جمال

لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

تلجأ ملايين النساء حول العالم إلى مرطبات الشفاه بصفة يومية ولأكثر من مرة واحدة خلال الـ24 ساعة، أملا في مواجهة جفاف أو تشقق الشفاه ومن أجل تحسين مظهرها وزيادة نعومتها، إلا أن قلة قليلة هي من تدرك مخاطر الإفراط في استخدام هذا المنتج الرائج في كل مكان، ما نوضحه الآن في تلك السطور للتحذير من خطورة المبالغة في الاستعمال.

جفاف الشفاه

لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

على الرغم من أن مواجهة الجفاف يعتبر من بين أهداف استخدام مرطب الشفاه، إلا أن الإفراط في الاستعمال لا يزيد الأمور إلا سوءا، حين تتسبب مكونات هذا المنتج في تهيج الشفاه وتقشيرها، علما بأنه حتى المكونات الصحية من مرطب الشفاه مثل فيتامين إي، تعتبر من عوامل الإصابة بالتهاب الجلد لبعض المستخدمين مع المبالغة في الاستعمال.

التهيج حول الشفاه

لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

يتفق خبراء الصحة والعناية بالجمال على أنه يجب ألا يتم استخدام مرطب الشفاه لأكثر من 3 مرات على مدار اليوم الواحد، إذ يؤدي تجاوز هذا العدد إلى سهولة معاناة المنطقة التي تحيط بالشفاه بالتهيج والعلامات والبقع الصغيرة، ما يكشف عن أهمية الالتزام بعدد المرات المذكور بحد أقصى، بحيث تقسم لمرة بعد الاستيقاظ وأخرى بعد تناول الطعام وأخيرة قبل النوم.

كسل الشفاه

لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

يكشف كسل الشفاه عن أحد مخاطر الإفراط في استخدام مرطب الشفاه، حيث يتمثل هذا الكسل في عدم قدرة الشفاه على القيام بالعمل المطلوب من أجل الحماية من الجفاف، ما يحدث في ظل تكوين المرطب لحاجز صناعي بالشفاه، يؤدي إلى حرمانها من الترطيب المفترض.

إدمان استخدام المرطب

لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

يرى خبراء علم النفس أن الإفراط في استعمال مرطب الشفاه قد لا يكشف عن المعاناة من إدمان المنتج نفسه، بقدر ما يشير إلى احتمالية الإصابة بإدمان الحاجة إلى إحساس الراحة الذي ينتج عن استعمال المرطب، لذا ينصح بعدم المبالغة فيما يخص عدد مرات وضع مرطب الشفاه يوميا، حتى لا يصبح الاستغناء عنه من المستحيلات يوما ما.

في الختام، يبدو مرطب الشفاه من المنتجات ضرورية الاستخدام لكثرة فوائده، إلا أن مخاطر استخدامه بشكل مفرط، تكشف عن أزمات شديدة التعقيد، ما يتطلب الانتباه قبل فوات الأوان.

الكاتب
  • لماذا يحذر من الإفراط في استخدام مرطب الشفاه؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى