مخاطر صحية مخيفة من الجلوس أمام التلفاز

دراسة حديثة تكشف عن مخاطر جديدة لمشاهدة التلفاز، حيث تشير إلى أن الجلوس لفترات طويلة لهذا الغرض، يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب ومن مخاطر الوفاة.

الجلوس أمام التلفاز

في وقت يؤكد فيه الباحثون على مخاطر الجلوس المطول في العمل على الصحة، تأتي دراسة حديثة لتشدد على أن الأزمة الكبرى تنبع من الجلوس لعدد من الساعات، من أجل مشاهدة التلفاز.

أوضحت الدراسة التي أجراها الباحثون من جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، أن الجلوس المطول لمشاهدة التلفاز، يرتبط بنتائج صحية خطيرة، يأتي في مقدمتها المعاناة من الأمراض القلبية والتعرض للوفاة، في إشارة إلى أن ممارسة النشاطات الرياضية المتوسطة قد تؤدي إلى إيقاف عمل تلك المخاطر.

تعلق الباحثة والأستاذ المساعد من جامعة كولومبيا، كيث دياز، على نتائج دراستها الأخيرة قائلة: “توصلت دراستنا إلى التأثير المباشر للنشاطات التي يقوم بها المرء، بعدما ينتهي من إتمام عمله، وخاصة على صحة القلب”، مضيفة: “حتى وإن كان البعض يضطر إلى الجلوس مطولا في عمله، فالقيام لاحقا ببعض النشاطات الرياضية بدلا من الجلوس أمام التلفزيون، يعني درء تلك المخاطر”.

الدراسة

أجرى الباحثون دراستهم المنبهة من مخاطر الجلوس الطويل أمام شاشات التلفزيون، من خلال الاستعانة بأكثر من 3 آلاف ونصف مواطن، تمت متابعة حالاتهم الصحية على مدار ما يفوق الـ8 سنوات، بما يشمل ذلك من عدد الساعات التي يقضونها أمام التلفاز، وعدد الساعات الأخرى التي يعملون خلالها، وبالإضافة إلى عدد الساعات التي يمارسون خلال الرياضة.

توصل الباحثون في نهاية الدراسة، إلى نتيجة مفزعة للكثيرين، حيث تمثلت في ارتفاع فرص الإصابة بأمراض القلب ومن ثم التعرض للوفاة بنسبة 50%، للمشاركين الذين حرصوا على مشاهدة التلفاز لأربع ساعات يومية، وبالمقارنة بمن أمضوا ساعتين أو أقل في الجلوس لمشاهدة التلفاز، علما بأن الجلوس المطول في العمل لم يكن له تأثيرا مخيف مثل السابق ذكره.

تشير الباحثة وراء الدراسة الأخيرة، إلى العلاج الأمثل لتلك الأزمة: “لا يوجد خطر نهائي على صحة القلب، لمن يجلس لمشاهدة التلفزيون لأكثر من 4 ساعات يومية، فقط إن حرص على ممارسة الرياضة لنحو 150 دقيقة في الأسبوع”، مختتمة حديثها بالقول: “الفارق الواضح هنا بين التأثير السلبي للجلوس أمام التلفزيون، والجلوس في العمل على سبيل المثال، ينبع من إمكانية الوقوف كل بضع دقائق في العمل لإتمام مهمة ما، بعكس ما يحدث عند متابعة أمر مهم على شاشة التلفاز”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد