أعمالملهمات

كيف تنجز الأعمال الصعبة دون تعقيدات؟

يسيطر الشعور بالإحباط في بعض الأوقات على أي شخص مهما كان تفكيره أو توجهه، وخاصة مع الشعور بثقل الأعمال الصعبة المطلوبة في وظيفة ما أو في الدراسة مثلا.

لذا نعرض عليكم بعض الخطوات البسيطة القادرة على تحويل الأعمال التي تبدو شاقة أو معقدة، إلى أخرى غاية في السهولة واليسر.

لا تعتبره عملا شاقا

قد يبدو هذا غريبا، ولكن بالفعل يعد الحل الأمثل لتأدية الأعمال التي تتطلب جهدا كبيرا، ألا تنظر لها وكأنها أعمال صعبة.

فالتفكير من منطلق أنك ستبدأ الآن في التوغل داخل رحلة شاقة لن يكون أمرا مفيدا على الإطلاق. والأفضل هو اعتبار ما ستقوم به أشبه بمرحلة ما في لعبة إلكترونية، بحيث يكون تخطيك إياها، وسيلة للعب أدوار أخرى أكثر متعة.

تقسيم الهدف لأهداف صغيرة

بالطبع لابد أن يكون هناك هدف حيوي وكبير، ولكن ما المانع في تقسيم هذا الهدف إلى مراحل، أو أهداف صغيرة وقصيرة المدى؟ بحيث تشعر بحجم إنجازك وأنت ترى نجاحك في تخطي الهدف تلو الآخر، ما سيحفزك على الاستمرار حتى تصل لخط النهاية وتحقق الهدف الأكبر.

هذا بالإضافة إلى أن التركيز على الهدف البعيد في البداية قد يكون محبطا في بعض الأحيان، ومخيفا في أحيان أخرى.

القراءة

قد تبدو فكرة القراءة في ظل البحث عن وقت مناسب لإتمام الأعمال التي تتطلب ساعات طويلة من الجهد، وكأنها مخالفة للمنطق. ولكن على العكس من ذلك، فأحيانا ما تأتي بعض الظروف التي تحتم عليك أن تقوم بأمور خارج نطاق المطلوب منك، لكي يتم شحذ الهمم من أجل الانطلاق بشكل أسرع، وهو ما بإمكان القراء أن تفعله.

فعلاوة على منحك التغيير اللازم، ستعطيك العقلية القادرة على التركيز في العمل والبعد عن توافه الأمور. لذا ينصح بالقراء لساعة يوميا، مع البدء بشكل تدريجي حتى لا يتسرب الملل من البداية.

عدم الاهتمام بالأمور السطحية

هي نتيجة مباشرة للنقطة السابقة، فكما ذكرنا أن القراء تغني المرء عن التفكير في توافه الأمور، فكذلك يجب أن تدقق النظر فيما تقوم به على مدار اليوم.

فكثيرا ما نقوم ببعض الأمور التي تسلب الطاقة وتضيعها هباء، وهو ما يتناقض مع العمل بجهد كبير كما نرغب. لذا ينصح بإلغاء أي نشاط غير مهم من أجندة مهماتك اليومية، والتركيز على الأمور الحيوية بقدر المستطاع.

الراحة

بالطبع لا يوجد من هو متحفز للعمل طوال الوقت، لذا فلابد من تحديد أوقات ثابتة للحصول على الراحة، من أجل العودة للعمل من جديد بطاقة مناسبة.

فالحصول على يوم ثابت كأجازة يعد أمرا فعالا. كذلك عدم تلقي مكالمات العمل بعد توقيت معين، يعتبر أمرا مهما، لكي تبدأ يومك التالي بنشاط ورغبة في إتمام العمل بالشكل الأمثل.

قم بالمطلوب منك حالا

عند البدء في إتمام الأمور الصعبة بشكل فوري، تصبح الأشياء أسهل كثيرا، حيث لن يفيد التأجيل بشيء، بل سعطيك إحساسا بثقل المهمة، خاصة ومع تأخيرك عن القيام بالمطلوب يوما بعد الآخر.

فمع كل جزء صغير ينتهي من عملك، سترتفع الروح المعنوية لديك، وستكمل أعمالك الصعبة في وقت أقصر مما تتخيل.

المكافأة

بعد الانتهاء من الأعمال الصعبة، يجب أن تهتم بمكافأة نفسك، حيث سيمنحك ذلك شعورا بالرضا، ما سيعطيك الحافز على إعادة الكرة مرة أخرى، لكي تشعر بهذا الإحساس الرائع من جديد.

الوسوم
إغلاق