لا للضرب أو التخويف.. كيف تحمي أطفالك من الأزمات النفسية؟

يعتقد البعض أن الأمراض النفسية للكبار فقط، وأنها بعيدة كل البعد عن الأطفال، وهو اعتقاد خاطئ، لا يتماشى مع كون الطفل كائنا شديد الرقة، من السهل أن يتأثر بالسلب أو بالإيجاب، بما يدور حوله من أحداث، لذا نكشف عن بعض طرق الوقاية التي يمكنها أن تحمي طفلك من الإصابة بالأزمات النفسية في الصغر، أو مع تقدم العمر.

حماية الأطفال تبدأ بـ”لا للضرب”

لا للضرب أو التخويف.. كيف تحمي أطفالك من الأزمات النفسية؟

من الطبيعي أن يقوم الأبوان بمعاقبة الطفل عندما يخطأ، ولكن ذلك لا يعني تماما تعرض الطفل للإهانة أو العنف بنية تهذيبه، حيث ثبت أن تلك الطرق تضره نفسيا عاجلا أم آجلا، حتى وإن بدا أنها قد قامت بتحسينه وتغييره للأفضل، حيث يعمل الضرب على انصياع الأطفال للأوامر خوفا، وليس اقتناعا، ما يحولهم من أطفال أسوياء، إلى آخرين أكثر قلقا وتوترا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد