«فقير لم يكمل تعليمه».. ما لا يعرفه الكثيرون عن ساديو ماني

أصبح اسم اللاعب السنغالي ساديو ماني في الأونة الأخيرة، من الاسماء اللامعة في سماء الكرة الإنجليزية والعالمية، بفضل مهارته الفائقة وأهدافه الحاسمة، ليتحول إلى مطلب جماهيري لفرق عدة في القارة العجوز، فكيف كانت بداية هذا اللاعب الإفريقي القادم من الأحياء الفقيرة بالسنغال؟

بداية صعبة

ساديو ماني .. من الفقر والشقاء إلى السطوع في سماء الكرة العالمية

ولد ساديو ماني في الـ10 من أبريل لعام 1992، بمدينة سيدهيو السنغالية، لأسرة تعاني من الفقير الشديد، ما حال دون نشأته بين أحضان والديه، إذ اضطرتهما الظروف لترك ابنهما الصغير في رعاية عمه، الذي صار ملهمه الأول لاحقا.

نشأ ماني في مدينة بامبالي التي لا يزيد تعدادها ربما عن 5% فقط من تعداد مدينة ليفربول الإنجليزية، حيث تعلق بكرة القدم منذ الصغر، وخاصة مع تفرغه التام في ظل عدم ذهابه للمدرسة كما يحكي: “لم تملك أسرتي الأموال الكافية كي التحق بالمدرسة، لذا كنت أمارس كرة القدم بالشوارع ليلا ونهارا”، مضيفا: “عندما شاهدت مباريات الدوري الإنجليزي في التلفزيون، أدركت حينئذ أن ما أشاهده هو حلمي الذي أرغب في الوصول إليه”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد