لماذا كسر بيتكوين حاجز 5000 دولار مجددا؟

يتقلب سعر العملة الافتراضية بيتكوين بشكل كبير، ويتأثر بالكثير من العوامل. الشهر الماضي، بعد بداية الشهر بأرقام كبيرة لسعر العملة، انخفض سعرها بشكل كبير بعد إعلان الصين أنها ستحظر تداول العملة لما تشكله من مخاطر أقتصادية.

وأتى هذا الخبر بهبوط كبير جداً في سعر العملة، وذلك لأن الصين هي أحد أكبر أسواق البيتكوين في العالم، ليتعافى سعر العملة مرة أخرى ويصل لخمسة لآلاف دولار وأكثر مرة أخرى.

وبما أن التأثير الصيني تم إثبات أنه محدود وليس بالقوة التي تم توقعها، فما هي المتحكمات الأخرى في سعر العملة الاليكترونية الافتراضية؟ ولماذا ارتفعت مرة أخرى؟ الصين اعتادت أن تكون أحد أكبر الدول عند الحديث عن عملة بيتكوين من حيث  التعدين والاستخدام، ولكن مع هذه التجربة العملية، العملة لم تتأثر بشكل كبير بعد خروج الصين من الحسابات.

وربما تكون أحد الأسباب التي تجعل العملة تحصل على سعر بيع وشراء مرتفع الآن هو روسيا، وموقف الدولة الكبيرة من العملة، حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع إن الدولة تحتاج لتنظيم تداول البيتكوين لمنع استخدامها في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. الأمر الذي تم تفسيره كخطوة معادية للعملة ولكنه بشكل آخر ليس كذلك تماماً.

وقال نائب وزير المالية الروسي مطلع هذا العام إن الدولة تتجه إلى التقبل الرسمي لاستخدام وتداول العملات الافتراضية، مضيفا أن النظام المالي للدولة يسمح بتتبع تداولات هذه العملات بسهولة كبيرة، الخطوة التي ربما تكون فاصلة في تاريخ العملات الافتراضية والتي ربما تدفع دول أخرى لفعل ما تنوي روسيا فعله إن تم.

وأتت تصريحات بوتين بتأثير إيجابي على سعر عملة بيتكوين. في حين أن اليابان بدأت منذ فترة بمتابعة استخدامات العملة لمنع استخدامها بشكل سيء ومضر. مستقبل عملة بيتكوين يبدو مثير ومليء بالأشياء الغير متوقعة لتلك العملة التي بدأت منذ سنوات دون تواجد مادي ودون أن يقتنع بها أحد مع بداياتها.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد