة التي تختلف في أغلب الأحوال من الرجال للنساء للأطفال الصغار، والتي يتحدد من خلالها العلاج الأمثل للمشكلة.

أسباب كثرة التبول عند الرجال

يعاني الرجال من كثرة التبول في حالات مختلفة، إلا أن تلك الأزمة تبدو شائعة مع تجاوز الـ50 من العمر، حيث تؤدي المعاناة من عدوى الجهاز البولي والتي تصيب أحد أجزاء المسالك البولية، إلى الرغبة في التبول بدرجات تبدو مزعجة للمريض.

كذلك تعتبر الإصابة بفرط نشاط المثانة من الأسباب الجوهرية وراء كثرة التبول عند الرجال، وخاصة بسبب موقع المثانة في أجسام الذكور، والذي يؤدي إلى تحكم حالة البروستاتا في مدى تكرار عملية التبول.

المعاناة من أزمة صحية في الكلى تتسبب أيضا في كثرة التبول عند الرجال، تماما مثلما تزداد الحاجة إلى إفراغ المثانة بصورة متكررة، في حال الإصابة بداء السكري، علما بأن الأدوية العلاجية الخاصة بارتفاع ضغط الدم تعمل على طرد السوائل من الجسم لتساهم هي الأخرى في كثرة الذهاب للحمام.

أسباب كثرة التبول عند النساء

على الجانب الآخر، تعاني المرأة من كثرة التبول في بعض الحالات الخاصة، والتي يأتي في مقدمتها الحمل، إذ يؤدي النمو المستمر للرحم مع الأسابيع الأولى من بدء الحمل، إلى زيادة الضغط الواقع على منطقة المثانة، لتعاني النساء في تلك الحالة من تكرار عملية التبول بصورة مرهقة.

تتسبب إصابة النساء بحصوات المثانة في حدوث أزمة التبول المتكرر نفسها، كما أن ضعف عضلات قاع الحوض ينتج عنه أيضا كثرة التبول عند النساء، وهي المشكلة الصحية التي تزداد حدتها عند الحمل.

هناك بعض الأسباب المشتركة لكثرة التبول بين النساء والرجال، إذ تعني الإصابة بعدوى الجهاز البولي والتي تنتج في بعض الأحيان عن عدم شرب المياه بكثرة، إلى تكرار التبول، مثلما يعتبر فرط نشاط المثانة من مسببات المشكلة الصحية نفسها للنساء، تأثرا بانقطاع الطمث أو نتيجة للمعاناة من زيادة الوزن.

أسباب كثرة التبول عند الأطفال

يبدو النشاط الزائد للمثانة هو السبب الأبرز وراء كثرة التبول عند الأطفال الصغار، حيث تعاني عضلات المثانة من الضعف الذي لا يسمح لها في العادة بالتحكم في عملية التبول، كما أن قلة مساحة المثانة لدى الطفل الصغير غالبا ما تزيد من تبعات الأزمة لديه.

يرى الأطباء أن معاناة الطفل من التوتر والقلق من الوارد أن تتسبب في تكرار عملية التبول لديه، تماما مثلما يمكن لحصوله على بعض الأكلات التي يعاني من الحساسية بسببها، أن يؤدي إلى معاناته من النشاط الزائد للمثانة والذي ينتج عنه في كل الأحوال كثرة التبول.

من الوارد أن تتسبب مشكلة تبدو بسيطة مثل الإمساك في معاناة الطفل من كثرة التبول نظرا لإصابة المثانة لديه بالنشاط الزائد، بل ومن الممكن أن يكون السر وراء تلك المشكلة المزعجة هو كثرة حصوله على الكافيين الذي يزيد من مقدار البول في الجسم ويؤدي إلى الإصابة بتشنجات في عضلات المثانة.

هناك بعض الأسباب المشتركة بين البشر جميعا وباختلاف العمر أو الجنس، ينتج عنها كثرة التبول، مثل شرب المياه والسوائل بشكل عام بكثرة، أو بسبب برودة الطقس التي تعمل على زيادة تقلصات عضلات الحوض وجدار المثانة البولية.

كيفية التخلص من كثرة التبول

يتطلب التخلص من أزمة كثرة التبول، الوقوف على الأسباب المباشرة وراء المعاناة منها في البداية، حيث ينصح بزيارة الطبيب لتحديد سر الأزمة، قبل الخضوع لبعض العلاجات المتمثلة على سبيل المثال في محاولة السيطرة على مستويات السكر في الدم، إن كان الشخص يعاني من داء السكري.

يعتمد الطبيب خلال علاج أزمة التبول المتكرر والناتجة عن فرط نشاط المثانة، على تعديل بعض السلوكيات لدى المريض، مثل أن يحرص على تدريب المثانة لديه على الانتظار لبعض الوقت المحدد لإفراغها، حتى تعتاد التبول بمعدلات طبيعية، كما يجب أن يهتم المريض بعدم الحصول على الأكلات أو المشروبات التي تساهم في تهيج المثانة أو في إدرار البول، ومن بينها مشروبات الكافيين والشوكولاتة والأكلات الحارة، علاوة على المشروبات الكحولية.

ينصح المريض في بعض الحالات أيضا بالقيام بتمرينات كيجل الشهيرة، والتي تعمل على تقوية العضلات حول المثانة بدرجة تجعل التحكم في عملية التبول ومدى تكرارها أكثر سهولة، علما بأن الحرص على عدم شرب الماء قبل الذهاب للفراش بوقت قليل يعد كذلك من الأمور الضرورية من أجل تجنب مواجهة أزمة التبول المتكرر ليلا.

في الختام، تعتبر كثرة التبول من المشكلات التي قد تواجه الكثير من البشر، سواء كانوا رجالا أم نساء أم أطفالا صغارا، إلا أن تعدد أسبابها هو ما يحول دون علاجها بكفاءة، لذا فزيارة الأطباء عند المعاناة من تلك الأزمة الصحية الشائعة تعتبر هي الحل الأمثل من أجل تجاوزها بنجاح.

الكاتب

  • كثرة التبول.. عندما تكشف الأسباب عن العلاج

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع الموضوع الأصلي الأول من هنا طالع الموضوع الأصلي الثاني من هنا طالع الموضوع الأصلي الثالث من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status