كل ما ينبغي معرفته عن الفتاق

الفتق أو الفتاق هو شق أو ضعف في الأغشية الداعمة المحيطة بالأعضاء الداخلية للجسم، ينتج عنه بروز لجزء من العضو الذي تعرض غشائه المحيط للفتق، يمكن ان يحدث الفتق في أي من أعضاء الجسم، لكن أسفل البطن هو الجزء الأكثر إصابة بالفتق لدى غالبية المرضى.

أسباب حدوث الفتق

يصعب تحديد أسباب حدوث الفتق عند أغلب المصابين، لكن هناك عدة عوامل تزيد احتمالية الإصابة بالفتق، مثل التقدم في السن، والنوع، فالرجال أكثر عرضة للإصابة له من النساء، كما أن بعض الأطفال يولودون مصابين به.

الإصابة بالإمساك لفترات طويلة قد تسبب الفتق، وحتى السعال أو العطس المستمر يمكن أن يسبب الفتاق، علاوة على الوزن الزائد، وتضخم البروستاتا لدى الرجال، وسوء التغذية أو حمل الأوزان الثقيلة، والإجهاد الدائم، أو التعرض لعملية جراحية، أو الحمل المتعدد، والتدخين، والخصية المعلقة لدى الأطفال.

أعراض الفتاق

كل ما ينبغي معرفته عن الفتاق

يمكن ملاحظة الفتق مباشرة من قبل المصاب، إذ يبرز نتوء صغير من الداخل يظهر أثره في جدار البطن بشكل واضح، ويمكن أن يصاحب بروز الفتق ألما شديدا عند اللمس، أو دون لمسه، وعند محاولة الضغط عليه لإرجاعه إلى الداخل قد لا يستجيب للضغط، أو قد يعود إلى موضعه بمجرد رفع الضغط، ويزيد الألم، بالإضافة إلى آلام في البطن أو منطقة الحوض.

أنواع الفتاق

الفتق الإربي

يعد الفتق الإربي أحد أشهر أنواع الفتاق التي تصيب الرجال والنساء على حد سواء، فتبلغ إجمالي حالات الفتاق الإربي نحو 70 بالمائة من حالات الفتاق، والإصابة بالفتق الإربي عند الرجال تعني خروج جزء من الأمعاء إلى النفق الإربي الذي يفصل بين البطن وكيس الصفن، ويحمل الحبل المنوي، أما عند النساء تعني الإصابة بالفتق الإربي خروج جزء من الأمعاء إلى النفق الإربي الذي يحمل الأربطة الداعمة للرحم.

الفتق السري

كل ما ينبغي معرفته عن الفتاق

غالبا ما يصيب الفتق السري الأطفال حديثي الولادة، ويحدث بخروج جزء من الأمعاء إلى المنطقة المحيطة بالسرة، وفي حالات الأطفال يختفي الفتاق تماما بنهاية العام الأول للطفل، دون الحاجة إلى علاج، ولكن يجب ألا يتم الضغط بأي شكل من الأشكال على الفتق عند الطفل المصاب.

الفتق الجراحي

يصيب هذا النوع من الفتاق الأشخاص الذين سبق لهم إجراء عمليات جراحية في جدار البطن، وهو أكثر شيوعا بين كبار السن، وأصحاب الوزن الزائد.

الفتق الفخذي

كل ما ينبغي معرفته عن الفتاق

عند خروج جزء من الأمعاء باتجاه القناة التي يمر منها الشريان الفخذي أعلى الفخذ، وهو أكثر شيوعا لدى النساء الحوامل وصاحبات الوزن الزائد.

علاج الفتاق

كل ما ينبغي معرفته عن الفتاق

يختلف علاج الفتق بحسب نوعه وشدته وحجمه، فمن الممكن علاجه في الحالات البسيطة عبر تغيير نمط الحياة، والتحول إلى نمط صحي، تناول الأغذية الصحية وممارسة التمارين الرياضية التي تقوم بتقوية العضلات المحيطة بالفتق، لكن ينبغي استشارة الطبيب وخبير التمارين الرياضية قبل ممارسة أي تمارين، فبعض التمارين قد يزيد من شدة الضغط على الفتق ويؤدي إلى تفاقم الوضع، وفي الحالات المتأخرة يلزم التدخل الجراحي، وتعمل الجراحة على خياطة الفتق باستخدام شبكة جراحية تمنع خروجه مرة أخرى، ويمكن إجراء هذه الجراحة باستخدام المنظار لضرر أقل، وتعافٍ أسرع بعد العملية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد