القوارض.. فوائد تربيتها وأبرز المخاطر التي تسببها

القوارض هي من أكبر المجموعات في الثدييات عند الحيوانات حيث إنها تشكل حوالي نصف أنواع الثدييات تقريبا حول العالم ومن خلال الأرقام يمكن القول أنه يبلغ عددها حوالي 46,060 نوعا تقريبا، وهي موزعة كذلك في بلاد العالم كافة وعلى الأرض كلها باستثناء منطقتين فقط وهما نيوزلندا والقارة القطبية الجنوبية وكذلك بعض الجزر الموجودة في المحيط الشمالي المتجمد.

القوارض

معلومات عن القوارض وأهم المخاطر التي تسببها

هي مجموعة كبيرة جدا من الحيوانات المختلفة من حيث التشريح أو الشكل أو الخواص، حيث إنها تتكون من حوالي 27 عائلة منفصلة تماما، ولكن المشهور حول العالم منها بعض الكائنات فقط وهي الفئران والقنادس والسناجب فقط، إليكم أبرز المعلومات عن القوارض بشكل مفصل في السطور القليلة القادمة.

معلومات عن القوارض

معلومات عن القوارض وأهم المخاطر التي تسببها

• السبب الحقيقي وراء تسميتها بالقوارض هو أسلوب التغذية الخاص بها حيث إنها تعتمد على سلوك القرض بشكل متقطع في الطعام.

• كل القوارض لديها قواطع تنمو بشكل مستمر على مر السنين الخاص بعمرها وكل الأسنان الأمامية الخاصة بها مغطاه بطبقة من المينا الصلبة والتي تساعدها على قضم الأكل الصلب وكذلك تأكل الخشب وغيره من المعادن من أجل بناء المنازل وغيرها من أمور المعيشة الخاصة بهم.

• فكا القوارض مميزان للغاية حيث إنهما بالرغم من حركة المضغ وقضم الطعام إلا أن قواطع الأسنان لا تتقابل أبدا، لأنه إذا حدثت وتقابلت سوف يتم تدمير سقف الحلق الخاص بالحيوان وسوف يموت لذلك فإن تشريح الفم الخاص به فريد من نوعه وسبحان الخالق.

• على الرغم من أن البعض منها يتسبب في أمراض كثيرة للإنسان إلا أن البعض يربيها في المنزل مثل الهاميستر وغيره من أنواع القوارض وكذلك بعض الشعوب تعمل على أكل لحمها وتحويل فرائها لأحذية أو ملابس أو غيرها من الاستخدامات الشخصية وكذلك يتم عمل بحوثات طبية كثيرة عليها مثل الفئران والجرذ.

أنواع التزاوج بين القوارض

معلومات عن القوارض وأهم المخاطر التي تسببها

بما أن القوارض من الثدييات إذن فهي تتكاثر بالولادة أما التزاوج عند القوارض يكون عبارة عن ثلاثة أنواع وهم الآتي:

النوع من الأول: إما أن يتم التزواج بين أنثى وذكر فقط كزوجين ويهتمان معا بالذرية الخاصة بهما وهذا النوع يتوافق مع بعض أنواع الفئران والقنادس.

النوع الثاني: وهو تزاوج متعدد للزوجات حيث يقوم الذكر باحتكار عدد من الإناث ويقوم بالتزاوج معهم هو فقط ويلزم الشجار العنيف في حالة تدخل ذكر آخر وهذا النوع يكون في السناجب البرية.

النوع الثالث: وهو يسمى بالاختلاط وعبارة عن تزاوج بشركاء متعددين وهذا يحدث مع الفئران البيضاء.

بعد الولادة يكون الصغار بلا شعر كذلك يكونون عميانا غير مبصرين أبدا ويتم الاعتناء بهم حتى يبصروا ويفتحوا أعينهم ويظهر الفراء الخاص بهم ويتم فطامهم من ثم يغادرون العش تماما.

• في العادة تقوم الأنثى ببناء العش الخاص بها قبل الولادة وتقدم الإناث والذكور العناية الكاملة للأطفال من تمريض وحماية وتقديم الطعام وتدفئة وكل شيء يحتاجون إليه حتى تتم عملية الفطام.

مخاطر القوارض على الإنسان

• على الرغم من أن معظم القوارض تتميز بصغر حجمها وأشكال الصغيرة اللطيفة وألوانها المتعددة وعلى أن بعض الأشخاص تتخذ منهم حيوانات أليفة في المنزل، وكذلك تمتلك الكثير من الفوائد في حياة الإنسان سواء كان من خلال الأبحاث العلمية أو الطبية أو أي طريقة أخرى إلا أنها تتسبب في كثير من المخاطر للبشر، فالبعض منها يعد آفة من آفات الزراعة لأنها تتسلل بين المحاصيل الزراعية مثل بعض الأنواع منها الأرز والبقوليات الخضروات وأنواع أخرى من المحاصيل وتقوم بأكلها بكميات كبيرة للغاية، الأمر السيئ والذي يتسبب في خسائر فادحة ونقص كبير في المحاصيل الزراعية وكذلك نقص في مخازن الأطعمة من محلات ومصانع.

• إلى جانب كل تلك الأضرار فإن القوارض يمكن أن تكون ناقلة لأمراض خطيرة للغاية حيث إنها تعمل على نقل البكتريا المسؤولة عن أكبر الأمراض خطرا على الأرض وهو الطاعون، كما أن البعض منها ينقل كائنات حية أخرى أصغر بكثير ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة والذي يتسبب في كثير من الأمراض الأخرى.

• القوارض أيضا تعتبر من أدوات نقل الفيروسات بما في ذلك فيروس غرب النيل وغيره من أنواع الفيروسات الخطيرة للغاية، ومن أكثر أنواع القوارض التي تعمل على انتقال الأمراض والفيروسات هي فئران المنزل أو الفئران البنية، لذلك يسعى الناس للتخلص من القوارض التي تدخل إلى المنزل إما من خلال التسميم والموت أو الصيد والتخلص منه بعيدا عن المنزل.

مصدر اطلع على الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status