fbpx

محمية نافاجو الأمريكية.. الخوف ما زال مسيطرا!

تعمد الشرطة إلى حماية المواطنين في كل مكان من خلال التدريبات التي يتلقاها رجالها بشأن تلك الوظيفة التي تحتاج إلى تضحية وإيثار في ذات الوقت وكذلك شجاعة كبيرة، وينجح رجال الشرطة في عملهم نظرا للتدريبات التي يتلقونها وتعلمهم كيفية مواجهة الجرائم والتعامل مع المجرمين، ولكن إذا واجهت الشرطة ظواهر خارقة يقوم بها الأشباح أو المخلوقات والكائنات الغريبة فكيف سوف يكون الأمر؟ هذا ما حدث في محمية نافاجو بالولايات المتحدة الأمريكية!

فرقة رينجرز العاملة في محمية نافاجو

محمية نافاجو الأمريكية أرض الغموض والخوارق والتي عينت لها الشرطة فرقة خاصة

نتيجة للأحداث الغريبة التي شهدتها تلك المحمية الطبيعية قامت الشرطة بتدريب فرقة مكونة من مجموعة من الضباط الفيدراليين والمحاربين القدامى، لمواجهة تلك الظواهر وحل ألغاز بعض الجرائم التي وقعت بشكل غريب في تلك المحمية، وليس لها أي تفسير منطقي ولا يوجد عليها أدلة ملموسة أو محسوسة كما هي الحال في الجرائم البشرية.

يقول جون دوفر قائد تلك الفرقة إن عملهم الأساسي هو الاستماع والتحقيق فيما يحكيه الأشخاص الذين كانوا في محمية نافاجو، والذين شاهدوا أحداثا غريبة مثل الأجسام التي تطير في السماء والأضواء المنبعثة، والأشياء التي تتحرك في الظلام، كل ذلك يجعلهم يشعرون بالخوف ويحتاجون إلى من يقف بجوارهم ويستمع لهم ويسعى لحل تلك الألغاز الغامضة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد