متلازمة ديوجانس.. عندما يصبح إهمال النفس والعالم طواعية

هل تلاحظ على أحد أقاربك من كبار السن، بوادر عدم الاهتمام بالنفس ولا النظافة الشخصية، علاوة على عدم الاهتمام بآراء الأخرين والميل للانعزال، ربما يعاني هذا الشخص من أزمات نفسية، تتمثل إحداها في متلازمة ديوجانس التي نكشف عن تفاصيلها الآن.

متلازمة ديوجانس

في البداية، حصلت تلك المتلازمة على هذا الاسم تيمنا بالفيلسوف الإغريقي ديوجانس، والذي لم يكتشف هذه الأزمة النفسية بل عانى منها بنفسه، لدرجة أنه لم يهتم كثيرا عندما جاء إليه الإسكندر الأكبر ليسأله إن كان بحاجة إلى خدمة ما، حينها أجابه ديوجانس بأنه يرغب منه أن يرحل من أمامه لأنه يحجب عنه ضوء الشمس، ليبدأ العلماء في استكشاف متلازمة ديوجانس التي تدفع المرء إلى إهمال النفس شكلا وموضوعا، وإلى عدم الاهتمام كذلك بآراء الآخرين حتى وإن كانوا من الملوك والحكام.

يرى الأطباء أن المعاناة من متلازمة ديوجانس لا تفرق بين ذكر وأنثى، إلا أن فرص الإصابة بهذا الاضطراب ترتفع مع التقدم في العمر، حيث يشار إلى أن تخطي الـ60 من العمر والعيش وحيدا دون رفيق، يزيد من احتمالية التعرض للمشكلة النفسية المريبة، علما بأن الإصابة من الأساس بمرض نفسي ما يحفز في تلك الحالة المعاناة من متلازمة ديوجانس، التي نوضح الآن أعراضها وسبل علاجها المحدودة.

الأعراض والعلاجات

ربما تختلف تفاصيل الأعراض من شخص لآخر، إلا أنها تتفق في بعض النقاط، من بينها عدم الاهتمام بالصحة والنظافة الشخصية، الشعور بعدم الثقة تجاه الغرباء، التشكك والمعاناة من جنون الارتياب في بعض الأحيان، الميل إلى العزلة والإحساس بالقلق الاجتماعي، عدم الرغبة في الحصول على يد المساعدة من الآخرين حتى ون كانوا من الأطباء.

يرى الخبراء أن معاناة الجلد من بعض المشكلات هي إحدى نتائج المعاناة من متلازمة ديوجانس، التي تزيد من فرص إصابة الأسنان كذلك بالمشكلات التي تتطلب العلاج دوما، نظرا لعدم الاهتمام بها من قبل هؤلاء المصابين.

أما عن العلاجات، فيشير الأطباء إلى أنه لا يوجد علاج محدد لمتلازمة ديوجانس، ما يؤكد على ضرورة خضوع المصابين بهذا الاضطراب إلى علاج نفسي شامل، وفحص طبي كامل، لضمان تجاوز تلك الأزمة بما خلفت من مشكلات صحية أخرى.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status
التخطي إلى شريط الأدوات