مشروبات الطاقة.. هل تفيد الجسم أم تضره؟

يتم الترويج لمشروبات الطاقة على نطاق واسع كمنتجات تزيد الطاقة وتحسن الأداء. بجانب الفيتامينات المتعددة، تعد مشروبات الطاقة المكمل الغذائي الأكثر شيوعا الذي يستهلكه المراهقون والشباب. فما هي مشروبات الطاقة؟ وما صحة الإشاعات الكثيرة التي تدور حولها؟

ما هي مشروبات الطاقة؟

مشروبات الطاقة
مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة هي منتج يسوق على أنه يعمل على رفع مستويات النشاط الذهني والجسدي. ظهرت أول علامة تجارية منه عام 1977م في أمريكا وزادت صناعته وانتشر حتى وصل إلى أكثر من 500 علامة تجارية مختلفة في عام 2006م.

أنواع مشروبات الطاقة:

مشروبات الطاقة
مشروبات الطاقة

هناك نوعان من منتجات مشروبات الطاقة. يباع واحد في حاويات مماثلة لحجم تلك المشروبات الغازية العادية (16 أوقية)، ويباع النوع الآخر المسمى “لقطات الطاقة” في حاويات صغيرة تحتوي على (2 أوقية) من السائل المركز.

مكونات مشروبات الطاقة:

مشروبات الطاقة
مشروبات الطاقة

يعد الكافيين مكونا رئيسيا في كلا النوعين من منتجات مشروبات الطاقة، عند مستويات 70 إلى 240 مجم في 16 أونصة و113 إلى 200 مجم في جرعة طاقة. (للمقارنة: تحتوي علبة الكولا على حوالي 35 مجم من الكافيين، وفنجان القهوة على حوالي 100 مجم) قد تحتوي مشروبات الطاقة أيضا على مكونات أخرى مثل الغوارانا (مصدر آخر للكافيين في بعض الأحيان يسمى الكاكاو البرازيلي)، السكريات، التورين، الجينسنغ، فيتامينات B، الجلوكورونولاكتون، يوهمبي، كارنيتين، والبرتقال المر.

واستهلاك مشروبات الطاقة يثير مخاوف السلامة الهامة، حيث:

بين عامي 2007 و2011، تضاعف عدد الزيارات المتعلقة بمشروب الطاقة إلى أقسام الطوارئ. في عام 2011، أدت 1 من كل 10 من هذه الزيارات إلى المكوث في المستشفى.

يستهلك بعض طلاب الجامعات الكحول مع مشروبات الطاقة، وهم يشربون بشكل مفرط أكثر من الطلاب الذين لا يخلطونها.

تشير تقارير مركز السيطرة على الأمراض إلى أن الشاربين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و23 عاما الذين يخلطون الكحول مع مشروبات الطاقة هم أكثر عرضة أربع مرات للشرب بنهم أكثر من الشاربين الذين لا يخلطون الكحول مع مشروبات الطاقة.

من المرجح أن من يشربون المشروبات الكحولية مع مشروبات الطاقة أكثر الحالات التي تم الإبلاغ عنها بسبب القيادة في حالة سكر، أو المعاناة من إصابات متعلقة بالكحول.

في عام 2011، شملت 42 في المائة من جميع زيارات قسم الطوارئ المتعلقة بمشروبات الطاقة دمج هذه المشروبات مع الكحول أو المخدرات أو الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

الآثار الصحية:

تظهر مجموعة متزايدة من الأدلة العلمية أن مشروبات الطاقة يمكن أن يكون لها آثار صحية كثيرة، خاصة عند المراهقين والشباب.

في العديد من الدراسات، تم الوصول إلى أن مشروبات الطاقة تعمل على تحسين قدرة التحمل البدني، ولكن هناك أدلة أقل على أي تأثير لها على قوة العضلات. قد تعمل مشروبات الطاقة أيضا على تحسين اليقظة وتحسين وقت رد الفعل، ولكنها مع ذلك قد تقلل من ثبات اليدين.

يتم تسويق بعض مشروبات الطاقة كمكملات غذائية، ولكن لا يوجد شرط للإعلان عن كمية الكافيين على ملصق أي من نوع المنتج.

الأضرار والأعراض الجانبية المحتملة:

قد تسبب كميات كبيرة من الكافيين الموجود بمشروبات الطاقة مشاكل خطيرة في القلب والأوعية الدموية مثل اضطرابات ضربات القلب وزيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم. كما قد يضر الكافيين أيضا بالأجهزة القلبية الوعائية والجهاز العصبي.

في بعض الأحيان أيضا يرتبط استخدام كميات كبيرة من الكافيين كالموجودة في مشروبات الطاقة بالقلق، ومشاكل النوم، ومشاكل الجهاز الهضمي، والجفاف.

يحتوي الغوارنا الذي عادة ما يتم تضمينه في مشروبات الطاقة، على الكافيين بنسبة عالية أيضا. لذلك، فإن إضافته تزيد من إجمالي محتوى الكافيين في المشروب، وبالتالي تزيد الأعراض الخطيرة للكافيين.

قد لا يتمكن الأشخاص الذين يجمعون بين المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول من معرفة مدى سكرهم، وقد يشعرون بتسمم أقل مما قد يشعرون به إذا لم يتناولوا الكافيين، ولكن قد يكون ضعف التنسيق الحركي ووقت رد الفعل ضعيفا لديهم.

أحيانا يؤدي الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة إلى تعطيل أنماط نوم المراهقين وقد يرتبط بزيادة سلوك المخاطرة.

تحتوي حاوية مشروب الطاقة على 54 إلى 62 جراما من السكر المضاف تقريبا، وهذا يتجاوز الحد الأقصى للسكريات المضافة الموصى بها ليوم كامل.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status