الحمل الضعيف.. أسبابه وكيف يمكن إنقاذ الجنين؟

لا شك أن الحمل الضعيف والذي يتمثل بعدم استقرار الجنين وثباته في الرحم يسبب القلق لدى العديد من النساء الحوامل، وخاصة اللواتي يخضن تجربة الحمل لأول مرة، إذ أنه يُعتبر أحد المشاكل التي تواجه المرأة خلال فترة حملها، بالإضافة إلى كونه من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الإجهاض وفقدان الجنين وبشكل خاص في الأسابيع الأولى من الحمل، وبالتالي فإن إلمام المرأة بالمعرفة الصحيحة حول أسبابه وأعراضه من شأنه أن يساعد كثيرًا في اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة في الوقت الصحيح لحفظ سلامتها وضمان تمام حملها بسلام إن شاء الله.

الحمل الضعيف
الحمل الضعيف

أسباب الحمل الضعيف

هناك عدة أسباب وعوامل تتعلق بالأم الحامل أو الجنين قد تزيد من احتمالية ضعف الحمل، ومنها:

  • انخفاض مستوى هرمون الحمل، أو ما يُعرف بموجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG)، وهو الهرمون الذي تنتجه المشيمة عند انغراس البويضة الملقحة بجدار الرحم.
  • عدم إنتاج كميات كافية من هرمون البروجسترون في بداية الحمل، وهو الهرمون المسؤول عن إعداد بطانة الرحم وزيادة سماكتها ليتم التصاق البويضة الملقحة في جدار الرحم، وبالتالي فإن انخفاضه يؤدي إلى عدم تحمل بطانة الرحم للجنين.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، أو أورام الرحم الليفية.
  • معاناة الأم الحامل من مشاكل صحية، مثل: أمراض ضغط الدم، أو سيولة الدم، أو مرض السكر، أو الأنيميا.
  • المعاناة من السمنة المفرطة أو النحافة الشديدة.
  • تعرض المرأة لإجهاضات متكررة في السابق.
  • اضطرابات ومشاكل في المشيمة، كأن تكون مفتوحة أو ضعيفة.
  • إصابة الجهاز التناسلي بالعدوى، كوجود التهابات في الرحم أو المهبل.
  • إصابة الأم بأمراض مناعية قد تعيق تدفق الدم إلى الجنين.
  • الإصابة بمرض التكسوبلازما أو داء المقوسات، والذي ينتقل عن طريق القطط.
  • مشاكل في البويضة الملقحة، كأن تكون ضعيفة أو غير مكتملة النضج، كذلك ضعف أو تشوه الحيوان المنوي.
  • الخلل الجيني، أو تشوه الكروموسومات لدى الجنين.
  • تعرض الأم للإجهاد الجسدي بسبب ممارسة الأنشطة الشاقة، والعمل لفترات طويلة وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • التعرض للتوتر والضغط النفسي.
  • إهمال الأم للتغذية الصحية السليمة مما يعرضها إلى سوء التغذية، والإصابة بفقر الدم.
  • وجود اضطرابات أو تشوهات في الرحم، وعنق الرحم.
  • الحمل بطفل عن طريق التلقيح الصناعي.

أعراض الحمل الضعيف

هناك بعض العلامات والأعراض التي يعد ظهورها خلال فترة الحمل مؤشراً على ضعفه، والتي تستوجب من الأم الحامل زيارة الطبيب على الفور لإجراء التشخيص والبدء بالعلاج بأسرع وقت ممكن، ومنها:

  • ملاحظة نزول الدم بشكل متقطع، أو مستمر وبشكل يومي، ويكون على شكل نقط أو خيوط.
  • الشعور بمغص حاد أسفل البطن، وآلام في أسفل الظهر، والتي تشبه الآلام المصاحبة خلال فترة نزول الحيض، كما أنها تظهر بشكل مستمر أو متقطع.
  • استمرار وتضاعف ظهور الأعراض الطبيعية المرافقة للحمل كالغثيان والقيء، وضيق التنفس.
  • الشعور المستمر بالتعب والكسل والخمول، والرغبة الدائمة بالنوم والجلوس وعدم الحركة.
  • ضعف نبض الجنين أو اختفاؤه أحيانًا أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية.
الحمل الضعيف
الحمل الضعيف

التعامل مع الحمل الضعيف وعلاجه

بإمكان المرأة الحامل الحفاظ على جنينها، وحمايته من الإجهاض باتباع مجموعة من النصائح الوقائية والالتزام بتعليمات الطبيب، ومنها:

  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي وغني بالبروتينات والفيتامينات كالخضروات والفواكه وقليل الدهون والسكريات، للوقاية من سوء التغذية وفقر الدم.
  • شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.
  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات المقوية التي يصفها الطبيب للحامل، مثل: الفوليك أسيد، والحديد، وأميغا‑3، لأنها تدعم نمو الجنين وتقوي مناعته، وتحميه من التشوهات الخلقية، بالإضافة إلى منع إصابة الأم وجنينها بالأنيميا.
  • الابتعاد عن التدخين، والتدخين السلبي، وتجنب شرب الكحول والكافيين.
  • المحافظة على الوزن المثالي، والحرص على عدم زيادته.
  • إدارة الأمراض المزمنة التي تعاني منها الأم، مثل أمراض الضغط والسكري من خلال ضبطها ضمن المعدلات الطبيعية.
  • علاج أمراض الجهاز التناسلي مثل التهابات الرحم والمهبل.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة، والابتعاد عن الإجهاد الجسدي والأعمال الشاقة.
  • تجنب مسببات القلق والتوتر، والضغوط النفسية.
  • المتابعة الدورية لدى الطبيب من بداية الحمل وحتى الولادة، لتدارك أي مشكلة تحدث خلال الحمل مبكراً.
  • بعض الحالات تستدعي إجراء عملية لربط عنق الرحم.
  • ضرورة الالتزام بأدوية تثبيت الحمل التي يصفها الطبيب وعدم إهمالها، والتي قد تكون على شكل أقراص أو حقن.
الحمل الضعيف
الحمل الضعيف
مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status