ثقافة ومعرفة

مصر القديمة.. وهل شكلت عاصفة «تحوت» الحضارة الأيرلندية؟

أثناء عملية حفر مثيرة للجدل بالقرب من سهل تارا بجمهورية أيرلندا مطلع الألفية الثالثة، تناثرت الأحاديث حول استخراج عمال الحفر بمنطقة ليسمولين هينج هيكلا عظميا غريبا، تباينت الآراء حول حقيقة ذلك الكائن، فالبعض افترض أن الهيكل يعود لبقايا كلب، أو غرير، إلا أن الرأي الذي بدا أكثر إثارة للجدل، هو أن البقايا التي تم استخراجها قد تكون رفات قرد.

استغرب البعض من ذلك الطرح، لأن هذه الفصيلة من الحيوانات ‑القردة- ليست من الكائنات التي سكنت أيرلندا قديما، لكن الحقيقة هي أن ذلك الاكتشاف لم يكن الأول من نوعه، فبالقرب من حصن نافان (أيرلندا الشمالية)، تم العثور على جمجمة قرد، وبعد تأريخها بالكربون، اتضح أن عمرها حوالي 2500 عام، ليطفو سؤال وجيه على السطح، وهو كيف وصلت هذه القردة إلى أيرلندا من الأساس؟

قبل أن نجيبك على ذلك السؤال، دعنا نطرح سؤالا آخر، وهو ماذا لو أخبرناك بأن ثمة رابط ما بين الحضارة المصرية القديمة ونظيرتها الأيرلندية؟ بالتأكيد ستشعر برغبة في حك رأسك، أو ربما تجزم بأن ما سوف يتم عرضه عليك ما هو إلا تزوير للتاريخ، لذلك يجب أن نوضح لك بعض الحقائق عن الحضارة الأيرلندية.

مقالات متعلقة
مصر القديمة وأيرلندا
سهل تارا

تعتبر منطقة سهل تارا إحدى أهم المناطق المقدسة في أيرلندا، فهي تحتوي على عديد المقابر التي تعود إلى حقبة العصر الحجري الحديث، حتى على الرغم من كونها مرتبطة بشكل وثيق حسب الشائع بالكلت، إلا أن الموقع نفسه يسبق وجودهم بآلاف السنين.

حسب الأسطورة، فمنطقة سهل تارا كانت مقر حكم شعب «توتا دي دانان»، وهم شعب ذوو قدرات خارقة تشبه الآلهة حسب الميثولوجيا الأيرلندية، ويعتقد أنهم وصلوا إلى أيرلندا على متن سفن غامضة، ولهم قوى سحرية خاصة. 

ما صلة مصر القديمة بكل ذلك؟

واحدة من أكثر النظريات إثارة للجدل عندما يتعلق الأمر بأصول الشعب الأيرلندي هي الارتباط بمصر القديمة، على الرغم من وجود العديد من الأساطير الأيرلندية التي تربط منطقة تارا بالملكية المصرية، إلا أنه كان من المستحيل إثبات ذلك.

كان أحد أكثر الأمثلة إثارة للاهتمام على هذه المقترحات هو اكتشاف الهيكل العظمي لصبي يبلغ من العمر 15 عامًا في تلة الرهائن بالقرب من سهل تارا، بواسطة الدكتور شون ريوردان من كلية ترينيتي، حيث أظهر التأريخ الكربوني أن البقايا كان عمرها حوالي 3800 عام، والمثير أنه قد تم العثور على عقد مع الهيكل العظمي مصنوع من خرز قيشاني ومطابق للتصنيع والتصميم المصري القديم.

دلائل

لدينا أسطورة أخرى؛ أسطورة الملكة سكوتيا، وهي ملكة مصرية، قيل إنها قد وصلت إلى أيرلندا عام 1700 قبل الميلاد، وقضت نحبها على يد شعب «توتا دي دانان» في معركة كبيرة، قبل أن يتم دفنها بمقبرة قريبة من مقاطعة كيري.

مصر القديمة وأيرلندا
رسم تخيلي لرحلة سكوتيا من مصر إلى أيرلندا

وطبقا لكتاب تاريخ الغزاة الذي تمت كتابته بالقرن الـ11، فقد أحد الغزاة الأيرلنديين (ميليسيوس) نجليه في هذه المنطقة عام 1400 قبل الميلاد عندما غمرت عاصفة سحرية سفينته، وكان المتسبب فيها «تواتا دي دانان».

نقطة النظام

في العام 2015، نشر علماء من جامعة دبلن وكوينز بلفاست نتائج جديدة في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، ما وجدوه هو أن الأيرلنديين القدماء لم يكونوا مرتبطين فقط بشعوب جنوب أوروبا ولكن كان هناك أيضًا ارتباط بالشرق الأوسط.

من هنا قد نتمكن من إيجاد تفسير لوجود جمجمة القرد في أيرلندا القديمة، والذي يرتبط بشكل ما بـ«تواتا دي دانان»، فبشكل عام، ينحدر ذلك العرق من شعب «دانو» وهي إلهة من الأساطير الأيرلندية، وحسب السجلات المبكرة، لم يكن ذلك الشعب يسمى بتواتا دي دانان، بل تواتا فقط.

مصر القديمة وأيرلندا
تحوت الذي كان يُرمز له بقرد البابون

وبغض النظر عن المسميات، فقد كان تحوت أحد أهم الآلهة المصرية، ثم أطلق عليه الإغريق اسم هيرميس، كان تحوت إله القمر الذي قيل إنه جلب الحكمة والكتابة إلى العالم، وكان يرمز له بقرد البابون أو قرد شمال إفريقيا، فهل يكون هذا سببًا لوجود عظام قرد في المواقع الأيرلندية؟

والأكثر إثارة للفضول هو المتغيرات الاشتقاقية التي تم تجاهلها من تحوت مثل ثوت وثاوت، فعندما نبحث عن مقارنات صوتية داخل الكتابة الهيروغليفية المصرية، نجد أوصافًا مناسبة جدًا لوصول تواتا دي دانان إلى أيرلندا.

يترجم «ثوت داي» على أنه «معبر تحوت»، ويترجم «ثوت دات» إلى «رحلة تحوت بالقارب» ويترجم «ثوت دا» على أنه «عاصفة تحوت»، وتتوافق جميع أوجه التشابه الصوتية هذه مع أوصاف هؤلاء الأشخاص الأسطوريين وكيفية وصولهم إلى أيرلندا.

يعتقد أن اقتران لفظ «دانان» بذلك الشعب، هو عدم توصل معظم علماء الميثولوجيا الأيرلندية بما قام به شمبليون وفكه لرموز حجر رشيد، فكان الاعتقاد السائد هو أن اسم «دانان» تم اشتقاقه من الإلهة دانو. 

لذلك وبعد غض الطرف عن الأساطير وما تناقلته الأجيال، يمكننا الجزم بأن هنالك ثمة علاقة وطيدة ما بين الشعبين الأيرلندي والمصري القديمين، فربما كان تواتا هو تحوت الملك المصري، لكننا لم نكن نمتلك دليلا على ذلك.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications