لورنا برندرجاست.. المرأة التي حصلت على الماجستير بعد التسعين

وقف حضور حفل تخرج طلاب جامعة ملبورن الأسترالية، في حالة من الاندهاش والإعجاب بالطالبة لورنا برندرجاست، ليس فقط لأنها استحقت الحصول على درجة الماجستير من تلك الجامعة العريقة، بل لأنها نجحت في ذلك بعدما تجاوزت التسعين من عمرها، فما هي قصة تلك المرأة الملهمة؟.

التخرج بعد التسعين

لا يعد التخرج من جامعة كبرى والحصول على درجة الماجستير، بالأمر السهل بالنسبة للكثير من الشباب والفتيات حول العالم، لذا فتحقيق سيدة في التسعين من عمرها لهذا الحلم، هو إنجاز يستحق الدراسة والتأمل لقصة نجاح امرأة عجوز تدعى لورنا برندرجاست، أثبتت بالفعل أنها أكثر شبابا من الكثيرين.

نجحت لورنا في الحصول على درجة الماجستير رغما عن عمرها المتأخر، بعدما عانت عقب وفاة زوجها منذ فترة ليست بالبعيدة، حيث لجأت للدراسة الجامعية من أجل الانشغال بأمر يفيدها، دون أن تتوقع أن يصبح ذلك سببا في أن تكون محور حديث الصحف العالمية مؤخرا.

تقول لورنا والتي عملت من قبل كعاملة هاتف وأمينة مكتبة: “طالما سمعت تلك العبارات التحفيزية والتي تدور حول عدم وجود سن محدد للحلم، لذا أملت تحقيق حلم قديم لي، بأن أنهي دراستي الجامعية بالحصول على درجة الماجستير، من جامعة ملبورن”.

الملهمة العجوز

حصلت لورنا على درجة الماجستير في أمر يخص مشوار حياتها بشكل أو بآخر، حيث دارت دراستها حول تأثير الموسيقى الإيجابي على مرضى الخرف، وهو المرض الذي يصيب كبار السن بنسب أكثر وضوحا، علاوة على أنها تخصصت في هذا الجانب بعدما كانت قد لاحظت فوائد الاستماع للموسيقى منذ عملت كممرضة من قبل.

تقول لورنا: “رأيت بعيني كيفية تأثر المرضى الإيجابي مع الاستماع للموسيقى، لذا قررت الاستفادة من تلك التجربة بالحصول على درجة الماجستير”، مشيرة إلى أنها تأمل كذلك أن تصبح لقصة نجاحها دورا في تغيير أفكار البشر، ودفع البعض إلى إكمال الدراسة الجامعية مهما كانت أعمارهم.

تكشف لورنا عن هدفها الأسمى، قائلة: “كلما تعمقت في العلم، كلما أردت أن يركض الجميع خلف أحلامهم، حيث لا يمكن لأحد أن يظن أنه أصبح أكبر سنا من أن يحصل على مبتغاه، لذا أتمنى أن أكون قد أثبت ذلك على أرض الواقع الآن”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد