مدينة أوبار المختفية.. تاريخ من البحث عن بقايا “قوم عاد”!

مدينة أوبار أو المعروفة للعرب بمدينة “قوم عاد” تلك التي سكنها هؤلاء القوم قبل ما يقرب من 3000 سنة قبل الميلاد، ذكرت في القرآن الكريم، ويعلم الجميع قصتها ولكن ما لا يجزم به أحد حتى الآن هو مكان تلك المدينة، فعلى الرغم من أن عددا من الأبحاث أكد أنها في سلطنة عمان فإن هناك آخرين يقولون إنها في اليمن، بينما يقف الكثيرون حائرين أمام لغز تلك المدينة المختفية دون تفسير لمكان وجودها.

أوصاف مدينة أوبار (قوم عاد)

مدينة أوبار المختفية في الصحراء العربية والتي حيرت العلماء والمؤرخين

بنى تلك المدينة رجل يدعى شداد بن عاد والذي حكمها لفترة طويلة ويقال إن بناءها قد استغرق ما يقرب من 300 سنة، حيث كانت مكانا رائعا يتميز بالمباني الشاهقة والقصور رائعة الجمال، كذلك كانت تتميز بأرضها الخصبة الخضراء ويقال إنها اشتملت على أنهار جارية وعذبة، كما أنها كانت مركزا للتجارة في شبه الجزيرة العربية، خاصة تلك المتعلقة بالتوابل والزيوت، يؤكد الكثيرون أن ما أورده التاريخ في وصف تلك المدينة لا يساوي شيئا عند أوصافها الحقيقية من روعة وعظمة كل ما فيها من مبانٍ وإنشاءات ومظاهر الطبيعة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد