مصباح يعمل دون توقف منذ أكثر من 100 عام

بينما يمكن للمصباح التقليدي أن يعمل دون انقطاع لنحو 1000 ساعة أو أكثر بقليل، تحدث الكثيرون عن وجود مصباح يعرف باسم “المصباح المئوي”، تم تشغيله منذ عام 1901، ولم يتوقف عن العمل حتى الآن، فهل هذا ممكن؟

مصباح تاريخي

تناقل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تلك الأحاديث المنتشرة عن وجود مصباح، تم تسميته بالمئوي، نظرا لقدرته على العمل دون أي انقطاع، منذ ما يزيد عن 100 عام، إذ يقال أن تشغيله قد تم للمرة الأولى في عام 1901، واستمر على عمله بصورة حيرت الجميع طوال نحو 117 عاما، فيما يتواجد الآن بإحدى محطات الإطفاء بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقد أشار البعض إلى أن سر هذا العمل الرائع الذي يقدمه ذلك المصباح، هو وجود لفافة معدنية بداخله، يتجاوز سمكها نحو 8 أضعاف سمك اللفافة المتاحة بالمصابيح التقليدية الأخرى، فما صحة تلك الأحاديث إذن؟ وهل يوجد بالفعل مصباح لم يتوقف عن العمل طوال ما يزيد عن قرن من الزمان؟

حقيقة المصباح

على عكس ما قد يتوقع البعض، يتبين وجود هذا المصباح المذهل، الذي وإن تم تشغيله بالفعل منذ بدايات القرن الـ20، وتحديدا في الـ18 من شهر يونيو لسنة 1901، فإنه لم يتوقف عن العمل طوال تلك الفترة الزمنية إلا لبضع ساعات فقط، الأمر الذي جعله يقتحم سجل موسوعة جينيس عن جدارة واستحقاق، وخاصة وأن المصباح المنافس له بتلك الموسوعة التاريخية، لم يتمكن من الاستمرار في العمل أكثر من أسبوع واحد.

وقد صنع المصباح التاريخي على يد المخترع أدولف شاليه، والذي عرف كمنافس قوي للعالم الأسطوري توماس أديسون، قبل أن يتنقل المصباح لاحقا أكثر من مرة، تحت رعاية رجال الشرطة بالولايات المتحدة، حتى استقر في نهاية المطاف، بمحطة إطفاء تابعة لبلدة ليفيرموري الأمريكية بكاليفورنيا، منذ سنة 1976، وحتى وقتنا هذا، حيث لم يتوقف عن العمل حرفيا منذ هذا الحين.

أما عن قدرة هذا المصباح على العمل لأكثر من قرن دون توقف، فقد أكد المتخصصون أنه يظل سرا غامضا، لم يتم اكتشافه حتى الآن، ما جعل البعض يشير إلى أن السحر يكمن في إتقان العمل الملحوظ في العصور القديمة، وبعيدا عن التكهنات الأخرى التي أشارت إلى سمك اللفافة المعدنية الموجودة بداخله!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد