كيف عادت ديدان عمرها 42 ألف عام للحياة؟

اكتشاف علمي مثير، يتلخص في التوصل لقدرات غير عادية تتمتع بها ديدان متجمدة منذ آلاف السنوات، عادت لها الحياة من جديد بأحد المعامل الروسية، لتصبح أقدم الكائنات الحية على وجه الأرض!

ديدان حية بعد التجمد

لم يصدق العلماء الروس أعينهم، وهم يشاهدون تلك الكائنات الدقيقة تعود إلى الحياة مرة أخرى، إذ عثر العلماء على عدد من الديدان المتجمدة منذ نحو 42 ألف عام، فأحضروها إلى أحد معامل معهد مشكلات علم التربة، في العاصمة الروسية موسكو، ليذهلوا من وقع هذا الإعجاز المثير.

حاول العلماء إزالة آثار الصقيع من تلك الديدان القديمة، ليفاجؤوا بأن اثنتين منهما بدأتا في التحرك وتناول الطعام، في اكتشاف ملهم، يوضح تلك القدرات العجيبة التي تتمتع بها كائنات تبدو ضعيفة للغاية، وهي قادرة على مواصلة الحياة ولو بعد مرور قرون من الزمان.

قدرات عجيبة

يكشف التقرير الصادر عن معهد مشكلات التربة الروسي، كيفية استعادة الديدان لنشاطاتها من جديد، رغم مرور كل تلك السنوات الطويلة: “ندرك جيدا أن الكائنات متعددة الخلايا مثل تلك الديدان، لها القدرة على مكافحة الظروف القاسية لفترات طويلة للغاية، تصل إلى عشرات الآلاف من الأعوام، وهو ما رأيناه جميعا الآن”.

كذلك يشير التقرير إلى قدرة الديدان على التكيف مع الظروف بصورة غير اعتيادية: “تتمتع تلك الديدان المستديرة، بقدرات إعجازية فيما يخص التكيف مع الأهوال بأنواعها، لذا فمن المتوقع أن تصبح محل دراسة جدية في السنوات المقبلة، لما لها من تأثيرات مباشرة على شتى أنواع العلوم”.

وكان علماء المعهد الروسي قد ألمحوا إلى أن الديدان المكتشفة من الإناث، حيث عثر على واحدة من الديدان منذ عام 2002، فيما عثر على الأخرى في سنة 2015، بعد تجمدهما لعشرات الآلاف من السنوات، لتصبح تلك الكائنات الدقيقة، هي أقدم الكائنات الحية الموجودة على كوكب الأرض الآن.

الجدير بالذكر أن الأبحاث العلمية الحديثة التي اكتشفت عودة الديدان للحياة مرة أخرى، أجريت من جانب فريق علمي تابع للمعهد الروسي للبيئة، إضافة إلى فريق آخر يتبع جامعة برنستون البحثية، الواقعة في ولاية نيو جيرسي الأمريكية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد