لاجئون فروا من بلادهم فدخلوا التاريخ

ليس من السهل على أحد أن يجبر على الرحيل عن بلاده والهجرة.. قد يكون ذلك قاتلا للبعض، ولكن بالنسبة لهؤلاء العظماء، فيبدو أنه كان محفزا على النجاح، لكي يصبحوا الأكثر تفوقا كل في مجاله تاريخيا، كما نستعرض الآن لاجئون دخلوا التاريخ من أوسع أبوابه.

بيلا بارتوك

لاجئون فروا من بلادهم فدخلوا التاريخ 1

موسيقي مجري وعازف للبيانو، رفض التحالف القائم بين ألمانيا ودولته أثناء الحرب العالمية الثانية، فلم يوافق على إحياء أي حفلات موسيقية في ألمانيا، ما اضطره إلى ترك بلاده في عام 1940، والسفر للولايات المتحدة، حيث لم يتوقف عن العمل بل حاز على الدكتوراه الفخرية من جامعة كولومبيا الأمريكية، بعد أن صار من أشهر الموسيقيين في التاريخ، أصحاب المواقف القوية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد