Widgets Magazine
عجائب

“لامبورغيني” الدجاجة الأغلى في العالم!

هل تخيلت أن يصبح الطبق الرئيسي على مائدتك دجاحة سوداء اللون من قبل؟ ربما عند رؤيتها تظن أنها محترقة أو غير جيدة أو قد تصيبك بالأمراض، إلا أن المثير للدهشة أنها أثمن أنواع الدجاج في العالم وتحتوي على فوائد عديدة لصحة الإنسان.

الدجاج الأسود، أو لامبورغيني، أو أيام سيماني، هو سلالة من السلالات النادرة المنتشرة في أندونيسا والصين، ويتميز بلونه الأسود التام بكل أجزائه من الريش، واللحم، والعظام، حتى دمه فيتميز بلونه الأحمر القاني الذي يميل للسواد.

وتعد من أثمن أنواع الدجاج والطيور المختلفة في العالم، وذلك لقيمتها الغذائية وندرتها، إذ قد يبلغ ثمن الواحدة منها 2500 دولار، لذا سميت بدجاجة لامبورجيني لارتفاع سعرها.

يصل وزن ديك لامبورغيني إلى ما بين 2 إلى 2.5 كلغ، فيما تزن الدجاجات ما بين 1.5 و2 كلغ، كحال غيره من السلالات الأخرى، إلا أن الشيء الذي يميزه عنها؛ هو أن لحمه يحتوي على نسب ضئيلة جدا من الدهون، الأمر الذي يجعله غذاء صحيا وشهيا في الوقت نفسه، ومن يتناوله يشعر بالفارق الكبير بينه وبين الدجاج العادي، وبينه وبين غيره من الطيور.

ويحصل دجاج “أيام سيماني” على لونه الأسود من سمة وراثية طبيعية تعرف باسم “فيبروميلانوسيس fibromelanosis”، التي تشجع على تكاثر الخلايا الصبغية السوداء.

ويتميز بيض هذا الدجاج بصغر حجمه عن البيض الطبيعي، ويأتي بلون كريمي مع لون وردي باهت.، وهو الجزء الوحيد في جسمه الذي لا يحمل اللون الأسود، ويحتوي لحمه الداكن على فوائد عديدة فهو غني بالبروتين والفيتامينات والحديد .

ويرمز ذلك النوع من الدجاج للقوة والثراء لارتفاع سعره، وتقوم الأسر الإندونيسية بشرائه في مناسبات خاصة كاستقبال مولود جديد، وذلك لاعتقادهم أنها تعطيه ثروة وقوة، كما تأكل النساء الحوامل لحمها لأنه غني بالحديد البروتين؛ لينال الجنين نصيبا منه.

وكلمة “أيام” في الإندونيسية تعني دجاج و”سيماني” تعني أسود، وظهر هذا النوع لأول مرة قبل 800 عام نتيجة طفرة جينية، وبدأ في الانتشار في أوروبا وأميركا قبل 20 عامًا من الآن.

وتبيض الدجاجة السوداء سنويا من 70 إلى 90 بيضة، وتفقيسها ينبغي أن يكون اصطناعيا لأن قدرتها على التفريخ الطبيعي ضعيفة.

الوسوم
إغلاق