دافئة ومحايدة.. أبرز معاني الألوان وتأثيرها على نفسية الإنسان

تدور بعض الدراسات في مجال علم النفس الألوان حول معاني الألوان وتأثيرها على نفسية الإنسان، وما يمكن أن تسببه من تأثير سلبي أو إيجابي على المزاج والسلوك حسب كل لون وطبيعته، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف إلى تلك الألوان ومعانيها.

تأثير الألوان على نفسية الإنسان

أولاً: تأثيرها على العاطفة

يمكن أن تؤثر الألوان على الطريقة التي يشعر بها الفرد بسبب الارتباط الشخصي بها، ويكون رد فعله مختلفا حسب الموقف، فمثلا إذا كان لديه حيوان أليف بلون معين يظل يحب هذا اللون والعكس صحيح إذا تعرض لموقف سلبي، وهناك استجابة طبيعية لبعض الألوان عند غالبية الناس مثل اللون الأخضر للطبيعة واللون الأزرق للسماء والماء، ولقد ارتبط اللون الأرجواني بالملوك حتى القرن الـ18، مما جعله جزءا من نفسية الإنسان في ذلك الوقت.

ثانيًا: تأثيرها على الأداء

لا يقتصر تأثير الألوان على الحالة المزاجية للفرد، بل يمكن أن تؤثر أيضا على أدائه، فلقد أثبتت دراسة في علم النفس التجريبي أن اللون الأحمر يؤثر سلبا على أداء المشاركين في الاختبار وكانت نتائجهم أسوأ بالمقارنة بأقرانهم، بينما أثبتت دراسة في الأداء الرياضي أن الزي الأحمر خلال دورة الألعاب الأولمبية لعام 2004 قد زاد من كفاءة وأداء الرياضيين المتنافسين في رياضات المصارعة والملاكمة، ونتج عن ذلك فوزهم في تلك الرياضات.

ثالثًا: تأثيرها على الناحية الفسيولوجية

لا يقتصر تأثير الألوان على نفسية الإنسان فقط، بل يمكن أن يكون لها تأثير فسيولوجي أيضا، وتشمل تلك الألوان 4 ألوان وهي اللون الأحمر والأزرق والأصفر والأخضر، فاللون الأخضر مهدئ ومسكن للأعصاب عند الشعور بالأرق والغضب والتعب ويعمل على تقليل ضغط الدم، ويعتبر اللون الأزرق ذا فاعلية كبيرة في علاج الروماتيزم ومرض السرطان، أما اللون البرتقالي فهو لون يؤثر تأثيرا خفيفا على ضربات القلب وضغط الدم، ولكنه في نفس الوقت يشعر الفرد بالراحة وسهولة الهضم، بينما ينشط اللون الأصفر خلايا المخ وفعال في علاج مرض السل وتهدئة بعض الحالات العصبية، أما اللون الأحمر فهو لون يزيد الالتهاب والتوتر العضلي والضغط الدموي، بينما يعتبر اللون البنفسجي لونا إيجابيا للقلب والأوعية الدموية والرئتين، ويساعد على تقوية أنسجة الجسم.

معاني الألوان وتأثيرها على نفسية الإنسان

يرتبط كل لون بمشاعر معينة داخل نفسية الإنسان، وتنقسم إلى:

ألوان دافئة

تشمل تلك الألوان درجات الأحمر والبرتقالي والأصفر، وتدل على النشاط والحيوية، فاللون الأحمر يرتبط بالحب والعاطفة وفي بعض الأحيان يدل على الخطر، مما يؤدي إلى تأثير فسيولوجي على النفس وزيادة معدل ضربات القلب.
أما اللون البرتقالي فهو يرتبط بالتغييرات الموسمية والتحذيرات، بينما يرتبط اللون الأصفر بالأمل وأشعة الشمس وأحيانا يرتبط بالحذر والجبن.

اقرأ أيضاً

ألوان رائعة

تشمل تلك الألوان درجات اللون الأزرق والأخضر والأرجواني وتعتبر أكثر هدوءا من الألوان الدافئة، فاللون الأزرق منها يرتبط بالحزن والخسارة وأحيانا يرتبط بالسلام والروحانية، أما اللون الأخضر فيرتبط بالطبيعة والثراء والمال والاستقرار، بينما يرتبط اللون الأرجواني بالفخامة والملكية وأحيانا يرتبط بالغموض وإذا كان فاتحا فيكون أكثر رومانسية ومرتبطا بالربيع.

ألوان محايدة

تشمل تلك الألوان اللون الأسود والأبيض والرمادي والبني والبيج، فاللون الأسود هو لون أنيق وراقٍ ويرتبط بالحزن والموت، أما اللون الأبيض فهو يدل على النقاء ويرتبط بالنظافة، ولكنه في بعض الثقافات يرتبط بالموت، بينما اللون الرمادي فهو يعتبر معقدا وقويا ويبدو كأنه ممل إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة، أما اللون البني فيرتبط بالطبيعة وجذوع الأشجار، أما البيج فيأخذ معنى الألوان من حوله، مما يضيف القليل من التأثير على نفسية الإنسان.

معاني الألوان وتأثيرها على نفسية الإنسان حسب المكان

تعطي الألوان الباردة مثل اللون الأبيض واللون الأزرق الفاتح الإحساس باتساع المكان بعكس الألوان الساخنة التي تعطي الإحساس بضيق الحيز، كما أن بعضها يعمل على إراحة النفس والبعض الآخر يعطي الشعور بالكآبة، ويرجع ذلك للانطباعات العاطفية التلقائية من تأثير اللون.

كما يمكن جعل الأماكن المتسعة تبدو أضيق بطلاء الحوائط بالألوان الدافئة، ويمكن الإحساس بزيادة مساحة الحجرات الضيقة بطلاء الحوائط بلون فاتح.
وتعتبر الأسطح المطلية بألوان باردة وفاتحة أخف في الوزن بالنسبة للعين من الألوان الغامقة.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status