الأمراض النفسية

أهم أعراض الانسحاب عند الإقلاع عن الكحوليات

الإقلاع عن تناول الكحول بشكل مفاجئ أمر يؤدي إلى الإصابة بـ متلازمة انسحاب الكحول التي من خلالها تظهر عدة أعراض على الفرد؛ تجعله يشعر ببعض الآلام غير المحتملة علاوة على ظهور عدة اضطرابات تؤدي إلى تضاعف الآلام وضعف قدرة التحمل لدى الفرد؛ ومن خلال مقال اليوم سنعرض عليك جميع الأعراض والاضطرابات التي تصاحب هذه المتلازمة.

تعريف متلازمة انسحاب الكحول

عرض الأطباء والمتخصصون متلازمة انسحاب الكحول بكونها عدة أعراض تظهر على الإنسان حينما يبدأ بتقليص جرعة الكحول التي يتناولها، أو الإقلاع بشكلٍ مفاجئ، لا سيما وأن هذه المتلازمة تظهر عليه سريعًا عقب البدء بالإقلاع، مما يجعله يعاني من آلام جسدية ومشكلات نفسية أيضًا تصحبها مشاعر سلبية وقلق وتقلب بالمزاج، وذلك بخلاف الهلوسة التي يعاني منها الفرد.

أسباب حدوث متلازمة انسحاب الكحول

يصاب الإنسان بهذه المتلازمة بسبب توافر عدة عوامل أثرت عليه وجعلته يعاني طوال فترة مرحلة الانسحاب؛ ومن أبرز الأسباب الشائعة التي تحدث عنها الأطباء؛ هي:-

  • الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • عدم اتباع نظام صحيح من أجل الابتعاد عن هذه المشروبات.
  • لا يتجه الشخص المصاب إلى طبيب متخصص من أجل تحديد النظام اللازم للإقلاع.
  • تناول الشخص للمشروبات الكحولية لمدة زمنية طويلة وصلت إلى الإدمان؛ ومن ثم الإقلاع عنها بشكل غير تدريجي.

أعراض وعلامات متلازمة انسحاب الكحول

أسباب متلازمة انحساب الكحول

عقب الإقلاع عن الكحول والتوقف عن تناول تلك المشروبات لمدة تصل إلى 24 ساعة، تبدأ الأعراض بالظهور على الشخص المصاب، وعادة ما تكون هذه الأعراض شديدة الصعوبة ومؤلمة بالفعل، ولكن يتحتم على المصاب أن يتحملها كي يتمكن من الإقلاع تمامًا عن تلك المشروبات الضارة؛ ومن أبرز أعراض هذه المتلازمة هي:-

رعشة الأطراف

شعوره بأنه غير مستقر على الإطلاق؛ فتجد المريض المصاب بمتلازمة انسحاب الكحول، يرتعش طوال الوقت وخاصة من اليد والقدم؛ وعلى الرغم من عدم شعوره بذلك إلا أنه يسهل ملاحظة ذلك العرض.

تعرق وسخونة

تختلف درجة الحرارة لدى المريض من الشخص الطبيعي؛ فحينما يصاب الشخص بمتلازمة انسحاب الكحول، سيشعر أن درجة الحرارة مرتفعة بشكلٍ كبير وغير محتملة على الإطلاق؛ على الرغم من اعتدال الأجواء والحرارة، كما أن التعرق يسيطر عليه طوال الوقت حتى وإن لم يقم بأي مجهود.

انفعال زائد عن الحد

قد تلحظ عليه أنه منفعل طوال الوقت وليس لديه أي قدرة على تحمل الآخرين من حوله، ويقوم بمنح الأمور تصرفات أكثر مما تستحق، كما أنه سريع الغضب؛ وفي الكثير من الأحيان لا يكون مدركا بما يقوم به.

الإصابة بالهذيان

هذيان مستمر طوال فترة أعراض الانسحاب؛ فالمريض يشاهد أشياء غير موجودة بالواقع ولكنها موجوده بخياله فقط؛ كما أنه من الممكن أن يتحدث بعبارات غير مفهومة ويتحدث عن أشياء قد مضت منذ فترة طويلة.

زيادة توتر وقلق وصداع

حينما يعاني من جميع الأعراض المذكورة سلفًا، يبدأ شعور القلق يسيطر عليه، بالإضافة إلى الخوف لاستمرار الحالة التي هو عليها، وعدم تحمله للألم الذي يكون حديثه عليه، تزايد نوبات الصداع؛ حيث إنه لا يتوقف معه ويعاني منه طوال الوقت حتى وإن تناول العقاقير والأدوية، كما أنه يعاني أثناء فترة التوجه إلى النوم؛ وذلك لكونه يواجه صعوبة شديدة من أجل أن يخلد إلى النوم، أيضًا الشعور بالغثيان الذي يصاحب المريض طوال فترة أعراض الانسحاب من الأمور التي تجعله يقوم بالقيء من حين لآخر، ومن الصعب أن يتوقف عن ذلك.

موعد ظهور الأعراض

عادة ما تظهر الأعراض على المريض حينما يتوقف عن تناول الكحول لمدة تبدأ من 12 ساعة وتصل إلى 24 ساعة، وبعد مرور هذه الفترة تصل الأعراض معه إلى ذروتها، وتبدأ جميع الأعراض بالظهور عليه، وتعتبر هذه الفترة هي فترة المعاناة الفعلية.

مدة انسحاب الكحول من الدم

إذا كان الشخص غير مدمن على الكحول ويتناوله لأول مره فهنا سيصبح الجسد خاليا تمامًا من الكحول بعد أن تمر فترة تصل إلى 5 ساعات فقط، أما إذا كان يتناول من حين لآخر، فهنا يحتاج إلى مرور فترة 12 ساعة؛ وفي حالة إن كان الفرد مدمنا على تناول الكحوليات بشراهة؛ فهنا ستصل معه أعراض الانسحاب لمدة قد تصل إلى 7 أيام من أجل خروج الكحول من الدم.

التعامل مع متلازمة انسحاب الكحول

عند ظهور أعراض انسحاب الكحول على شخص ما، فهنا وجب التعامل معه بواسطة عدة طرق وضعها الأطباء والتي من خلالها تكون عملية الشفاء والعلاج أقرب؛ ومن أهم هذه الطرق؛ هي:-

تغيير الأماكن المعتادة

يجب على المريض أن يقوم بتغيير الأماكن التي كان يتناول فيها المشروبات الكحولية؛ وخاصة إن كانت داخل منزله؛ فعليه أن يتجه إلى نطاق آخر أثناء فترة العلاج كي يتناسى هذه الفترة.

التوجه لطبيب

علاج انسحاب الكحول

التوجه إلى طبيب متخصص هو الحل الأفضل من أجل الشفاء؛ فمن خلاله يمكنك معرفة حالتك بالشكل الصحيح، وأيضًا طرق وأساليب العلاج التي تتوافق معه، والتي تكون فعالة وتقلص لك من المعاناة.

الإرادة

لا بد أن يكون للمريض إرادة بداخله تدفعه للإقلاع عن هذه المشروبات والعيش بصحة جيدة؛ فإذا توافرت فالمريض يكون قادرا على تحمل جميع الأعراض، وهنا يجب على جميع ذويه أن يدعموه كي يتعافى وكي تكون إرادته قوية.

مراحل تطهير الجسد من الكحول

توجد عدة طرق يمكن الاعتماد عليها من قبل أي شخص اعتاد على تناول الكحول بشكلٍ مفرط من أجل الشفاء، فمن خلال تلك الطرق يكون لديه الغلبة على تطهير جسده من هذه المشروبات والعودة بصحة طبيعية؛ فمن أبرزها:-

إجراء الفحوصات

في البداية تحتاج إلى إجراء الفحوصات الطبية من خلال طبيب متخصص في علاج هذه المتلازمة؛ ومن خلال تلك الفحوصات يتمكن الطبيب من معرفة نسبة الكحول في الجسد والأسلوب العلاجي أيضًا الذي يحتاج إليه المريض من أجل الشفاء والتعافي.

سحب السموم

تعتبر هذه المرحلة هي الأهم على الإطلاق؛ فمن خلالها يبدأ المريض بالتوقف تمامًا عن تناول المشروبات الكحولية والبدء بتنفيذ أسلوب العلاج الذي حدده الطبيب، ويفضل أن تكون هذه المرحلة تحت إشرافه كي نضمن إتباع المريض إلى الخطة العلاجية بالكامل وعدم حدوث أي انتكاسة له أو العودة إلى المشروبات الكحولية مرة أخرى.

مرحلة العلاج النفسي

بعد أن تتم عملية سحب السموم على أكمل وجه، فيحتاج المصاب بمتلازمة الكحول إلى التوجه لطبيب نفسي من أجل التعافي من أي اضطراب نفسي قد تسبب له بتناول المشروبات الكحولية، كما أنه من خلال تلك المرحلة يتم معاونة المريض ودعمه على أن يتمكن من التعامل مع أي شيء قد ينشط لديه الدافع بتناول تلك المشروبات مرة أخرى وهنا نضمن عدم عودة المريض لشرب هذه المشروبات.

الإشراف 

تعتبر هذه المرحلة هي الأخيرة وعادة ما تتم عبر شفاء المريض تمامًا؛ ولكنها هامة ويجب الاعتماد عليها، فمن خلالها تتم عملية متابعة المريض والإشراف عليه والتأكد من أن جميع الدوافع التي كانت تدفعه نحو تناول الكحوليات قد انتهت تمامًا وأصبح إنسانا سويا.

نصائح للتعامل مع فترة انسحاب الكحول 

نصائح التعامل مع فترة انسحاب الكحول

توجد عدة نصائح يمكنك اتباعها كي تتمكن من التعامل بشكلٍ صحيح طوال فترة الإقلاع وظهور أعراض الانسحاب؛ ومن أهم النصائح هي:-

  • حاول ألا تتواجد في بيئة تتسبب بعودتك لتناول المشروبات الكحولية.
  • ابتعد عن أي صديق قد يؤثر عليك ويجعلك تعود لما تركته.
  • أشغل وقتك بقراءة الكتب أو القيام بأي نشاط آخر.
  • تأكد أن هذه الأعراض ستزول بعد فترة قليلة وأن حالتك الصحية ستكون أفضل مما هي عليه الآن؛ وعليك بالثبات.
  • حاول أن تخلق دوافع لديك من أجل الابتعاد عن هذه المشروبات، فيمكنك أن تتذكر بأنك بعد الابتعاد عنها ستعيش بحالة أفضل.
  • اقض أغلب فترات وقتك مع أشخاص إيجابيين يدعمونك ويساعدونك على تخطي هذه المرحلة.

ختامًا.. كانت هذه هي أبرز أعراض متلازمة انسحاب الكحول، فإن كنت تعاني من هذه الأعراض وجب عليك أن تتبع الطرق العلاجية التي عرضناها لك كي تتمكن من الشفاء وتقليص ألم تلك الأعراض؛ ومن ثم التعافي وعدم تناول هذه المشروبات مرة أخرى من أجل العيش بصحة جيدة.

المصادر:

هيلث لاين.

ويكيبيديا.

أب تو ديت.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications