مرض هنتنغتون.. أعراض وعلاجات داء المخ الغامض

هل سمعت من قبل عن داء أو مرض هنتنغتون؟ إنها تلك الأزمة الصحية التي تصيب الدماغ فتؤدي إلى موت خلايا المخ، ومن ثم تظهر في صورة حركات لا إرادية وأزمات نفسية، وأمور أخرى نكشف عنها الآن.

أعراض مرض هنتنغتون

يؤكد الأطباء أن أعراض مرض هنتنغتون تتنوع بين أعراض حركية وذهنية ونفسية، حيث تظهر حركيا عبر أعراض مرض الرقاص، الذي يعرف بأنه اختلال حركي يؤدي لارتعاشات مفاجئة وحركات عين غير طبيعية وصعوبة في البلع والحديث، بالإضافة إلى صعوبة الحفاظ على وضعية المشي وربما فقدان الاتزان في بعض الأحيان.

على الجانب الذهني، يرى الخبراء أن أعراض مرض هنتنغتون تتمثل في صعوبة التركيز على مهمة محددة أو تنظيمها أو حتى تحديد الأولويات، كما يفتقد مريض داء هنتنغتون للمرونة الكافية من أجل القيام بالأنشطة المختلفة، ويعاني من غياب الوعي القادر على حثه لتحديد إمكانياته الخاصة، لذا يكون من المتوقع أن يصبح تعلم الأمور الجديدة شديد الصعوبة بالنسبة له.

من المتوقع أن يرتبط مرض هنتنغتون بالاكتئاب، لذا يصاب مريض هذا الداء على الأغلب ببعض أعراض الأزمات النفسية، مثل الانعزالية وصعوبة النوم، علاوة على فقدان الطاقة والإحساس بالحزن، فيما يتطور الأمر أحيانا لأفكار شديدة السلبية عن الموت والانتحار.

اقرأ أيضا

علاجات مرض هنتنغتون

في البداية، ينصح عند ملاحظة الإصابة بأعراض مرض هنتنغتون بسرعة زيارة الطبيب، حيث يصف المختص على الأغلب بعض الأدوية العلاجية التحسينية للمزاج والمضادة للاكتئاب، بجانب أدوية أخرى للسيطرة على الحركة، إلا أن هذا لا يعني عدم وجود علاجات طبيعية أخرى يمكن اللجوء إليها أيضا في المنزل للسيطرة على الوضع.

يعد تدريب وحماية العقل أحد أفضل طرق السيطرة على مرض هنتنغتون، والتي يمكن إتمامها في المنزل بصفة مستمرة، حيث تتلخص في إبعاد كل ما يثير التوتر والقلق لدى المريض، فيما يفضل تحفيزه على خلق روتين ثابت لاتباعه مع تقسيم المهام الصعبة الموكلة إليه إلى أخرى أقل في التعقيد، أيضا مع ضرورة إعطاء المريض فرصة اتخاذ القرارات وتجنب إقحامه في المشكلات العائلية قدر الإمكان.

على الجانب الآخر، يؤكد الأطباء أن ممارسة الرياضة من شأنها أن تؤجل تطور داء هنتنغتون بدرجات مميزة، حيث تفرز العرق الذي يبقي الجسم نشيطا ويخلصه من السموم، بما يؤدي إلى إفراز هرمونات الإندورفين المعروفة بدورها النفسي المثالي للبشر جميعا، مع العلم بأن الأكلات الحارة تساهم أيضا في زيادة التعرق المفيد لمرضى هنتنغتون، الذين يحتاجون في النهاية للدعم الأسري الدائم، ومن قبله الرعاية الطبية اللازمة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status