عجائب

كيف تبيع منزلك بجنيهين فقط وتربح مليونا من ورائه؟

عرض البريطاني داستن لاو منزله للبيع، فلم يجد من يدفع فيه الثمن المطلوب، لذا لجأ بعد تفكير طويل لعرض المنزل للبيع مقابل جنيهين إسترلينيين فقط في حيلة غريبة، مكنته في النهاية من تحقيق مكسب مادي أكبر حتى مما كان يتمناه!

لا وجود للزبائن

ففي بريطانيا، أقدم الرجل الثلاثيني داستن لاو على بيع منزله الفخم والضخم، القابع بمنطقة لانكشاير، بشمال العاصمة الإنجليزية لندن، والذي يحتوي على 6 غرف، وحديقة كبيرة، مقابل 800 ألف جنيه إسترليني.

حينها فوجئ داستن ومعه أسرته الصغيرة، المكونة من زوجة وابنين، باختفاء تام للزبائن، حيث لم يتقدم أحد بأي عروض لشراء المنزل، ما ترك الوالد الشاب في صراع نفسي، بين تقليل قيمة المنزل، أو التفكير في حل آخر.

وذلك قبل أن يتوصل إلى حيلة سحرية وبسيطة، كان لها الأثر الأكبر لاحقا في تحقيق ما أراده!

جنيهان فقط

ففي وقت تعثر فيه بيع المنزل، بالسعر الذي يراه داستن مناسبا تماما لهذا البيت الفخم، الذي يقع بإحدى أفضل المناطق بالعاصمة الإنجليزية لندن، توصل الأب فجأة إلى الحل السحري لتلك الأزمة، بعد جلسة مطولة من التفكير مع أسرته.

إذ أيقن أن استخدام طريقة اليانصيب الشهيرة، هي المخرج الوحيد المتبقي أمامه للحصول على القيمة المناسبة، وذلك عن طريق عرض نحو نصف مليون تذكرة من اليانصيب، مقابل 2 جنيه إسترليني للواحدة، حيث يحصل الفائز باليانصيب على المنزل، بعد أن يكون قد دفع ثمن تلك التذكرة وحسب، وكذلك بعد أن يكون داستن قد تمكن عبر تلك الحيلة، من جمع أكثر من السعر الذي كان يتمناه!

مكسب ضخم

وبالفعل، تقدم الكثير من المواطنين لشراء تذاكر اليانصيب قليلة الثمن تلك، لتحصل ماري سيجر في النهاية، على المنزل الفخم، بعد أن فازت به مقابل دفع جنيهين إسترلينيين وحسب، في صفقة هي الأروع والأغرب بالنسبة إليها بلا شك!

بينما تمكن داستن من تحقيق مراده، بل وأكثر من ذلك، عندما جمع نحو مليون جنيه استرليني دفعة واحدة، بعد بيع نصف مليون تذكرة يانصيب، جعلته يخرج من الأزمة فائزا، ببيع منزله، وبتحقيق ربح إضافي، لم يكن في الحسبان!

الكاتب
  • كيف تبيع منزلك بجنيهين فقط وتربح مليونا من ورائه؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications